برنامج ترفيهي للمجموعة الـسادسة من ضيوف خادم الحرمين  للعمرة

تكريم 250 من الشخصيات الإسلامية البارزة في ٨ دول

نظمت الأمانة العامة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للعمرة والزيارة يوماً ثقافياً واجتماعياً مفتوحاً للمجموعة السادسة من ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة، في منتزه الكر الترفيهي بمحافظة الطائف.

 

وشهد اليوم المفتوح تكريم الضيوف البالغ عددهم 250 من الشخصيات الإسلامية البارزة في ثماني دول عربية من قارة أفريقيا، وتنظيم مسابقات ثقافية، والصعود إلى الهدا عبر التلفريك، حيث شاهدوا المناظر الرائعة سواءً للطريق والسيارات التي تسير في انتظام أسفل التلفريك، علاوة على الأودية والجبال العملاقة.

     

كما ألقى عدد من الضيوف كلمات خلال الحفل وقصائد شعرية وأناشيد، ورفعوا جزيل الشكر والتقدير والعرفان لخادم الحرمين الشريفين على هذه الاستضافة، وقدموا شكرهم لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على التسهيلات والإمكانيات التي تم توفيرها لهم خلال وجودهم في المملكة العربية السعودية.

      

ومن جهته؛ رحب الأمين العام لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة، عبد الله بن مدلج المدلج، خلال كلمته التي ألقاها في الحفل الثقافي الذي أقيم على مسرح الكر الترفيهي بالضيوف، ونقل لهم تحيات وسلام وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، منوهاً أنه دائما ما يوصي العاملون في البرنامج على العناية الفائقة والاهتمام الكبير بضيوف خادم الحرمين الشريفين ويتابع ذلك شخصياً.

      

وقال "المدلج": "إن البرنامج هو للتواصل النوعي مع نخبة من أميز رجالات الدعوة وعلماء الدين والشخصيات في بلادهم لنبدأ معا من هذه البلاد المباركة تواصل وتعاون على البر والتقوى"، مضيفاً "العرب هم قوة الإسلام الخالدة وديننا غالي على أهله ويتطلب منا أن نعمل به جميعا".

       

وكشف "المدلج" عن أن البرنامج استضاف منذ انطلاقه في العام ١٤٣٦هـ للهجرة (1500) شخصية إسلامية يمثلون أكثر من (50) خمسين دولة بالعالم عبر  ست مجموعات، مؤكدًا أن البرنامج يقدم خدماته المتنوعة مع جميع المستضافين حتى عودتهم لبلادهم سالمين غانمين، مختتماً كلمته، بتوجيه الشكر الجزيل لجميع اللجان العاملة في البرنامج.

         

يُشار إلى أن اللجنة التنفيذية للبرنامج تهدف من "اليوم المفتوح" إلى جمع الضيوف للتعارف وتبادل الخبرات والتجارب، وجعله وقتاً للترفيه والترويح عن النفس، حيث شهد اليوم المفتوح فعاليات وبرامج ثقافية شارك فيها الضيوف ومنها ترتيل القرآن الكريم ، والأناشيد ، وأيضاً المسابقات الثقافية.

اعلان
برنامج ترفيهي للمجموعة الـسادسة من ضيوف خادم الحرمين  للعمرة
سبق

نظمت الأمانة العامة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للعمرة والزيارة يوماً ثقافياً واجتماعياً مفتوحاً للمجموعة السادسة من ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة، في منتزه الكر الترفيهي بمحافظة الطائف.

 

وشهد اليوم المفتوح تكريم الضيوف البالغ عددهم 250 من الشخصيات الإسلامية البارزة في ثماني دول عربية من قارة أفريقيا، وتنظيم مسابقات ثقافية، والصعود إلى الهدا عبر التلفريك، حيث شاهدوا المناظر الرائعة سواءً للطريق والسيارات التي تسير في انتظام أسفل التلفريك، علاوة على الأودية والجبال العملاقة.

     

كما ألقى عدد من الضيوف كلمات خلال الحفل وقصائد شعرية وأناشيد، ورفعوا جزيل الشكر والتقدير والعرفان لخادم الحرمين الشريفين على هذه الاستضافة، وقدموا شكرهم لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على التسهيلات والإمكانيات التي تم توفيرها لهم خلال وجودهم في المملكة العربية السعودية.

      

ومن جهته؛ رحب الأمين العام لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة، عبد الله بن مدلج المدلج، خلال كلمته التي ألقاها في الحفل الثقافي الذي أقيم على مسرح الكر الترفيهي بالضيوف، ونقل لهم تحيات وسلام وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، منوهاً أنه دائما ما يوصي العاملون في البرنامج على العناية الفائقة والاهتمام الكبير بضيوف خادم الحرمين الشريفين ويتابع ذلك شخصياً.

      

وقال "المدلج": "إن البرنامج هو للتواصل النوعي مع نخبة من أميز رجالات الدعوة وعلماء الدين والشخصيات في بلادهم لنبدأ معا من هذه البلاد المباركة تواصل وتعاون على البر والتقوى"، مضيفاً "العرب هم قوة الإسلام الخالدة وديننا غالي على أهله ويتطلب منا أن نعمل به جميعا".

       

وكشف "المدلج" عن أن البرنامج استضاف منذ انطلاقه في العام ١٤٣٦هـ للهجرة (1500) شخصية إسلامية يمثلون أكثر من (50) خمسين دولة بالعالم عبر  ست مجموعات، مؤكدًا أن البرنامج يقدم خدماته المتنوعة مع جميع المستضافين حتى عودتهم لبلادهم سالمين غانمين، مختتماً كلمته، بتوجيه الشكر الجزيل لجميع اللجان العاملة في البرنامج.

         

يُشار إلى أن اللجنة التنفيذية للبرنامج تهدف من "اليوم المفتوح" إلى جمع الضيوف للتعارف وتبادل الخبرات والتجارب، وجعله وقتاً للترفيه والترويح عن النفس، حيث شهد اليوم المفتوح فعاليات وبرامج ثقافية شارك فيها الضيوف ومنها ترتيل القرآن الكريم ، والأناشيد ، وأيضاً المسابقات الثقافية.

26 مايو 2016 - 19 شعبان 1437
05:45 PM

تكريم 250 من الشخصيات الإسلامية البارزة في ٨ دول

برنامج ترفيهي للمجموعة الـسادسة من ضيوف خادم الحرمين  للعمرة

A A A
0
2,929

نظمت الأمانة العامة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للعمرة والزيارة يوماً ثقافياً واجتماعياً مفتوحاً للمجموعة السادسة من ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة، في منتزه الكر الترفيهي بمحافظة الطائف.

 

وشهد اليوم المفتوح تكريم الضيوف البالغ عددهم 250 من الشخصيات الإسلامية البارزة في ثماني دول عربية من قارة أفريقيا، وتنظيم مسابقات ثقافية، والصعود إلى الهدا عبر التلفريك، حيث شاهدوا المناظر الرائعة سواءً للطريق والسيارات التي تسير في انتظام أسفل التلفريك، علاوة على الأودية والجبال العملاقة.

     

كما ألقى عدد من الضيوف كلمات خلال الحفل وقصائد شعرية وأناشيد، ورفعوا جزيل الشكر والتقدير والعرفان لخادم الحرمين الشريفين على هذه الاستضافة، وقدموا شكرهم لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على التسهيلات والإمكانيات التي تم توفيرها لهم خلال وجودهم في المملكة العربية السعودية.

      

ومن جهته؛ رحب الأمين العام لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة، عبد الله بن مدلج المدلج، خلال كلمته التي ألقاها في الحفل الثقافي الذي أقيم على مسرح الكر الترفيهي بالضيوف، ونقل لهم تحيات وسلام وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، منوهاً أنه دائما ما يوصي العاملون في البرنامج على العناية الفائقة والاهتمام الكبير بضيوف خادم الحرمين الشريفين ويتابع ذلك شخصياً.

      

وقال "المدلج": "إن البرنامج هو للتواصل النوعي مع نخبة من أميز رجالات الدعوة وعلماء الدين والشخصيات في بلادهم لنبدأ معا من هذه البلاد المباركة تواصل وتعاون على البر والتقوى"، مضيفاً "العرب هم قوة الإسلام الخالدة وديننا غالي على أهله ويتطلب منا أن نعمل به جميعا".

       

وكشف "المدلج" عن أن البرنامج استضاف منذ انطلاقه في العام ١٤٣٦هـ للهجرة (1500) شخصية إسلامية يمثلون أكثر من (50) خمسين دولة بالعالم عبر  ست مجموعات، مؤكدًا أن البرنامج يقدم خدماته المتنوعة مع جميع المستضافين حتى عودتهم لبلادهم سالمين غانمين، مختتماً كلمته، بتوجيه الشكر الجزيل لجميع اللجان العاملة في البرنامج.

         

يُشار إلى أن اللجنة التنفيذية للبرنامج تهدف من "اليوم المفتوح" إلى جمع الضيوف للتعارف وتبادل الخبرات والتجارب، وجعله وقتاً للترفيه والترويح عن النفس، حيث شهد اليوم المفتوح فعاليات وبرامج ثقافية شارك فيها الضيوف ومنها ترتيل القرآن الكريم ، والأناشيد ، وأيضاً المسابقات الثقافية.