"بريس": السعودية ودول الخليج ملتزمة بتعزيز "السياحة الثقافية"

قبل انطلاق معرض سوق السفر العربي في دبي

 أكد "سيمون بريس" مدير أول معرض سوق السفر العربي أن السياحة الثقافية تتماشي تمامًا مع مفهوم تجارب السفر المميزة التي تمثل الموضع الرئيس لدورة هذا العام من معرض سوق السفر العربي؛ حيث يبحث المسافرون عن استكشاف الوجهات والاستمتاع بتجربة العطلة بطريقة أكثر شمولية.

 

وقال: إن ما نراه اليوم في المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي الأخرى؛ هو التزام مفتوح بتعزيز هذا القطاع والاستفادة من الاتجاه العالمي الحالي.

 

وأضاف "بريس": تشهد دول مجلس التعاون الخليجي طلبًا متزايدًا على تجارب السفر المميزة والأصيلة للتعرف إلى التاريخ الفريد والثقافة لهذه المنطقة، ولهذا السبب يمكننا أن نتوقع إطلاق الكثير من هذه المشاريع خلال السنوات القادمة.

 

والجدير بالذكر أن تقريرًا أصدرته "كوليرز انترناشيونال" قبيل انعقاد سوق السفر العربي خلال الفترة 24- 27 أبريل 2017 في مركز دبي التجاري العالمي، أكد أن المملكة العربية السعودية تخطط لاستثمار ما يصل إلى مليارَيْ دولار أمريكي لتطوير قطاع السياحة الثقافية في إطار رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

 

ومن المرتقب أن تتم زيادة عدد المتاحف العامة والخاصة في المملكة من 155 إلى 241 متحفًا، وزيادة عدد مواقع التراث العالمي التابعة لليونسكو من 4 إلى 10 مواقع، وزيادة عدد المواقع الأثرية المناسبة للزيارة من 75 إلى 155، كما سيزيد عدد المواقع الأثرية التراثية من 10 إلى 28، وزيادة عدد الأنشطة والأحداث الثقافية من 190 إلى 400 فعالية سنويًّا.

 

الجدير بالذكر: أن سوق السفر العربي يعد الحدث الأهم والأبرز للمتخصصين في قطاع السياحة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وشهد هذا المعرض زيادة كبيرة في عدد الزوار بنسبة "8 %" في عام 2016 ليصل العدد إلى أكثر من "39,800" زائر، وسجلت الدورة السابقة مشاركة "2520" شركة عارضة، وتوقيع صفقات تجارية بقيمة تجاوزت 2.5 مليار دولار، بالإضافة إلى مشاركة 90 دولة خلال فعاليات المعرض التي تمتد لأربعة أيام.

 

ويستضيف معرض سوق السفر العربي هذا العام العديد من الوجهات التي تركز على الثقافة ضمن إستراتيجياتها السياحية، بما في ذلك رأس الخيمة والفجيرة وقطر والبحرين وإندونيسيا وسريلانكا والهند.

 

اعلان
"بريس": السعودية ودول الخليج ملتزمة بتعزيز "السياحة الثقافية"
سبق

 أكد "سيمون بريس" مدير أول معرض سوق السفر العربي أن السياحة الثقافية تتماشي تمامًا مع مفهوم تجارب السفر المميزة التي تمثل الموضع الرئيس لدورة هذا العام من معرض سوق السفر العربي؛ حيث يبحث المسافرون عن استكشاف الوجهات والاستمتاع بتجربة العطلة بطريقة أكثر شمولية.

 

وقال: إن ما نراه اليوم في المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي الأخرى؛ هو التزام مفتوح بتعزيز هذا القطاع والاستفادة من الاتجاه العالمي الحالي.

 

وأضاف "بريس": تشهد دول مجلس التعاون الخليجي طلبًا متزايدًا على تجارب السفر المميزة والأصيلة للتعرف إلى التاريخ الفريد والثقافة لهذه المنطقة، ولهذا السبب يمكننا أن نتوقع إطلاق الكثير من هذه المشاريع خلال السنوات القادمة.

 

والجدير بالذكر أن تقريرًا أصدرته "كوليرز انترناشيونال" قبيل انعقاد سوق السفر العربي خلال الفترة 24- 27 أبريل 2017 في مركز دبي التجاري العالمي، أكد أن المملكة العربية السعودية تخطط لاستثمار ما يصل إلى مليارَيْ دولار أمريكي لتطوير قطاع السياحة الثقافية في إطار رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

 

ومن المرتقب أن تتم زيادة عدد المتاحف العامة والخاصة في المملكة من 155 إلى 241 متحفًا، وزيادة عدد مواقع التراث العالمي التابعة لليونسكو من 4 إلى 10 مواقع، وزيادة عدد المواقع الأثرية المناسبة للزيارة من 75 إلى 155، كما سيزيد عدد المواقع الأثرية التراثية من 10 إلى 28، وزيادة عدد الأنشطة والأحداث الثقافية من 190 إلى 400 فعالية سنويًّا.

 

الجدير بالذكر: أن سوق السفر العربي يعد الحدث الأهم والأبرز للمتخصصين في قطاع السياحة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وشهد هذا المعرض زيادة كبيرة في عدد الزوار بنسبة "8 %" في عام 2016 ليصل العدد إلى أكثر من "39,800" زائر، وسجلت الدورة السابقة مشاركة "2520" شركة عارضة، وتوقيع صفقات تجارية بقيمة تجاوزت 2.5 مليار دولار، بالإضافة إلى مشاركة 90 دولة خلال فعاليات المعرض التي تمتد لأربعة أيام.

 

ويستضيف معرض سوق السفر العربي هذا العام العديد من الوجهات التي تركز على الثقافة ضمن إستراتيجياتها السياحية، بما في ذلك رأس الخيمة والفجيرة وقطر والبحرين وإندونيسيا وسريلانكا والهند.

 

17 إبريل 2017 - 20 رجب 1438
07:07 PM

"بريس": السعودية ودول الخليج ملتزمة بتعزيز "السياحة الثقافية"

قبل انطلاق معرض سوق السفر العربي في دبي

A A A
1
1,012

 أكد "سيمون بريس" مدير أول معرض سوق السفر العربي أن السياحة الثقافية تتماشي تمامًا مع مفهوم تجارب السفر المميزة التي تمثل الموضع الرئيس لدورة هذا العام من معرض سوق السفر العربي؛ حيث يبحث المسافرون عن استكشاف الوجهات والاستمتاع بتجربة العطلة بطريقة أكثر شمولية.

 

وقال: إن ما نراه اليوم في المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي الأخرى؛ هو التزام مفتوح بتعزيز هذا القطاع والاستفادة من الاتجاه العالمي الحالي.

 

وأضاف "بريس": تشهد دول مجلس التعاون الخليجي طلبًا متزايدًا على تجارب السفر المميزة والأصيلة للتعرف إلى التاريخ الفريد والثقافة لهذه المنطقة، ولهذا السبب يمكننا أن نتوقع إطلاق الكثير من هذه المشاريع خلال السنوات القادمة.

 

والجدير بالذكر أن تقريرًا أصدرته "كوليرز انترناشيونال" قبيل انعقاد سوق السفر العربي خلال الفترة 24- 27 أبريل 2017 في مركز دبي التجاري العالمي، أكد أن المملكة العربية السعودية تخطط لاستثمار ما يصل إلى مليارَيْ دولار أمريكي لتطوير قطاع السياحة الثقافية في إطار رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

 

ومن المرتقب أن تتم زيادة عدد المتاحف العامة والخاصة في المملكة من 155 إلى 241 متحفًا، وزيادة عدد مواقع التراث العالمي التابعة لليونسكو من 4 إلى 10 مواقع، وزيادة عدد المواقع الأثرية المناسبة للزيارة من 75 إلى 155، كما سيزيد عدد المواقع الأثرية التراثية من 10 إلى 28، وزيادة عدد الأنشطة والأحداث الثقافية من 190 إلى 400 فعالية سنويًّا.

 

الجدير بالذكر: أن سوق السفر العربي يعد الحدث الأهم والأبرز للمتخصصين في قطاع السياحة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وشهد هذا المعرض زيادة كبيرة في عدد الزوار بنسبة "8 %" في عام 2016 ليصل العدد إلى أكثر من "39,800" زائر، وسجلت الدورة السابقة مشاركة "2520" شركة عارضة، وتوقيع صفقات تجارية بقيمة تجاوزت 2.5 مليار دولار، بالإضافة إلى مشاركة 90 دولة خلال فعاليات المعرض التي تمتد لأربعة أيام.

 

ويستضيف معرض سوق السفر العربي هذا العام العديد من الوجهات التي تركز على الثقافة ضمن إستراتيجياتها السياحية، بما في ذلك رأس الخيمة والفجيرة وقطر والبحرين وإندونيسيا وسريلانكا والهند.