بسبب الجرب.. تعليم الليث يعزل طلاب قرية الجويني بأضم أسبوعاً

بعد رصد 12 حالة مؤكدة بالمرض

قررت إدارة التعليم بمحافظة الليث عزل الطلاب القادمين من قرية الجويني بأضم عن الدراسة ومنحهم إجازة لمدة أسبوع؛ وذلك احترازياً بعد إصابة عدد منهم بمرض الجرب الجلدي، وخوفاً من انتشار المرض لبقية الطلاب بالمدارس التي يدرسون بها بقرية آل السني.

وقال مدير التعليم بالليث مرعي بن محمد البركاتي في تصريحه لـ"سبق": لقد تم عزل جميع طلاب قرية الجويني المصابين وغير المصابين بمنحهم إجازة لمدة أسبوع كامل بعد ظهور علامات المرض على عدد من الطلاب والطالبات بالقرية.

وأكد أن فريق الصحة المدرسية زار قرية الجويني اليوم الخميس، وأن هناك قافلة صحية ستزور قرية الجويني غداً الجمعة بالتشارك بين جمعية زمزم والمراكز الصحية ومكتب التعليم بأضم وبعض الجمعيات الخيرية للتوعية الصحية للأهالي، كما سيعقد لقاء مع الطلاب والأهالي من القرى الأخرى بالمدرسة لتوعيتهم بالاحترازات التي يجب اتخاذها للوقاية من هذا الداء.

وتابع: الإدارة لم تتلق أي بلاغ عن حالات إصابة جديدة بالمرض داخل المدارس في القرى الأخرى عدا حالتي اشتباه فقط إحداهما في قرية الوطيات والأخرى في مركز غميقة شرق الليث ولم تثبت بعد.

من جهة أخرى أكدت التحاليل الطبية الصادرة اليوم اكتشاف 12 حالة مؤكدة بالإصابة بمرض "الجرب الجلدي" (10 بنين و2 بنات) من أصل 37 حالة تم رصدها في وقت سابق بقرية الجويني، كما تم رصد حالتي اشتباه جديدتين بقريتي المستنقع والوطيات شرق الليث.

وقامت إدارة مراكز الرعاية الصحية الأولية بالليث بإرسال عدد من الأطباء والطبيبات إلى مدارس عيار شرق الليث ومدارس عواها شمال المحافظة؛ لإلقاء محاضرات في مدارس البنين والبنات وتوزيع عدد من المعقمات والمطهرات والمسحات الطبية، كما أرسلت أحد الأطباء ظهر اليوم لزيارة إحدى الحالات المشتبه بإصابتها بمرض الجرب الجلدي في قرية الوطيات شرق الليث والوقوف على الحالة وتحديد مصدر المرض وإعطاء العلاج اللازم لها، مع تكثيف التوعية الصحية للأسرة وطرق العلاج.

من جهتها أعلنت جمعية البر الخيرية بمركز الجائزة بمحافظة أضم عن توزيع منظفات ومعقمات لجميع أفراد الأسر المصابة بالمرض وعددها 12 أسرة بعد أن أعلنت الجهات الصحية تأكيدها بوجود مصاب بالمرض في كل أسرة، وذلك لحمايتهم من انتشار العدوى فيما بينهم .

 

اعلان
بسبب الجرب.. تعليم الليث يعزل طلاب قرية الجويني بأضم أسبوعاً
سبق

قررت إدارة التعليم بمحافظة الليث عزل الطلاب القادمين من قرية الجويني بأضم عن الدراسة ومنحهم إجازة لمدة أسبوع؛ وذلك احترازياً بعد إصابة عدد منهم بمرض الجرب الجلدي، وخوفاً من انتشار المرض لبقية الطلاب بالمدارس التي يدرسون بها بقرية آل السني.

وقال مدير التعليم بالليث مرعي بن محمد البركاتي في تصريحه لـ"سبق": لقد تم عزل جميع طلاب قرية الجويني المصابين وغير المصابين بمنحهم إجازة لمدة أسبوع كامل بعد ظهور علامات المرض على عدد من الطلاب والطالبات بالقرية.

وأكد أن فريق الصحة المدرسية زار قرية الجويني اليوم الخميس، وأن هناك قافلة صحية ستزور قرية الجويني غداً الجمعة بالتشارك بين جمعية زمزم والمراكز الصحية ومكتب التعليم بأضم وبعض الجمعيات الخيرية للتوعية الصحية للأهالي، كما سيعقد لقاء مع الطلاب والأهالي من القرى الأخرى بالمدرسة لتوعيتهم بالاحترازات التي يجب اتخاذها للوقاية من هذا الداء.

وتابع: الإدارة لم تتلق أي بلاغ عن حالات إصابة جديدة بالمرض داخل المدارس في القرى الأخرى عدا حالتي اشتباه فقط إحداهما في قرية الوطيات والأخرى في مركز غميقة شرق الليث ولم تثبت بعد.

من جهة أخرى أكدت التحاليل الطبية الصادرة اليوم اكتشاف 12 حالة مؤكدة بالإصابة بمرض "الجرب الجلدي" (10 بنين و2 بنات) من أصل 37 حالة تم رصدها في وقت سابق بقرية الجويني، كما تم رصد حالتي اشتباه جديدتين بقريتي المستنقع والوطيات شرق الليث.

وقامت إدارة مراكز الرعاية الصحية الأولية بالليث بإرسال عدد من الأطباء والطبيبات إلى مدارس عيار شرق الليث ومدارس عواها شمال المحافظة؛ لإلقاء محاضرات في مدارس البنين والبنات وتوزيع عدد من المعقمات والمطهرات والمسحات الطبية، كما أرسلت أحد الأطباء ظهر اليوم لزيارة إحدى الحالات المشتبه بإصابتها بمرض الجرب الجلدي في قرية الوطيات شرق الليث والوقوف على الحالة وتحديد مصدر المرض وإعطاء العلاج اللازم لها، مع تكثيف التوعية الصحية للأسرة وطرق العلاج.

من جهتها أعلنت جمعية البر الخيرية بمركز الجائزة بمحافظة أضم عن توزيع منظفات ومعقمات لجميع أفراد الأسر المصابة بالمرض وعددها 12 أسرة بعد أن أعلنت الجهات الصحية تأكيدها بوجود مصاب بالمرض في كل أسرة، وذلك لحمايتهم من انتشار العدوى فيما بينهم .

 

25 فبراير 2016 - 16 جمادى الأول 1437
08:18 PM

بعد رصد 12 حالة مؤكدة بالمرض

بسبب الجرب.. تعليم الليث يعزل طلاب قرية الجويني بأضم أسبوعاً

A A A
6
11,612

قررت إدارة التعليم بمحافظة الليث عزل الطلاب القادمين من قرية الجويني بأضم عن الدراسة ومنحهم إجازة لمدة أسبوع؛ وذلك احترازياً بعد إصابة عدد منهم بمرض الجرب الجلدي، وخوفاً من انتشار المرض لبقية الطلاب بالمدارس التي يدرسون بها بقرية آل السني.

وقال مدير التعليم بالليث مرعي بن محمد البركاتي في تصريحه لـ"سبق": لقد تم عزل جميع طلاب قرية الجويني المصابين وغير المصابين بمنحهم إجازة لمدة أسبوع كامل بعد ظهور علامات المرض على عدد من الطلاب والطالبات بالقرية.

وأكد أن فريق الصحة المدرسية زار قرية الجويني اليوم الخميس، وأن هناك قافلة صحية ستزور قرية الجويني غداً الجمعة بالتشارك بين جمعية زمزم والمراكز الصحية ومكتب التعليم بأضم وبعض الجمعيات الخيرية للتوعية الصحية للأهالي، كما سيعقد لقاء مع الطلاب والأهالي من القرى الأخرى بالمدرسة لتوعيتهم بالاحترازات التي يجب اتخاذها للوقاية من هذا الداء.

وتابع: الإدارة لم تتلق أي بلاغ عن حالات إصابة جديدة بالمرض داخل المدارس في القرى الأخرى عدا حالتي اشتباه فقط إحداهما في قرية الوطيات والأخرى في مركز غميقة شرق الليث ولم تثبت بعد.

من جهة أخرى أكدت التحاليل الطبية الصادرة اليوم اكتشاف 12 حالة مؤكدة بالإصابة بمرض "الجرب الجلدي" (10 بنين و2 بنات) من أصل 37 حالة تم رصدها في وقت سابق بقرية الجويني، كما تم رصد حالتي اشتباه جديدتين بقريتي المستنقع والوطيات شرق الليث.

وقامت إدارة مراكز الرعاية الصحية الأولية بالليث بإرسال عدد من الأطباء والطبيبات إلى مدارس عيار شرق الليث ومدارس عواها شمال المحافظة؛ لإلقاء محاضرات في مدارس البنين والبنات وتوزيع عدد من المعقمات والمطهرات والمسحات الطبية، كما أرسلت أحد الأطباء ظهر اليوم لزيارة إحدى الحالات المشتبه بإصابتها بمرض الجرب الجلدي في قرية الوطيات شرق الليث والوقوف على الحالة وتحديد مصدر المرض وإعطاء العلاج اللازم لها، مع تكثيف التوعية الصحية للأسرة وطرق العلاج.

من جهتها أعلنت جمعية البر الخيرية بمركز الجائزة بمحافظة أضم عن توزيع منظفات ومعقمات لجميع أفراد الأسر المصابة بالمرض وعددها 12 أسرة بعد أن أعلنت الجهات الصحية تأكيدها بوجود مصاب بالمرض في كل أسرة، وذلك لحمايتهم من انتشار العدوى فيما بينهم .