بسبب "الخنزير الطائر".. تغريدة شاب مسلم تعصف بأكبر شركة سياحة صينية

اعتبر اسم المنصة إهانة للمسلمين.. وتفاعلٌ كبيرٌ على كل المستويات

تَسَبّبت إحدى تغريدات الشاب الصيني المسلم "أكا"، في تعرض أكبر شركة سياحة وسفر وبرامج خارجية صينية إلى خسارة كبرى كادت أن تعصف بها، بعدما اعتبر "أكا" -وهو مسافر مسلم- الاسم الجديد لمنصة سفر علي بابا "فليجي"، الذي يعني بالصينية (في تشو) أو (الخنزير الطائر)، ينطوي على إهانة لمشاعر المسلمين.

 

وكان "إديلي أكا" الذي يحظى بنحو 210 ألف متابع قد كتب على حسابه على موقع "سينا ويبو" للتواصل الاجتماعي، أنه سيحذف تطبيق "إليتريب" لحجز تذاكر السفر التابع لمجموعة "علي بابا"، بعدما قامت بتغيير اسمه إلى "فليجي"؛ مما يؤذي مشاعر المسلمين؛ لأنه يحتوي على كلمة "تشو" وتعني "خنزير" باللغة الصينية، وهو ما تفاعل معه أصدقاؤه، وتوالت ردود الأفعال على مختلف شبكات التواصل الاجتماعي.

 

وبعدما تدخّل مسؤولون كبار، غيّر "أكا" التغريدة، وعدّل طلبه إلى مراعاة تقاليد المسلمين، وطلَب من أصدقائه المسلمين عدم التصعيد. 

 

من جهتها، شرحت شركة "علي بابا" على حسابها الرسمي، المغزى من وراء التسمية الجديدة، وقالت: إن الاسم يجسّد رغبة الناس في السفر بحرية مع إقامة مريحة في نفس الوقت.

 

وأثارت تغريدة "أكا" -بحسب صحيفة "جلوبال تايمز"- جدلاً كبيراً بين المواطنين الصينيين، الذين أكدوا ضرورة النأي بالمفاهيم الدينية عن المسائل العلمانية.

 

ونقلت الصحيفة عن مسلم من مقاطعة تشينغهاي من شمال غرب الصين، قوله: إن المسلمين ليس لديهم فوبيا من الخنزير؛ وإنما الأمر يتلخص في عدم أكلهم له؛ متابعاً: "إننا لا نكره الحيوان وليس لنا مشكلة مع الخنزير؛ حتى إن بعض المسلمين لقبهم (تشو) أي (خنزير)"؛ مستطرداً: "إن القرآن -وهو كتابنا المقدس- يأمرنا فيه بعدم تناول لحم الخنزير لما فيه من أشياء مضرة".

 

وتفاعل ملايين الصينيين على مواقع التواصل الصينية، وجاءت الآراء بين احترام الآخرين وبين حرية الشركات وعدم الزجّ بالدين في كل شيء؛ بينما سجلت آراء المسلمين بأنهم ضد استخدام الاسم الجديد؛ مما حدا بالشركة إلى الإعلان عن تغيير المنصة قريباً.

اعلان
بسبب "الخنزير الطائر".. تغريدة شاب مسلم تعصف بأكبر شركة سياحة صينية
سبق

تَسَبّبت إحدى تغريدات الشاب الصيني المسلم "أكا"، في تعرض أكبر شركة سياحة وسفر وبرامج خارجية صينية إلى خسارة كبرى كادت أن تعصف بها، بعدما اعتبر "أكا" -وهو مسافر مسلم- الاسم الجديد لمنصة سفر علي بابا "فليجي"، الذي يعني بالصينية (في تشو) أو (الخنزير الطائر)، ينطوي على إهانة لمشاعر المسلمين.

 

وكان "إديلي أكا" الذي يحظى بنحو 210 ألف متابع قد كتب على حسابه على موقع "سينا ويبو" للتواصل الاجتماعي، أنه سيحذف تطبيق "إليتريب" لحجز تذاكر السفر التابع لمجموعة "علي بابا"، بعدما قامت بتغيير اسمه إلى "فليجي"؛ مما يؤذي مشاعر المسلمين؛ لأنه يحتوي على كلمة "تشو" وتعني "خنزير" باللغة الصينية، وهو ما تفاعل معه أصدقاؤه، وتوالت ردود الأفعال على مختلف شبكات التواصل الاجتماعي.

 

وبعدما تدخّل مسؤولون كبار، غيّر "أكا" التغريدة، وعدّل طلبه إلى مراعاة تقاليد المسلمين، وطلَب من أصدقائه المسلمين عدم التصعيد. 

 

من جهتها، شرحت شركة "علي بابا" على حسابها الرسمي، المغزى من وراء التسمية الجديدة، وقالت: إن الاسم يجسّد رغبة الناس في السفر بحرية مع إقامة مريحة في نفس الوقت.

 

وأثارت تغريدة "أكا" -بحسب صحيفة "جلوبال تايمز"- جدلاً كبيراً بين المواطنين الصينيين، الذين أكدوا ضرورة النأي بالمفاهيم الدينية عن المسائل العلمانية.

 

ونقلت الصحيفة عن مسلم من مقاطعة تشينغهاي من شمال غرب الصين، قوله: إن المسلمين ليس لديهم فوبيا من الخنزير؛ وإنما الأمر يتلخص في عدم أكلهم له؛ متابعاً: "إننا لا نكره الحيوان وليس لنا مشكلة مع الخنزير؛ حتى إن بعض المسلمين لقبهم (تشو) أي (خنزير)"؛ مستطرداً: "إن القرآن -وهو كتابنا المقدس- يأمرنا فيه بعدم تناول لحم الخنزير لما فيه من أشياء مضرة".

 

وتفاعل ملايين الصينيين على مواقع التواصل الصينية، وجاءت الآراء بين احترام الآخرين وبين حرية الشركات وعدم الزجّ بالدين في كل شيء؛ بينما سجلت آراء المسلمين بأنهم ضد استخدام الاسم الجديد؛ مما حدا بالشركة إلى الإعلان عن تغيير المنصة قريباً.

31 أكتوبر 2016 - 30 محرّم 1438
11:53 AM

بسبب "الخنزير الطائر".. تغريدة شاب مسلم تعصف بأكبر شركة سياحة صينية

اعتبر اسم المنصة إهانة للمسلمين.. وتفاعلٌ كبيرٌ على كل المستويات

A A A
13
47,899

تَسَبّبت إحدى تغريدات الشاب الصيني المسلم "أكا"، في تعرض أكبر شركة سياحة وسفر وبرامج خارجية صينية إلى خسارة كبرى كادت أن تعصف بها، بعدما اعتبر "أكا" -وهو مسافر مسلم- الاسم الجديد لمنصة سفر علي بابا "فليجي"، الذي يعني بالصينية (في تشو) أو (الخنزير الطائر)، ينطوي على إهانة لمشاعر المسلمين.

 

وكان "إديلي أكا" الذي يحظى بنحو 210 ألف متابع قد كتب على حسابه على موقع "سينا ويبو" للتواصل الاجتماعي، أنه سيحذف تطبيق "إليتريب" لحجز تذاكر السفر التابع لمجموعة "علي بابا"، بعدما قامت بتغيير اسمه إلى "فليجي"؛ مما يؤذي مشاعر المسلمين؛ لأنه يحتوي على كلمة "تشو" وتعني "خنزير" باللغة الصينية، وهو ما تفاعل معه أصدقاؤه، وتوالت ردود الأفعال على مختلف شبكات التواصل الاجتماعي.

 

وبعدما تدخّل مسؤولون كبار، غيّر "أكا" التغريدة، وعدّل طلبه إلى مراعاة تقاليد المسلمين، وطلَب من أصدقائه المسلمين عدم التصعيد. 

 

من جهتها، شرحت شركة "علي بابا" على حسابها الرسمي، المغزى من وراء التسمية الجديدة، وقالت: إن الاسم يجسّد رغبة الناس في السفر بحرية مع إقامة مريحة في نفس الوقت.

 

وأثارت تغريدة "أكا" -بحسب صحيفة "جلوبال تايمز"- جدلاً كبيراً بين المواطنين الصينيين، الذين أكدوا ضرورة النأي بالمفاهيم الدينية عن المسائل العلمانية.

 

ونقلت الصحيفة عن مسلم من مقاطعة تشينغهاي من شمال غرب الصين، قوله: إن المسلمين ليس لديهم فوبيا من الخنزير؛ وإنما الأمر يتلخص في عدم أكلهم له؛ متابعاً: "إننا لا نكره الحيوان وليس لنا مشكلة مع الخنزير؛ حتى إن بعض المسلمين لقبهم (تشو) أي (خنزير)"؛ مستطرداً: "إن القرآن -وهو كتابنا المقدس- يأمرنا فيه بعدم تناول لحم الخنزير لما فيه من أشياء مضرة".

 

وتفاعل ملايين الصينيين على مواقع التواصل الصينية، وجاءت الآراء بين احترام الآخرين وبين حرية الشركات وعدم الزجّ بالدين في كل شيء؛ بينما سجلت آراء المسلمين بأنهم ضد استخدام الاسم الجديد؛ مما حدا بالشركة إلى الإعلان عن تغيير المنصة قريباً.