"بصفر": قيادة المرأة أولى وأخف ضرراً من ركوبها مع أجنبي

أكد حرص ولاة الأمر على القرب من المواطن وتلمس حاجاته

ثمن الدكتور عبد الله بصفر، إمام وخطيب مسجد الشعيبي بجدة، والأمين العام للهيئة العالمية للكتاب والسنة، الأمر السامي الكريم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - القاضي بتطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة للذكور والإناث على حد سواء، والذي نص على إيجاد الضمانات الشرعية والنظامية اللازمة.

وفي التفاصيل، قال "بصفر": إن الأمر السامي ينطلق من المنطلق الشرعي الذي قامت عليه البلاد من تحكيم الشريعة والرجوع لأهل العلم.

وأكد "بصفر" حرص ولاة الأمر في المملكة منذ عهد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله - وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - رعاه الله - على القرب من المواطن، وتلمس حاجاته، والعمل على توفيرها، واتخاذ القرارات التي تسهم في تيسير حياته، من أجل تحقيق المصلحة العامة للوطن والمواطن.

وأضاف: إن السماح بقيادة المرأة للسيارة يعزز ثقة المجتمع بها، ويكشف تميزها بالالتزام بالقيم والأخلاق التي حثّ ديننا الحنيف عليها، وعلى مرّ العصور حيث أثبتت المرأة السعودية قدراتها ومهاراتها، وامتلاكها مقومات النجاح وخدمة دينها ووطنها ونفسها وأهلها ومجتمعها بما يحقق تطلعات ولاة الأمر.

وأشار إلى أن قيادة المرأة للسيارة أولى وأخف ضرراً وأقل مفاسد من ركوبها مع سائق أجنبي عنها.

اعلان
"بصفر": قيادة المرأة أولى وأخف ضرراً من ركوبها مع أجنبي
سبق

ثمن الدكتور عبد الله بصفر، إمام وخطيب مسجد الشعيبي بجدة، والأمين العام للهيئة العالمية للكتاب والسنة، الأمر السامي الكريم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - القاضي بتطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة للذكور والإناث على حد سواء، والذي نص على إيجاد الضمانات الشرعية والنظامية اللازمة.

وفي التفاصيل، قال "بصفر": إن الأمر السامي ينطلق من المنطلق الشرعي الذي قامت عليه البلاد من تحكيم الشريعة والرجوع لأهل العلم.

وأكد "بصفر" حرص ولاة الأمر في المملكة منذ عهد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله - وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - رعاه الله - على القرب من المواطن، وتلمس حاجاته، والعمل على توفيرها، واتخاذ القرارات التي تسهم في تيسير حياته، من أجل تحقيق المصلحة العامة للوطن والمواطن.

وأضاف: إن السماح بقيادة المرأة للسيارة يعزز ثقة المجتمع بها، ويكشف تميزها بالالتزام بالقيم والأخلاق التي حثّ ديننا الحنيف عليها، وعلى مرّ العصور حيث أثبتت المرأة السعودية قدراتها ومهاراتها، وامتلاكها مقومات النجاح وخدمة دينها ووطنها ونفسها وأهلها ومجتمعها بما يحقق تطلعات ولاة الأمر.

وأشار إلى أن قيادة المرأة للسيارة أولى وأخف ضرراً وأقل مفاسد من ركوبها مع سائق أجنبي عنها.

30 سبتمبر 2017 - 10 محرّم 1439
12:39 AM

"بصفر": قيادة المرأة أولى وأخف ضرراً من ركوبها مع أجنبي

أكد حرص ولاة الأمر على القرب من المواطن وتلمس حاجاته

A A A
46
13,387

ثمن الدكتور عبد الله بصفر، إمام وخطيب مسجد الشعيبي بجدة، والأمين العام للهيئة العالمية للكتاب والسنة، الأمر السامي الكريم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - القاضي بتطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة للذكور والإناث على حد سواء، والذي نص على إيجاد الضمانات الشرعية والنظامية اللازمة.

وفي التفاصيل، قال "بصفر": إن الأمر السامي ينطلق من المنطلق الشرعي الذي قامت عليه البلاد من تحكيم الشريعة والرجوع لأهل العلم.

وأكد "بصفر" حرص ولاة الأمر في المملكة منذ عهد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله - وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - رعاه الله - على القرب من المواطن، وتلمس حاجاته، والعمل على توفيرها، واتخاذ القرارات التي تسهم في تيسير حياته، من أجل تحقيق المصلحة العامة للوطن والمواطن.

وأضاف: إن السماح بقيادة المرأة للسيارة يعزز ثقة المجتمع بها، ويكشف تميزها بالالتزام بالقيم والأخلاق التي حثّ ديننا الحنيف عليها، وعلى مرّ العصور حيث أثبتت المرأة السعودية قدراتها ومهاراتها، وامتلاكها مقومات النجاح وخدمة دينها ووطنها ونفسها وأهلها ومجتمعها بما يحقق تطلعات ولاة الأمر.

وأشار إلى أن قيادة المرأة للسيارة أولى وأخف ضرراً وأقل مفاسد من ركوبها مع سائق أجنبي عنها.