بعد عامين من وفاته بخطأ طبي .. "قضية الثبيتي" تتفاعل بتحرك "الهيئة الطبية"

حددت موعدًا لنظر دعوى الورثة في الثاني والعشرين من جمادى المقبل

حددت الهيئة الطبية الشرعية بالدمام الموعد الأول لها للنظر في قضية وفاة الإعلامي محمد الثبيتي بتاريخ 22 / 6 / 1438هـ ، بعد دعوى الخطأ الطبي المدعى بها الورثة ، بعد عامين من الواقعة.
وأكد المحامي والمستشار القانوني حمود بن فرحان الخالدي ، لـ"سبق" أنه قام بتحرير دعوى ورثة المتوفى الثبيتي ممثلاً عنهم بالحق الخاص، بناءً على طلب الهيئة الطبية الشرعية بعد وفاته أي قبل سنتين تقريبًا ، ليكتمل في حينها جميع المتطلبات لنظر كلتا الدعوتين المدعى بهما ، من مدعى وزارة الصحة في الحق العام وورثة المتوفى بالحق الخاص.

وكان ذوو المتوفى قد ذكروا أن سبب الوفاة هو خطأ طبي ، حيث كان "الثبيتى" قد أجرى عملية (خراج)، وبعد إفاقته من البنج، حدث خطأ من أحد أفراد الفريق الطبي، وتحديدًا في فصل جهاز الأوكسجين؛ بسبب عدم معرفة إعادة وضعه على الحالة المرضية لفترة قاربت الدقائق العشر، وهو الوقت الذي كان قلبه متوقفًا عن النبض، وبعد محاولات لتركيب أنبوب الأوكسجين تم تدارك الوضع، ولكن بعد أن فقد وعيه ليدخل بعدها في غيبوبة دامت لأكثر من أسبوعين تقريبًا، ليعلن بعدها وفاته قبل عامين .

وكان مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور خالد بن محمد الشيباني، قد وجّه بحظر سفر الطبيب الذي كان مشرفًا على حالة "الثبيتي"، وأوضحت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية في حينه أنه تم الانتهاء من التحقيق في قضية "الثبيتي"، من قِبل لجنة استشارية محايدة، وتمت إحالة ملف القضية إلى المدعي العام؛ لاتخاذ اللازم نظاميًا، لافتة إلى أنها ستُطلع وسائل الإعلام على كل المستجدات إعمالاً بمبدأ الشفافية.

اعلان
بعد عامين من وفاته بخطأ طبي .. "قضية الثبيتي" تتفاعل بتحرك "الهيئة الطبية"
سبق

حددت الهيئة الطبية الشرعية بالدمام الموعد الأول لها للنظر في قضية وفاة الإعلامي محمد الثبيتي بتاريخ 22 / 6 / 1438هـ ، بعد دعوى الخطأ الطبي المدعى بها الورثة ، بعد عامين من الواقعة.
وأكد المحامي والمستشار القانوني حمود بن فرحان الخالدي ، لـ"سبق" أنه قام بتحرير دعوى ورثة المتوفى الثبيتي ممثلاً عنهم بالحق الخاص، بناءً على طلب الهيئة الطبية الشرعية بعد وفاته أي قبل سنتين تقريبًا ، ليكتمل في حينها جميع المتطلبات لنظر كلتا الدعوتين المدعى بهما ، من مدعى وزارة الصحة في الحق العام وورثة المتوفى بالحق الخاص.

وكان ذوو المتوفى قد ذكروا أن سبب الوفاة هو خطأ طبي ، حيث كان "الثبيتى" قد أجرى عملية (خراج)، وبعد إفاقته من البنج، حدث خطأ من أحد أفراد الفريق الطبي، وتحديدًا في فصل جهاز الأوكسجين؛ بسبب عدم معرفة إعادة وضعه على الحالة المرضية لفترة قاربت الدقائق العشر، وهو الوقت الذي كان قلبه متوقفًا عن النبض، وبعد محاولات لتركيب أنبوب الأوكسجين تم تدارك الوضع، ولكن بعد أن فقد وعيه ليدخل بعدها في غيبوبة دامت لأكثر من أسبوعين تقريبًا، ليعلن بعدها وفاته قبل عامين .

وكان مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور خالد بن محمد الشيباني، قد وجّه بحظر سفر الطبيب الذي كان مشرفًا على حالة "الثبيتي"، وأوضحت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية في حينه أنه تم الانتهاء من التحقيق في قضية "الثبيتي"، من قِبل لجنة استشارية محايدة، وتمت إحالة ملف القضية إلى المدعي العام؛ لاتخاذ اللازم نظاميًا، لافتة إلى أنها ستُطلع وسائل الإعلام على كل المستجدات إعمالاً بمبدأ الشفافية.

24 فبراير 2017 - 27 جمادى الأول 1438
01:54 AM

بعد عامين من وفاته بخطأ طبي .. "قضية الثبيتي" تتفاعل بتحرك "الهيئة الطبية"

حددت موعدًا لنظر دعوى الورثة في الثاني والعشرين من جمادى المقبل

A A A
29
48,840

حددت الهيئة الطبية الشرعية بالدمام الموعد الأول لها للنظر في قضية وفاة الإعلامي محمد الثبيتي بتاريخ 22 / 6 / 1438هـ ، بعد دعوى الخطأ الطبي المدعى بها الورثة ، بعد عامين من الواقعة.
وأكد المحامي والمستشار القانوني حمود بن فرحان الخالدي ، لـ"سبق" أنه قام بتحرير دعوى ورثة المتوفى الثبيتي ممثلاً عنهم بالحق الخاص، بناءً على طلب الهيئة الطبية الشرعية بعد وفاته أي قبل سنتين تقريبًا ، ليكتمل في حينها جميع المتطلبات لنظر كلتا الدعوتين المدعى بهما ، من مدعى وزارة الصحة في الحق العام وورثة المتوفى بالحق الخاص.

وكان ذوو المتوفى قد ذكروا أن سبب الوفاة هو خطأ طبي ، حيث كان "الثبيتى" قد أجرى عملية (خراج)، وبعد إفاقته من البنج، حدث خطأ من أحد أفراد الفريق الطبي، وتحديدًا في فصل جهاز الأوكسجين؛ بسبب عدم معرفة إعادة وضعه على الحالة المرضية لفترة قاربت الدقائق العشر، وهو الوقت الذي كان قلبه متوقفًا عن النبض، وبعد محاولات لتركيب أنبوب الأوكسجين تم تدارك الوضع، ولكن بعد أن فقد وعيه ليدخل بعدها في غيبوبة دامت لأكثر من أسبوعين تقريبًا، ليعلن بعدها وفاته قبل عامين .

وكان مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور خالد بن محمد الشيباني، قد وجّه بحظر سفر الطبيب الذي كان مشرفًا على حالة "الثبيتي"، وأوضحت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية في حينه أنه تم الانتهاء من التحقيق في قضية "الثبيتي"، من قِبل لجنة استشارية محايدة، وتمت إحالة ملف القضية إلى المدعي العام؛ لاتخاذ اللازم نظاميًا، لافتة إلى أنها ستُطلع وسائل الإعلام على كل المستجدات إعمالاً بمبدأ الشفافية.