بعد "كرة التمويه".. "لص المتنزهين" في قبضة شرطة جازان

سرق مبالغ مالية من سيارة على الشاطئ الجنوبي وضُبط متلبساً

أوقعت الدوريات السرية بمنطقة جازان، مساء أمس، بلصّ وافد من جنسية عربية في الثلاثينات من عمره، متلبساً بقضية سرقة مبالغ مالية من سيارة متنزهين على شاطئ الكورنيش الجنوبي بمدينة جازان.

وتعود تفاصيل حادثة السرقة، إلى أن أفراد الدورية الأمنية السرية، شاهدت خلال تكليفها بمهام المسح الميداني على الشواطئ الساحلية شخصاً ترجّل فجأة من سيارته، ويقوم بتصرفات مريبة ومثيرة تدعو للشك، وبيده كرة لجأ إليها كنوع من التمويه على أنه يريد ممارسة اللعب، ويخطو نحو إحدى سيارات المتنزهين ويقترب منها عندما تأكد من أنهم نزلوا جميعاً للسباحة وسط مياه البحر.

وقتها لاحظ رجال الأمن اللص يسير باتجاه الإطار الأمامي لسيارة المتنزهين ويستولي على مفتاحها الذي كان مخبأ بالإطار، وعلى الفور قام بفتح باب السيارة وسرقة بعض الأغراض منها بشكل سريع، ثم فرّ من الموقع، ولكن يقظة رجال أمن الدورية السرية رصدت أوصاف الشخص ومركبته، وقامت بتمرير المعلومات المتعلقة به للعمليات، وفي زمن قياسي تم إلقاء القبض عليه بواسطة الدوريات الأمنية الرسمية في المنطقة الصناعية؛ بعد عمليات متابعة دقيقة قامت بها الدورية السرية.

وبعد خضوعه لتفتيش مكثف هو ومركبته، أسفر التفتيش عن العثور على جهاز جوال ومبلغ مالي يتجاوز الـ5 آلاف ريال بحوزته؛ حيث اتضح أن ملكيتها للأشخاص المتنزهين، وأنها بالفعل مسروقة من داخل سيارتهم المتوقفة على شاطئ الكورنيش الجنوبي، فتم إعادتها لهم والتحفظ على اللص الوافد؛ لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه.

اعلان
بعد "كرة التمويه".. "لص المتنزهين" في قبضة شرطة جازان
سبق

أوقعت الدوريات السرية بمنطقة جازان، مساء أمس، بلصّ وافد من جنسية عربية في الثلاثينات من عمره، متلبساً بقضية سرقة مبالغ مالية من سيارة متنزهين على شاطئ الكورنيش الجنوبي بمدينة جازان.

وتعود تفاصيل حادثة السرقة، إلى أن أفراد الدورية الأمنية السرية، شاهدت خلال تكليفها بمهام المسح الميداني على الشواطئ الساحلية شخصاً ترجّل فجأة من سيارته، ويقوم بتصرفات مريبة ومثيرة تدعو للشك، وبيده كرة لجأ إليها كنوع من التمويه على أنه يريد ممارسة اللعب، ويخطو نحو إحدى سيارات المتنزهين ويقترب منها عندما تأكد من أنهم نزلوا جميعاً للسباحة وسط مياه البحر.

وقتها لاحظ رجال الأمن اللص يسير باتجاه الإطار الأمامي لسيارة المتنزهين ويستولي على مفتاحها الذي كان مخبأ بالإطار، وعلى الفور قام بفتح باب السيارة وسرقة بعض الأغراض منها بشكل سريع، ثم فرّ من الموقع، ولكن يقظة رجال أمن الدورية السرية رصدت أوصاف الشخص ومركبته، وقامت بتمرير المعلومات المتعلقة به للعمليات، وفي زمن قياسي تم إلقاء القبض عليه بواسطة الدوريات الأمنية الرسمية في المنطقة الصناعية؛ بعد عمليات متابعة دقيقة قامت بها الدورية السرية.

وبعد خضوعه لتفتيش مكثف هو ومركبته، أسفر التفتيش عن العثور على جهاز جوال ومبلغ مالي يتجاوز الـ5 آلاف ريال بحوزته؛ حيث اتضح أن ملكيتها للأشخاص المتنزهين، وأنها بالفعل مسروقة من داخل سيارتهم المتوقفة على شاطئ الكورنيش الجنوبي، فتم إعادتها لهم والتحفظ على اللص الوافد؛ لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه.

30 مايو 2016 - 23 شعبان 1437
08:58 AM

سرق مبالغ مالية من سيارة على الشاطئ الجنوبي وضُبط متلبساً

بعد "كرة التمويه".. "لص المتنزهين" في قبضة شرطة جازان

A A A
14
20,885

أوقعت الدوريات السرية بمنطقة جازان، مساء أمس، بلصّ وافد من جنسية عربية في الثلاثينات من عمره، متلبساً بقضية سرقة مبالغ مالية من سيارة متنزهين على شاطئ الكورنيش الجنوبي بمدينة جازان.

وتعود تفاصيل حادثة السرقة، إلى أن أفراد الدورية الأمنية السرية، شاهدت خلال تكليفها بمهام المسح الميداني على الشواطئ الساحلية شخصاً ترجّل فجأة من سيارته، ويقوم بتصرفات مريبة ومثيرة تدعو للشك، وبيده كرة لجأ إليها كنوع من التمويه على أنه يريد ممارسة اللعب، ويخطو نحو إحدى سيارات المتنزهين ويقترب منها عندما تأكد من أنهم نزلوا جميعاً للسباحة وسط مياه البحر.

وقتها لاحظ رجال الأمن اللص يسير باتجاه الإطار الأمامي لسيارة المتنزهين ويستولي على مفتاحها الذي كان مخبأ بالإطار، وعلى الفور قام بفتح باب السيارة وسرقة بعض الأغراض منها بشكل سريع، ثم فرّ من الموقع، ولكن يقظة رجال أمن الدورية السرية رصدت أوصاف الشخص ومركبته، وقامت بتمرير المعلومات المتعلقة به للعمليات، وفي زمن قياسي تم إلقاء القبض عليه بواسطة الدوريات الأمنية الرسمية في المنطقة الصناعية؛ بعد عمليات متابعة دقيقة قامت بها الدورية السرية.

وبعد خضوعه لتفتيش مكثف هو ومركبته، أسفر التفتيش عن العثور على جهاز جوال ومبلغ مالي يتجاوز الـ5 آلاف ريال بحوزته؛ حيث اتضح أن ملكيتها للأشخاص المتنزهين، وأنها بالفعل مسروقة من داخل سيارتهم المتوقفة على شاطئ الكورنيش الجنوبي، فتم إعادتها لهم والتحفظ على اللص الوافد؛ لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه.