100 بلاغ اغتصاب في دارفور خلال عام واحد

أكد المدعي العام لجرائم دارفور، الفاتح محمد طيفور، تدوين 100 بلاغ اغتصاب بولايات دارفور، غربي السودان، خلال العام الماضي.

وقال "طيفور"، حسب "سكاي نيوز"، إن المُدانين في حوادث الاغتصاب بينهم "نظاميون" وأستاذ مدرسي حُكم عليهم بالإعدام.

وكشف عن جملة البلاغات، التي دونت خلال العام الماضي، البالغة 315 بلاغاً منها 241 تحت التحري.

ويأتي ذلك بعد أن فصل القضاء في 11 قضية بأحكام تصل عقوبتها إلى الإعدام والحبس لمدد طويلة.

وأشار المدعي العام لجرائم دارفور إلى أن العقوبات رادعة في مواجهة بلاغات الاغتصاب بين الإعدام والحبس لـ 20 و15 عاماً.

وأضاف أن حجم البلاغات المفتوحة في مواجهة بعض قوات البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لحفظ السلام في دارفور "يوناميد"، بلغت 15 بلاغاً خلال عام 2016

اعلان
100 بلاغ اغتصاب في دارفور خلال عام واحد
سبق

أكد المدعي العام لجرائم دارفور، الفاتح محمد طيفور، تدوين 100 بلاغ اغتصاب بولايات دارفور، غربي السودان، خلال العام الماضي.

وقال "طيفور"، حسب "سكاي نيوز"، إن المُدانين في حوادث الاغتصاب بينهم "نظاميون" وأستاذ مدرسي حُكم عليهم بالإعدام.

وكشف عن جملة البلاغات، التي دونت خلال العام الماضي، البالغة 315 بلاغاً منها 241 تحت التحري.

ويأتي ذلك بعد أن فصل القضاء في 11 قضية بأحكام تصل عقوبتها إلى الإعدام والحبس لمدد طويلة.

وأشار المدعي العام لجرائم دارفور إلى أن العقوبات رادعة في مواجهة بلاغات الاغتصاب بين الإعدام والحبس لـ 20 و15 عاماً.

وأضاف أن حجم البلاغات المفتوحة في مواجهة بعض قوات البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لحفظ السلام في دارفور "يوناميد"، بلغت 15 بلاغاً خلال عام 2016

26 يناير 2017 - 28 ربيع الآخر 1438
12:21 PM

100 بلاغ اغتصاب في دارفور خلال عام واحد

A A A
0
5,288

أكد المدعي العام لجرائم دارفور، الفاتح محمد طيفور، تدوين 100 بلاغ اغتصاب بولايات دارفور، غربي السودان، خلال العام الماضي.

وقال "طيفور"، حسب "سكاي نيوز"، إن المُدانين في حوادث الاغتصاب بينهم "نظاميون" وأستاذ مدرسي حُكم عليهم بالإعدام.

وكشف عن جملة البلاغات، التي دونت خلال العام الماضي، البالغة 315 بلاغاً منها 241 تحت التحري.

ويأتي ذلك بعد أن فصل القضاء في 11 قضية بأحكام تصل عقوبتها إلى الإعدام والحبس لمدد طويلة.

وأشار المدعي العام لجرائم دارفور إلى أن العقوبات رادعة في مواجهة بلاغات الاغتصاب بين الإعدام والحبس لـ 20 و15 عاماً.

وأضاف أن حجم البلاغات المفتوحة في مواجهة بعض قوات البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لحفظ السلام في دارفور "يوناميد"، بلغت 15 بلاغاً خلال عام 2016