بلدية بني حسن بالباحة توضح ما أثير حول منع صحفي حضور اجتماع الثلاثاء

أكدت أنه دخل على اجتماع مغلق للمسؤولين فقط وتم إفهامه وغادر الموقع

نشرت بلدية محافظة بني حسن التابعة لأمانة منطقة الباحة بيانًا توضيحيًا حول ما أثير عن منع أمين المنطقة الدكتور علي السواط، لأحد الصحفيين من الحضور في اجتماع قام به أثناء جولته التفقدية لبلدية المحافظة يوم الثلاثاء الماضي، مؤكدة أن الاجتماع كان مغلقًا مع مسؤولي البلدية، والصحفي دخل فجأة مكتب الرئيس أثناء الاجتماع وتم إفهامه بصفة الاجتماع وغادر الموقع.

وفي التفاصيل، ذكرت البلدية أنه في يوم الثلاثاء الماضي أثناء قيام أمين منطقة الباحة الدكتور علي محمد السواط بزيارة عمل تفقدية لبلدية بني حسن تم عقد اجتماع مغلق بمكتب رئيس البلدية وأثناء الاجتماع تفاجأ المجتمعون بدخول المواطن ماجد آل عيدان بشكل مفاجئ والذي قام بفتح باب المكتب والدخول والجلوس مع مسؤولي البلدية أمام الأمين فسأل الأمين مَن يكون الشخص؟ فأخبره رئيس البلدية رئيس المركز الصحي فظن الأمين أنه رئيس قسم صحة البيئة بالبلدية فتم التوضيح للأمين من رئيس البلدية أنه موظف يعمل في قطاع آخر (القطاع الصحي)، وحضر بصفته صحفيًا يرغب في تغطية الزيارة فاعتذر الأمين عن إمكانية استمرار بقائه في الاجتماع لكونه اجتماعًا رسميًا مغلقًا مع مسؤولي البلدية ومجدول مسبقًا.
 
وأضافت البلدية خلال بيانها : طلب منه الانتظار خارج الاجتماع إذا رغب لحين الانتهاء منه ثم مقابلة الأمين، فغادر الشخص مكتب رئيس البلدية وعندما انتهى الاجتماع سأل الأمين عنه لتزويده بما يرغب من معلومات فلم يجده في الخارج حيث غادر مبنى البلدية قبل نهاية الاجتماع المغلق.

وأردفت البلدية: عندما توجه أمين المنطقة يرافقه وكيل الأمين للتعمير ورئيس البلدية للسلام على المحافظ في مكتبه وأثناء استقبال المحافظ للأمين على مدخل المبنى قابل الأمين المواطن ماجد آل عيدان مرة أخرى والذي قدم اعتذاره للأمين لدخوله مكتب رئيس البلدية أثناء اجتماع مغلق من دون استئذان وبشكل مفاجئ، فقام الأمين بالسلام عليه وملاطفته وشكره على جهوده الصحفية لخدمة الصالح العام، وأكد له الأمين ترحيبه بأي مقابلة أو حوار صحفي يرغب في إجرائه مع الأمين في أي وقتٍ وانتهى الموضوع في حينه.

وأكدت البلدية، أن أمين المنطقة دائمًا يوجه رؤساء البلديات بالتعاون التام مع الصحفيين والمعنيين بوسائل الإعلام المختلفة لكونهم شركاء أساسيين في العملية التنموية.

اعلان
بلدية بني حسن بالباحة توضح ما أثير حول منع صحفي حضور اجتماع الثلاثاء
سبق

نشرت بلدية محافظة بني حسن التابعة لأمانة منطقة الباحة بيانًا توضيحيًا حول ما أثير عن منع أمين المنطقة الدكتور علي السواط، لأحد الصحفيين من الحضور في اجتماع قام به أثناء جولته التفقدية لبلدية المحافظة يوم الثلاثاء الماضي، مؤكدة أن الاجتماع كان مغلقًا مع مسؤولي البلدية، والصحفي دخل فجأة مكتب الرئيس أثناء الاجتماع وتم إفهامه بصفة الاجتماع وغادر الموقع.

وفي التفاصيل، ذكرت البلدية أنه في يوم الثلاثاء الماضي أثناء قيام أمين منطقة الباحة الدكتور علي محمد السواط بزيارة عمل تفقدية لبلدية بني حسن تم عقد اجتماع مغلق بمكتب رئيس البلدية وأثناء الاجتماع تفاجأ المجتمعون بدخول المواطن ماجد آل عيدان بشكل مفاجئ والذي قام بفتح باب المكتب والدخول والجلوس مع مسؤولي البلدية أمام الأمين فسأل الأمين مَن يكون الشخص؟ فأخبره رئيس البلدية رئيس المركز الصحي فظن الأمين أنه رئيس قسم صحة البيئة بالبلدية فتم التوضيح للأمين من رئيس البلدية أنه موظف يعمل في قطاع آخر (القطاع الصحي)، وحضر بصفته صحفيًا يرغب في تغطية الزيارة فاعتذر الأمين عن إمكانية استمرار بقائه في الاجتماع لكونه اجتماعًا رسميًا مغلقًا مع مسؤولي البلدية ومجدول مسبقًا.
 
وأضافت البلدية خلال بيانها : طلب منه الانتظار خارج الاجتماع إذا رغب لحين الانتهاء منه ثم مقابلة الأمين، فغادر الشخص مكتب رئيس البلدية وعندما انتهى الاجتماع سأل الأمين عنه لتزويده بما يرغب من معلومات فلم يجده في الخارج حيث غادر مبنى البلدية قبل نهاية الاجتماع المغلق.

وأردفت البلدية: عندما توجه أمين المنطقة يرافقه وكيل الأمين للتعمير ورئيس البلدية للسلام على المحافظ في مكتبه وأثناء استقبال المحافظ للأمين على مدخل المبنى قابل الأمين المواطن ماجد آل عيدان مرة أخرى والذي قدم اعتذاره للأمين لدخوله مكتب رئيس البلدية أثناء اجتماع مغلق من دون استئذان وبشكل مفاجئ، فقام الأمين بالسلام عليه وملاطفته وشكره على جهوده الصحفية لخدمة الصالح العام، وأكد له الأمين ترحيبه بأي مقابلة أو حوار صحفي يرغب في إجرائه مع الأمين في أي وقتٍ وانتهى الموضوع في حينه.

وأكدت البلدية، أن أمين المنطقة دائمًا يوجه رؤساء البلديات بالتعاون التام مع الصحفيين والمعنيين بوسائل الإعلام المختلفة لكونهم شركاء أساسيين في العملية التنموية.

28 إبريل 2017 - 2 شعبان 1438
01:18 AM

بلدية بني حسن بالباحة توضح ما أثير حول منع صحفي حضور اجتماع الثلاثاء

أكدت أنه دخل على اجتماع مغلق للمسؤولين فقط وتم إفهامه وغادر الموقع

أمين منطقة الباحة الدكتور علي السواط
A A A
19
16,344

نشرت بلدية محافظة بني حسن التابعة لأمانة منطقة الباحة بيانًا توضيحيًا حول ما أثير عن منع أمين المنطقة الدكتور علي السواط، لأحد الصحفيين من الحضور في اجتماع قام به أثناء جولته التفقدية لبلدية المحافظة يوم الثلاثاء الماضي، مؤكدة أن الاجتماع كان مغلقًا مع مسؤولي البلدية، والصحفي دخل فجأة مكتب الرئيس أثناء الاجتماع وتم إفهامه بصفة الاجتماع وغادر الموقع.

وفي التفاصيل، ذكرت البلدية أنه في يوم الثلاثاء الماضي أثناء قيام أمين منطقة الباحة الدكتور علي محمد السواط بزيارة عمل تفقدية لبلدية بني حسن تم عقد اجتماع مغلق بمكتب رئيس البلدية وأثناء الاجتماع تفاجأ المجتمعون بدخول المواطن ماجد آل عيدان بشكل مفاجئ والذي قام بفتح باب المكتب والدخول والجلوس مع مسؤولي البلدية أمام الأمين فسأل الأمين مَن يكون الشخص؟ فأخبره رئيس البلدية رئيس المركز الصحي فظن الأمين أنه رئيس قسم صحة البيئة بالبلدية فتم التوضيح للأمين من رئيس البلدية أنه موظف يعمل في قطاع آخر (القطاع الصحي)، وحضر بصفته صحفيًا يرغب في تغطية الزيارة فاعتذر الأمين عن إمكانية استمرار بقائه في الاجتماع لكونه اجتماعًا رسميًا مغلقًا مع مسؤولي البلدية ومجدول مسبقًا.
 
وأضافت البلدية خلال بيانها : طلب منه الانتظار خارج الاجتماع إذا رغب لحين الانتهاء منه ثم مقابلة الأمين، فغادر الشخص مكتب رئيس البلدية وعندما انتهى الاجتماع سأل الأمين عنه لتزويده بما يرغب من معلومات فلم يجده في الخارج حيث غادر مبنى البلدية قبل نهاية الاجتماع المغلق.

وأردفت البلدية: عندما توجه أمين المنطقة يرافقه وكيل الأمين للتعمير ورئيس البلدية للسلام على المحافظ في مكتبه وأثناء استقبال المحافظ للأمين على مدخل المبنى قابل الأمين المواطن ماجد آل عيدان مرة أخرى والذي قدم اعتذاره للأمين لدخوله مكتب رئيس البلدية أثناء اجتماع مغلق من دون استئذان وبشكل مفاجئ، فقام الأمين بالسلام عليه وملاطفته وشكره على جهوده الصحفية لخدمة الصالح العام، وأكد له الأمين ترحيبه بأي مقابلة أو حوار صحفي يرغب في إجرائه مع الأمين في أي وقتٍ وانتهى الموضوع في حينه.

وأكدت البلدية، أن أمين المنطقة دائمًا يوجه رؤساء البلديات بالتعاون التام مع الصحفيين والمعنيين بوسائل الإعلام المختلفة لكونهم شركاء أساسيين في العملية التنموية.