"بنتن": نستعد للانتقال من خدمة الحاج إلى صناعة الضيافة

خلال افتتاحه ورشة "رؤية تطوير مؤسسات أرباب الطوائف"

افتتح وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن فعاليات ورشة عمل "الرؤية  المستقبلية لتطوير مؤسسة أرباب الطوائف" بحضور وكلاء الوزارة ورؤساء مجالس إدارات مؤسسات أرباب الطوائف وأعضاء مجلس إداراتها. حيث تهدف الوزارة  إلى  وضع برامج متقدمة  لتطوير  الأداء العام  والخدمات المقدمة  لحجاج بيت الله العتيق من خلال رفع كفاءة الإنتاجية العامة لمؤسسات  الطوافة وتجويد الخدمة وتوفير الرعاية لأكبر عدد من الحجاج للنهوض بخدمات وإقتصاديات الحج .

 

  ونوه وزير الحج والعمرة  أثناء مشاركته في الندوة  بما أولته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- من عناية واهتمام بقاصدي الحرمين الشريفين من الزوار والمعتمرين وضيوف الرحمن وحرصها في كل عام على تقديم أفضل وأرقى الخدمات والإمكانات لهم  ليؤدوا مناسكهم وعباداتهم في اجواء إيمانية كاملة وبكل يسر وسهولة وأمان .

 

  وأكد الدكتور محمد صالح بنتن  على ما تحتله منظومة الحج والعمرة من أولوية استراتيجية لدى المملكة منذ تأسيسها والتي تعد امتداد للدور التاريخي للقيادة السعودية في خدمة الإسلام والمسلمين ، موضحا أن قطاع الحج والعمرة يعد  أحد ركائز  رؤية المملكة 2030  .

 

  وأشار إلى أن فعاليات الورشة تنطلق من استراتيجية وزارة الحج والعمرة نحو تحقيق رؤية المملكة 2030 ومبادرات برنامج التحول الوطني 2020 بتضافر كافة الجهود للمؤسسات ذات العلاقة بمنظومة الحج والعمرة عبر  تعزيز مرحلة التطوير والتنظيم والتخطيط التي تشهدها صناعة الحج والعمرة نحو خدمة المعتمرين وضيوف الرحمن .

 

  واعتبر أن هذه الورشة الهامة لها أولوية وقيمة كبيرتين  على القائمين والعاملين في خدمة الحجاج من مؤسسات أرباب الطوائف ، لترسيخ  مبدأ العمل طوال العمل داخل مؤسسات أرباب الطوائف بدلا من العمل الموسمي مؤكداً أن قطاع الحج والعمرة يشهد تطورات غير مسبوقة؛ إذ  تعمل الوزارة على تطبيق منهجية جديدة أساسها اعتماد التقنية لتطوير الأداء وتكريسَ الشفافية وتطبيقَ معايير الجودة ومقاييس الأداء لرفعِ مستوى الجاهزية وزيادة الطاقة الاستيعابية وتعزيز الكفاءة التشغيلية وزيادة التنسيق بين منظومة الحج والعمرة .

 

  وأضاف الوزير  بنتن أن وزارة الحج والعمرة تستعد للانتقال من خدمة الحاج إلى صناعة الضيافة والانتقال من العمل الموسمي إلى ثقافة العمل على مدار العام وبناء منظومة فاعلة من خدمات واقتصاديات الحج والعمرة بما ينسجم و الرؤية الطموحة لهذه البلاد المباركة معرباً عن أمله أن تحقق الورشة الأهداف المرجوة منها .

 

  وكان قد تخلل الورشة تقديم العديد من  أوراق العمل شملت ورقة عمل مقدمة من المحاسب القانوني والمستشار الإداري الدكتور محمد فداء الدين بهجت بعنوان  "إصدارُ اسهم رأس مال مؤسسات أرباب الطوائف" .

 

  كما تحدث خلال الورشة عضو مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية الدكتور فائز جمال عن " البديل المتوازن لرسملة مؤسسة أرباب الطوائف " ، عقبه تناول  رئيس الهيئة العليا لأرباب الطوائف عبدالواحد بن برهان سيف الدين موضوع  " توريث الاسهم لمؤسسات أرباب الطوائف " .

 

    بعدها تناول عضو مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وامريكا وأستراليا الدكتور طارق كوشك عبر ورقة عمل له المشروع المتكامل لتطوير مؤسسات أرباب الطوائف .

 

  وجرى في ختام فعاليات ورشة  "الرؤية المستقبلية لتطوير مؤسسة أرباب الطوائف" فتح باب الحوار والنقاش بين الحضور ووزير الحج والعمرة ، والتي اتسمت بالشفافية والموضوعية تجاه كل ما يتعلق بالرقي بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن.

اعلان
"بنتن": نستعد للانتقال من خدمة الحاج إلى صناعة الضيافة
سبق

افتتح وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن فعاليات ورشة عمل "الرؤية  المستقبلية لتطوير مؤسسة أرباب الطوائف" بحضور وكلاء الوزارة ورؤساء مجالس إدارات مؤسسات أرباب الطوائف وأعضاء مجلس إداراتها. حيث تهدف الوزارة  إلى  وضع برامج متقدمة  لتطوير  الأداء العام  والخدمات المقدمة  لحجاج بيت الله العتيق من خلال رفع كفاءة الإنتاجية العامة لمؤسسات  الطوافة وتجويد الخدمة وتوفير الرعاية لأكبر عدد من الحجاج للنهوض بخدمات وإقتصاديات الحج .

 

  ونوه وزير الحج والعمرة  أثناء مشاركته في الندوة  بما أولته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- من عناية واهتمام بقاصدي الحرمين الشريفين من الزوار والمعتمرين وضيوف الرحمن وحرصها في كل عام على تقديم أفضل وأرقى الخدمات والإمكانات لهم  ليؤدوا مناسكهم وعباداتهم في اجواء إيمانية كاملة وبكل يسر وسهولة وأمان .

 

  وأكد الدكتور محمد صالح بنتن  على ما تحتله منظومة الحج والعمرة من أولوية استراتيجية لدى المملكة منذ تأسيسها والتي تعد امتداد للدور التاريخي للقيادة السعودية في خدمة الإسلام والمسلمين ، موضحا أن قطاع الحج والعمرة يعد  أحد ركائز  رؤية المملكة 2030  .

 

  وأشار إلى أن فعاليات الورشة تنطلق من استراتيجية وزارة الحج والعمرة نحو تحقيق رؤية المملكة 2030 ومبادرات برنامج التحول الوطني 2020 بتضافر كافة الجهود للمؤسسات ذات العلاقة بمنظومة الحج والعمرة عبر  تعزيز مرحلة التطوير والتنظيم والتخطيط التي تشهدها صناعة الحج والعمرة نحو خدمة المعتمرين وضيوف الرحمن .

 

  واعتبر أن هذه الورشة الهامة لها أولوية وقيمة كبيرتين  على القائمين والعاملين في خدمة الحجاج من مؤسسات أرباب الطوائف ، لترسيخ  مبدأ العمل طوال العمل داخل مؤسسات أرباب الطوائف بدلا من العمل الموسمي مؤكداً أن قطاع الحج والعمرة يشهد تطورات غير مسبوقة؛ إذ  تعمل الوزارة على تطبيق منهجية جديدة أساسها اعتماد التقنية لتطوير الأداء وتكريسَ الشفافية وتطبيقَ معايير الجودة ومقاييس الأداء لرفعِ مستوى الجاهزية وزيادة الطاقة الاستيعابية وتعزيز الكفاءة التشغيلية وزيادة التنسيق بين منظومة الحج والعمرة .

 

  وأضاف الوزير  بنتن أن وزارة الحج والعمرة تستعد للانتقال من خدمة الحاج إلى صناعة الضيافة والانتقال من العمل الموسمي إلى ثقافة العمل على مدار العام وبناء منظومة فاعلة من خدمات واقتصاديات الحج والعمرة بما ينسجم و الرؤية الطموحة لهذه البلاد المباركة معرباً عن أمله أن تحقق الورشة الأهداف المرجوة منها .

 

  وكان قد تخلل الورشة تقديم العديد من  أوراق العمل شملت ورقة عمل مقدمة من المحاسب القانوني والمستشار الإداري الدكتور محمد فداء الدين بهجت بعنوان  "إصدارُ اسهم رأس مال مؤسسات أرباب الطوائف" .

 

  كما تحدث خلال الورشة عضو مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية الدكتور فائز جمال عن " البديل المتوازن لرسملة مؤسسة أرباب الطوائف " ، عقبه تناول  رئيس الهيئة العليا لأرباب الطوائف عبدالواحد بن برهان سيف الدين موضوع  " توريث الاسهم لمؤسسات أرباب الطوائف " .

 

    بعدها تناول عضو مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وامريكا وأستراليا الدكتور طارق كوشك عبر ورقة عمل له المشروع المتكامل لتطوير مؤسسات أرباب الطوائف .

 

  وجرى في ختام فعاليات ورشة  "الرؤية المستقبلية لتطوير مؤسسة أرباب الطوائف" فتح باب الحوار والنقاش بين الحضور ووزير الحج والعمرة ، والتي اتسمت بالشفافية والموضوعية تجاه كل ما يتعلق بالرقي بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن.

30 أكتوبر 2016 - 29 محرّم 1438
03:01 PM

"بنتن": نستعد للانتقال من خدمة الحاج إلى صناعة الضيافة

خلال افتتاحه ورشة "رؤية تطوير مؤسسات أرباب الطوائف"

A A A
6
4,752

افتتح وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن فعاليات ورشة عمل "الرؤية  المستقبلية لتطوير مؤسسة أرباب الطوائف" بحضور وكلاء الوزارة ورؤساء مجالس إدارات مؤسسات أرباب الطوائف وأعضاء مجلس إداراتها. حيث تهدف الوزارة  إلى  وضع برامج متقدمة  لتطوير  الأداء العام  والخدمات المقدمة  لحجاج بيت الله العتيق من خلال رفع كفاءة الإنتاجية العامة لمؤسسات  الطوافة وتجويد الخدمة وتوفير الرعاية لأكبر عدد من الحجاج للنهوض بخدمات وإقتصاديات الحج .

 

  ونوه وزير الحج والعمرة  أثناء مشاركته في الندوة  بما أولته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- من عناية واهتمام بقاصدي الحرمين الشريفين من الزوار والمعتمرين وضيوف الرحمن وحرصها في كل عام على تقديم أفضل وأرقى الخدمات والإمكانات لهم  ليؤدوا مناسكهم وعباداتهم في اجواء إيمانية كاملة وبكل يسر وسهولة وأمان .

 

  وأكد الدكتور محمد صالح بنتن  على ما تحتله منظومة الحج والعمرة من أولوية استراتيجية لدى المملكة منذ تأسيسها والتي تعد امتداد للدور التاريخي للقيادة السعودية في خدمة الإسلام والمسلمين ، موضحا أن قطاع الحج والعمرة يعد  أحد ركائز  رؤية المملكة 2030  .

 

  وأشار إلى أن فعاليات الورشة تنطلق من استراتيجية وزارة الحج والعمرة نحو تحقيق رؤية المملكة 2030 ومبادرات برنامج التحول الوطني 2020 بتضافر كافة الجهود للمؤسسات ذات العلاقة بمنظومة الحج والعمرة عبر  تعزيز مرحلة التطوير والتنظيم والتخطيط التي تشهدها صناعة الحج والعمرة نحو خدمة المعتمرين وضيوف الرحمن .

 

  واعتبر أن هذه الورشة الهامة لها أولوية وقيمة كبيرتين  على القائمين والعاملين في خدمة الحجاج من مؤسسات أرباب الطوائف ، لترسيخ  مبدأ العمل طوال العمل داخل مؤسسات أرباب الطوائف بدلا من العمل الموسمي مؤكداً أن قطاع الحج والعمرة يشهد تطورات غير مسبوقة؛ إذ  تعمل الوزارة على تطبيق منهجية جديدة أساسها اعتماد التقنية لتطوير الأداء وتكريسَ الشفافية وتطبيقَ معايير الجودة ومقاييس الأداء لرفعِ مستوى الجاهزية وزيادة الطاقة الاستيعابية وتعزيز الكفاءة التشغيلية وزيادة التنسيق بين منظومة الحج والعمرة .

 

  وأضاف الوزير  بنتن أن وزارة الحج والعمرة تستعد للانتقال من خدمة الحاج إلى صناعة الضيافة والانتقال من العمل الموسمي إلى ثقافة العمل على مدار العام وبناء منظومة فاعلة من خدمات واقتصاديات الحج والعمرة بما ينسجم و الرؤية الطموحة لهذه البلاد المباركة معرباً عن أمله أن تحقق الورشة الأهداف المرجوة منها .

 

  وكان قد تخلل الورشة تقديم العديد من  أوراق العمل شملت ورقة عمل مقدمة من المحاسب القانوني والمستشار الإداري الدكتور محمد فداء الدين بهجت بعنوان  "إصدارُ اسهم رأس مال مؤسسات أرباب الطوائف" .

 

  كما تحدث خلال الورشة عضو مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية الدكتور فائز جمال عن " البديل المتوازن لرسملة مؤسسة أرباب الطوائف " ، عقبه تناول  رئيس الهيئة العليا لأرباب الطوائف عبدالواحد بن برهان سيف الدين موضوع  " توريث الاسهم لمؤسسات أرباب الطوائف " .

 

    بعدها تناول عضو مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وامريكا وأستراليا الدكتور طارق كوشك عبر ورقة عمل له المشروع المتكامل لتطوير مؤسسات أرباب الطوائف .

 

  وجرى في ختام فعاليات ورشة  "الرؤية المستقبلية لتطوير مؤسسة أرباب الطوائف" فتح باب الحوار والنقاش بين الحضور ووزير الحج والعمرة ، والتي اتسمت بالشفافية والموضوعية تجاه كل ما يتعلق بالرقي بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن.