بنك التسليف يكرم أول دفعة من المدربين المحليين من برنامج امبريتك الدولي

كرَّم  مدير عام البنك السعودي للتسليف والادخار، الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن النملة، صباح اليوم الأحد، أول دفعة من المدربين الوطنيين من برنامج امبريتك الدولي، في مقر البنك بمدينة الرياض.

 

واحتفل بنك التسليف بالدفعة الأولى التي تضم كلا من ثنيان الثنيان، وغادة الحربي، وسمر التويجري، وتم تسليمهم شهادات تكريم بحضور عدد من مساعدي المدير العام ومدراء الإدارات.

 

وبدأ حفل التكريم بكلمة المستشارة في قطاع المشاريع المتناهية الصغر، نور العبد الكريم، حيث أكدت فيها أن برنامج إمبريتك هو برنامج لبناء وتنمية المؤشرات السلوكية الريادية التي يحتاجها أصحاب الأعمال في المؤسسات الناشئة والصغيرة ومتوسطة الحجم.

 

وأضافت أن ورشة عمل إمبريتك صممت على أسس علمية مدروسة لملاحظة وتقوية الإمكانيات الريادية لدى الفرد لبناء مشاريع ديناميكية قادرة على المنافسة محليا ودوليا، مضيفة أن ورش العمل تنفذ على أيدي مدربين مهرة معتمدين من قبل منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD.

 

وأوضحت "نور" أنه تم توقيع العقد بين منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية وبنك التسليف في عام 2013، وتم إقامة سبع دورات رجالية (الرياض – جدة - الخبر) وكان عدد المتدربين 165 متدربا، أما بالنسبة للنساء فتم إقامة سبع دورات نسائية (الرياض – جدة - الخبر) وكان عدد المتدربات 162 متدربة، وتم تخريج ثلاثة مدربين وطنيين معتمدين، موضحة أن العمل جاري على تجديد الاتفاقية لـ 21 ورشة.

 

وهنأ مدير عام البنك المدربين الثلاثة، الدكتور عبد الله النملة، مؤكداً أنهم يستحقون ذلك، وهذا مما يدعونا للفخر بأن من حصل على شهادة التدريب هم من أبناء الوطن .

 

وأضاف الدكتور "النملة" أن علينا مسؤولية كبيرة وتحديات كُثر في هذا الوقت فيما يخص المشاريع التنموية ولابد من إيجاد مدربين في هذا المجال، وهذه -ولله الحمد- نواة العمل الدءوب للبنك خلال الفترة الماضية، مضيفاً بأن البنك يسعى حالياً لقياس الأثر بما تحقق سابقاً من دورات تدريبية لامبريتك .

 

يذكر أن برنامج امبريتك تأسس عام 1988 وحتى الآن تم تنفيذه في 33 دولة من دول أمريكا الجنوبية وأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط تم من خلالها تدريب ما يزيد عن 200 ألف من رواد الأعمال، ويعتبر البرنامج معتمد من قبل منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD وهو أحد برامجها.

اعلان
بنك التسليف يكرم أول دفعة من المدربين المحليين من برنامج امبريتك الدولي
سبق

كرَّم  مدير عام البنك السعودي للتسليف والادخار، الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن النملة، صباح اليوم الأحد، أول دفعة من المدربين الوطنيين من برنامج امبريتك الدولي، في مقر البنك بمدينة الرياض.

 

واحتفل بنك التسليف بالدفعة الأولى التي تضم كلا من ثنيان الثنيان، وغادة الحربي، وسمر التويجري، وتم تسليمهم شهادات تكريم بحضور عدد من مساعدي المدير العام ومدراء الإدارات.

 

وبدأ حفل التكريم بكلمة المستشارة في قطاع المشاريع المتناهية الصغر، نور العبد الكريم، حيث أكدت فيها أن برنامج إمبريتك هو برنامج لبناء وتنمية المؤشرات السلوكية الريادية التي يحتاجها أصحاب الأعمال في المؤسسات الناشئة والصغيرة ومتوسطة الحجم.

 

وأضافت أن ورشة عمل إمبريتك صممت على أسس علمية مدروسة لملاحظة وتقوية الإمكانيات الريادية لدى الفرد لبناء مشاريع ديناميكية قادرة على المنافسة محليا ودوليا، مضيفة أن ورش العمل تنفذ على أيدي مدربين مهرة معتمدين من قبل منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD.

 

وأوضحت "نور" أنه تم توقيع العقد بين منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية وبنك التسليف في عام 2013، وتم إقامة سبع دورات رجالية (الرياض – جدة - الخبر) وكان عدد المتدربين 165 متدربا، أما بالنسبة للنساء فتم إقامة سبع دورات نسائية (الرياض – جدة - الخبر) وكان عدد المتدربات 162 متدربة، وتم تخريج ثلاثة مدربين وطنيين معتمدين، موضحة أن العمل جاري على تجديد الاتفاقية لـ 21 ورشة.

 

وهنأ مدير عام البنك المدربين الثلاثة، الدكتور عبد الله النملة، مؤكداً أنهم يستحقون ذلك، وهذا مما يدعونا للفخر بأن من حصل على شهادة التدريب هم من أبناء الوطن .

 

وأضاف الدكتور "النملة" أن علينا مسؤولية كبيرة وتحديات كُثر في هذا الوقت فيما يخص المشاريع التنموية ولابد من إيجاد مدربين في هذا المجال، وهذه -ولله الحمد- نواة العمل الدءوب للبنك خلال الفترة الماضية، مضيفاً بأن البنك يسعى حالياً لقياس الأثر بما تحقق سابقاً من دورات تدريبية لامبريتك .

 

يذكر أن برنامج امبريتك تأسس عام 1988 وحتى الآن تم تنفيذه في 33 دولة من دول أمريكا الجنوبية وأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط تم من خلالها تدريب ما يزيد عن 200 ألف من رواد الأعمال، ويعتبر البرنامج معتمد من قبل منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD وهو أحد برامجها.

31 يوليو 2016 - 26 شوّال 1437
03:05 PM

بنك التسليف يكرم أول دفعة من المدربين المحليين من برنامج امبريتك الدولي

A A A
2
2,407

كرَّم  مدير عام البنك السعودي للتسليف والادخار، الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن النملة، صباح اليوم الأحد، أول دفعة من المدربين الوطنيين من برنامج امبريتك الدولي، في مقر البنك بمدينة الرياض.

 

واحتفل بنك التسليف بالدفعة الأولى التي تضم كلا من ثنيان الثنيان، وغادة الحربي، وسمر التويجري، وتم تسليمهم شهادات تكريم بحضور عدد من مساعدي المدير العام ومدراء الإدارات.

 

وبدأ حفل التكريم بكلمة المستشارة في قطاع المشاريع المتناهية الصغر، نور العبد الكريم، حيث أكدت فيها أن برنامج إمبريتك هو برنامج لبناء وتنمية المؤشرات السلوكية الريادية التي يحتاجها أصحاب الأعمال في المؤسسات الناشئة والصغيرة ومتوسطة الحجم.

 

وأضافت أن ورشة عمل إمبريتك صممت على أسس علمية مدروسة لملاحظة وتقوية الإمكانيات الريادية لدى الفرد لبناء مشاريع ديناميكية قادرة على المنافسة محليا ودوليا، مضيفة أن ورش العمل تنفذ على أيدي مدربين مهرة معتمدين من قبل منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD.

 

وأوضحت "نور" أنه تم توقيع العقد بين منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية وبنك التسليف في عام 2013، وتم إقامة سبع دورات رجالية (الرياض – جدة - الخبر) وكان عدد المتدربين 165 متدربا، أما بالنسبة للنساء فتم إقامة سبع دورات نسائية (الرياض – جدة - الخبر) وكان عدد المتدربات 162 متدربة، وتم تخريج ثلاثة مدربين وطنيين معتمدين، موضحة أن العمل جاري على تجديد الاتفاقية لـ 21 ورشة.

 

وهنأ مدير عام البنك المدربين الثلاثة، الدكتور عبد الله النملة، مؤكداً أنهم يستحقون ذلك، وهذا مما يدعونا للفخر بأن من حصل على شهادة التدريب هم من أبناء الوطن .

 

وأضاف الدكتور "النملة" أن علينا مسؤولية كبيرة وتحديات كُثر في هذا الوقت فيما يخص المشاريع التنموية ولابد من إيجاد مدربين في هذا المجال، وهذه -ولله الحمد- نواة العمل الدءوب للبنك خلال الفترة الماضية، مضيفاً بأن البنك يسعى حالياً لقياس الأثر بما تحقق سابقاً من دورات تدريبية لامبريتك .

 

يذكر أن برنامج امبريتك تأسس عام 1988 وحتى الآن تم تنفيذه في 33 دولة من دول أمريكا الجنوبية وأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط تم من خلالها تدريب ما يزيد عن 200 ألف من رواد الأعمال، ويعتبر البرنامج معتمد من قبل منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD وهو أحد برامجها.