"بنك التسليف" يوافق على 544 طلباً بمسار توطين الاتصالات

بقيمة تصل إلى 67 مليون ريال تنوعت بين الجنسين بأغلب المناطق

وافق البنك السعودي للتسليف والادخار على 544 طلباً، ضمن مسار توطين قطاع الاتصالات بقيمة "66" مليون ريال و760 ألفاً، بالتعاون مع الشريك معهد ريادة الأعمال الوطني، الذي يستهدف دعم أصحاب المشاريع المتناهية الصغر في قطاع الاتصالات بتكلفة استثمارية تصل إلى 200 ألف ريال.

وأكد الناطق الإعلامي للبنك عبدالعزيز الناصر سعي البنك إلى دعم كل شاب وفتاة ممن لديه الرغبة في خوض غمار الاستثمار، مؤكداً عدم التواني في تقديم الدعم والتمويل والإرشاد وكذلك تأهيل الشباب الراغبين بالعمل في مجال بيع وصيانة أجهزة الجوالات وملحقاتها ليحقق طموحه؛ لمواكبة قرار وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بشأن قصر العمل على السعوديين في هذا النشاط.

وأضاف "الناصر": إن الطلبات التي وافق عليها البنك (الـ 544 طلباً) تنوعت ما بين الجنسين (رجال ونساء)، وتوزعت على أغلب مناطق المملكة.

وتابع: إن البنك يستقبل أي طلب وفي أي مدينة وفق الاشتراطات والسياسات التي لدى البنك والمقرة من الإدارة العليا.

وقال "الناصر": إن التمويل المالي المُقدّم لأصحاب المشاريع المتناهية الصغر في قطاع الاتصالات ورواد الأعمال، هي بمثابة قرض حسن، إذ يتم احتساب التمويل على العميل دون فوائد، إضافة إلى إمكانية سداده بأقساط ميسرة، مع إتاحة التدريب مجاناً دون أي رسوم، وفترة سداد تصل إلى 6 سنوات، متضمنة فترة سماح لمدة سنة.

وأشار إلى أن البنك اعتمد سابقاً 206 طلبات بقيمة 27.209.000 ريال، وجميعها مشاريع في مسار توطين قطاع الاتصالات.

اعلان
"بنك التسليف" يوافق على 544 طلباً بمسار توطين الاتصالات
سبق

وافق البنك السعودي للتسليف والادخار على 544 طلباً، ضمن مسار توطين قطاع الاتصالات بقيمة "66" مليون ريال و760 ألفاً، بالتعاون مع الشريك معهد ريادة الأعمال الوطني، الذي يستهدف دعم أصحاب المشاريع المتناهية الصغر في قطاع الاتصالات بتكلفة استثمارية تصل إلى 200 ألف ريال.

وأكد الناطق الإعلامي للبنك عبدالعزيز الناصر سعي البنك إلى دعم كل شاب وفتاة ممن لديه الرغبة في خوض غمار الاستثمار، مؤكداً عدم التواني في تقديم الدعم والتمويل والإرشاد وكذلك تأهيل الشباب الراغبين بالعمل في مجال بيع وصيانة أجهزة الجوالات وملحقاتها ليحقق طموحه؛ لمواكبة قرار وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بشأن قصر العمل على السعوديين في هذا النشاط.

وأضاف "الناصر": إن الطلبات التي وافق عليها البنك (الـ 544 طلباً) تنوعت ما بين الجنسين (رجال ونساء)، وتوزعت على أغلب مناطق المملكة.

وتابع: إن البنك يستقبل أي طلب وفي أي مدينة وفق الاشتراطات والسياسات التي لدى البنك والمقرة من الإدارة العليا.

وقال "الناصر": إن التمويل المالي المُقدّم لأصحاب المشاريع المتناهية الصغر في قطاع الاتصالات ورواد الأعمال، هي بمثابة قرض حسن، إذ يتم احتساب التمويل على العميل دون فوائد، إضافة إلى إمكانية سداده بأقساط ميسرة، مع إتاحة التدريب مجاناً دون أي رسوم، وفترة سداد تصل إلى 6 سنوات، متضمنة فترة سماح لمدة سنة.

وأشار إلى أن البنك اعتمد سابقاً 206 طلبات بقيمة 27.209.000 ريال، وجميعها مشاريع في مسار توطين قطاع الاتصالات.

13 يوليو 2016 - 8 شوّال 1437
12:09 PM

"بنك التسليف" يوافق على 544 طلباً بمسار توطين الاتصالات

بقيمة تصل إلى 67 مليون ريال تنوعت بين الجنسين بأغلب المناطق

A A A
11
7,840

وافق البنك السعودي للتسليف والادخار على 544 طلباً، ضمن مسار توطين قطاع الاتصالات بقيمة "66" مليون ريال و760 ألفاً، بالتعاون مع الشريك معهد ريادة الأعمال الوطني، الذي يستهدف دعم أصحاب المشاريع المتناهية الصغر في قطاع الاتصالات بتكلفة استثمارية تصل إلى 200 ألف ريال.

وأكد الناطق الإعلامي للبنك عبدالعزيز الناصر سعي البنك إلى دعم كل شاب وفتاة ممن لديه الرغبة في خوض غمار الاستثمار، مؤكداً عدم التواني في تقديم الدعم والتمويل والإرشاد وكذلك تأهيل الشباب الراغبين بالعمل في مجال بيع وصيانة أجهزة الجوالات وملحقاتها ليحقق طموحه؛ لمواكبة قرار وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بشأن قصر العمل على السعوديين في هذا النشاط.

وأضاف "الناصر": إن الطلبات التي وافق عليها البنك (الـ 544 طلباً) تنوعت ما بين الجنسين (رجال ونساء)، وتوزعت على أغلب مناطق المملكة.

وتابع: إن البنك يستقبل أي طلب وفي أي مدينة وفق الاشتراطات والسياسات التي لدى البنك والمقرة من الإدارة العليا.

وقال "الناصر": إن التمويل المالي المُقدّم لأصحاب المشاريع المتناهية الصغر في قطاع الاتصالات ورواد الأعمال، هي بمثابة قرض حسن، إذ يتم احتساب التمويل على العميل دون فوائد، إضافة إلى إمكانية سداده بأقساط ميسرة، مع إتاحة التدريب مجاناً دون أي رسوم، وفترة سداد تصل إلى 6 سنوات، متضمنة فترة سماح لمدة سنة.

وأشار إلى أن البنك اعتمد سابقاً 206 طلبات بقيمة 27.209.000 ريال، وجميعها مشاريع في مسار توطين قطاع الاتصالات.