"بن سعيد": هدفنا الوقاية تطبيقاً لشعار "صحة المواطن أولاً"

رعى الحفل الختامي لـ"الأسبوع الخليجي للتوعية بالسرطان"

 صرح وكيل وزارة الصحة للصحة العامة الدكتور عبدالعزيز بن سعيد أن الوزارة تركز على الوقاية وحماية المجتمع من الأمراض قبل الإصابة بها والتعرف على الحالات الصحية تطبيقاً لشعار "صحة المواطن أولاً".

 

ورعى "بن سعيد"، نيابة عن وزير الصحة المهندس خالد الفالح الحفل الختامي وتكريم شركاء النجاح في الأسبوع الخليجي للتوعية بالسرطان، الذي أقيم مساء أمس بقاعة الملك سلمان بن عبدالعزيز بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، بحضور الأميرة هيفاء بنت فيصل بن عبدالعزيز آل سعود رئيسة مجلس إدارة جمعية زهرة لسرطان الثدي ومسؤولي مستشفي الملك فيصل التخصصي.

 

وقال: "الوزارة تطلق البرامج المعنية بفحص السرطان المبكر لتقليص أعداد المصابين بالسرطان، حيث يفيد الاكتشاف المبكر في علاج أنواع مثل سرطان الثدي والقولون".

 

وأضاف: "غيّرنا الشعار من "المريض أولاً" إلى "صحة المواطن أولاً"، وهذا يعني التركيز على الوقاية، وتوفير الإرشادات السليمة لمساعدة المواطنين على الحياة بصورة صحية".

جدير بالذكر أن الحاضرين للحفل الختامي شاهدوا مقطع فيديو قصير عن الحملة التي أقيمت تحت شعار "40 حماية و40 شفاء".

 

وقال رئيس اللجنة التنفيذية للحملة الدكتور صالح العثمان: "نشيد بمشاركة 40 جمعية ومؤسسة حكومية وخيرية في 17 مدينة في فعاليات الحملة، وتنظيم أكثر من 180 نشاطاً توعوياً وعقد 30 دورة تدريبية توعوية، وتنظيم ماراثون مشي خليجي".

 

من ناحيته، قال الدكتور خالد الصالح أمين الاتحاد  الخليجي لمكافحة السرطان نائب رئيس اللجنة التنفيذية للحملة: "نعلن نجاح فعاليات الأسبوع  الخليجي للتوعية بالسرطان وهذا يؤكد وحدة الشعوب الخليجية".

 

وأضاف: "التوعية هي أولى خطوات مكافحة الأمراض السرطانية لتخفيف الضغط الاقتصادي والمعاناة للمرضي وذويهم".

 

وأردف: "بعد مرور 20 سنة سنحتفل بانخفاض العوامل المسببة للسرطان وارتفاع معدلات التوعية بين شعوب دول الخليج".

 

اعلان
"بن سعيد": هدفنا الوقاية تطبيقاً لشعار "صحة المواطن أولاً"
سبق

 صرح وكيل وزارة الصحة للصحة العامة الدكتور عبدالعزيز بن سعيد أن الوزارة تركز على الوقاية وحماية المجتمع من الأمراض قبل الإصابة بها والتعرف على الحالات الصحية تطبيقاً لشعار "صحة المواطن أولاً".

 

ورعى "بن سعيد"، نيابة عن وزير الصحة المهندس خالد الفالح الحفل الختامي وتكريم شركاء النجاح في الأسبوع الخليجي للتوعية بالسرطان، الذي أقيم مساء أمس بقاعة الملك سلمان بن عبدالعزيز بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، بحضور الأميرة هيفاء بنت فيصل بن عبدالعزيز آل سعود رئيسة مجلس إدارة جمعية زهرة لسرطان الثدي ومسؤولي مستشفي الملك فيصل التخصصي.

 

وقال: "الوزارة تطلق البرامج المعنية بفحص السرطان المبكر لتقليص أعداد المصابين بالسرطان، حيث يفيد الاكتشاف المبكر في علاج أنواع مثل سرطان الثدي والقولون".

 

وأضاف: "غيّرنا الشعار من "المريض أولاً" إلى "صحة المواطن أولاً"، وهذا يعني التركيز على الوقاية، وتوفير الإرشادات السليمة لمساعدة المواطنين على الحياة بصورة صحية".

جدير بالذكر أن الحاضرين للحفل الختامي شاهدوا مقطع فيديو قصير عن الحملة التي أقيمت تحت شعار "40 حماية و40 شفاء".

 

وقال رئيس اللجنة التنفيذية للحملة الدكتور صالح العثمان: "نشيد بمشاركة 40 جمعية ومؤسسة حكومية وخيرية في 17 مدينة في فعاليات الحملة، وتنظيم أكثر من 180 نشاطاً توعوياً وعقد 30 دورة تدريبية توعوية، وتنظيم ماراثون مشي خليجي".

 

من ناحيته، قال الدكتور خالد الصالح أمين الاتحاد  الخليجي لمكافحة السرطان نائب رئيس اللجنة التنفيذية للحملة: "نعلن نجاح فعاليات الأسبوع  الخليجي للتوعية بالسرطان وهذا يؤكد وحدة الشعوب الخليجية".

 

وأضاف: "التوعية هي أولى خطوات مكافحة الأمراض السرطانية لتخفيف الضغط الاقتصادي والمعاناة للمرضي وذويهم".

 

وأردف: "بعد مرور 20 سنة سنحتفل بانخفاض العوامل المسببة للسرطان وارتفاع معدلات التوعية بين شعوب دول الخليج".

 

29 فبراير 2016 - 20 جمادى الأول 1437
05:31 PM

رعى الحفل الختامي لـ"الأسبوع الخليجي للتوعية بالسرطان"

"بن سعيد": هدفنا الوقاية تطبيقاً لشعار "صحة المواطن أولاً"

A A A
0
2,245

 صرح وكيل وزارة الصحة للصحة العامة الدكتور عبدالعزيز بن سعيد أن الوزارة تركز على الوقاية وحماية المجتمع من الأمراض قبل الإصابة بها والتعرف على الحالات الصحية تطبيقاً لشعار "صحة المواطن أولاً".

 

ورعى "بن سعيد"، نيابة عن وزير الصحة المهندس خالد الفالح الحفل الختامي وتكريم شركاء النجاح في الأسبوع الخليجي للتوعية بالسرطان، الذي أقيم مساء أمس بقاعة الملك سلمان بن عبدالعزيز بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، بحضور الأميرة هيفاء بنت فيصل بن عبدالعزيز آل سعود رئيسة مجلس إدارة جمعية زهرة لسرطان الثدي ومسؤولي مستشفي الملك فيصل التخصصي.

 

وقال: "الوزارة تطلق البرامج المعنية بفحص السرطان المبكر لتقليص أعداد المصابين بالسرطان، حيث يفيد الاكتشاف المبكر في علاج أنواع مثل سرطان الثدي والقولون".

 

وأضاف: "غيّرنا الشعار من "المريض أولاً" إلى "صحة المواطن أولاً"، وهذا يعني التركيز على الوقاية، وتوفير الإرشادات السليمة لمساعدة المواطنين على الحياة بصورة صحية".

جدير بالذكر أن الحاضرين للحفل الختامي شاهدوا مقطع فيديو قصير عن الحملة التي أقيمت تحت شعار "40 حماية و40 شفاء".

 

وقال رئيس اللجنة التنفيذية للحملة الدكتور صالح العثمان: "نشيد بمشاركة 40 جمعية ومؤسسة حكومية وخيرية في 17 مدينة في فعاليات الحملة، وتنظيم أكثر من 180 نشاطاً توعوياً وعقد 30 دورة تدريبية توعوية، وتنظيم ماراثون مشي خليجي".

 

من ناحيته، قال الدكتور خالد الصالح أمين الاتحاد  الخليجي لمكافحة السرطان نائب رئيس اللجنة التنفيذية للحملة: "نعلن نجاح فعاليات الأسبوع  الخليجي للتوعية بالسرطان وهذا يؤكد وحدة الشعوب الخليجية".

 

وأضاف: "التوعية هي أولى خطوات مكافحة الأمراض السرطانية لتخفيف الضغط الاقتصادي والمعاناة للمرضي وذويهم".

 

وأردف: "بعد مرور 20 سنة سنحتفل بانخفاض العوامل المسببة للسرطان وارتفاع معدلات التوعية بين شعوب دول الخليج".