بن مساعد يعلن عن مقترحات فريق عمل تحسين بيئة الملاعب

التنظيم والأمن والحفاظ على المقاعد وخدمة الجماهير في مقدمة الأولويات

محمود الحمد – الرياض: أعلن رئيس الهيئة العامة للرياضة الأمير عبدالله بن مساعد، عن نتائج فريق عمل تحسين بيئة الملاعب في مؤتمر صحفي عقده اليوم بقاعة المؤتمرات بمكتبه بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي.

وكان لفريق عمل تحسين بيئة الملاعب أهداف محددة هي دراسة واقع الملاعب ودراسة التجارب العالمية في نطاق بيئة الملاعب، والمقترحات المقدمة من كافة الجهات ذات العلاقة، ووضع تصور لتطوير بيئة الملاعب وتحسين مصادر دخلها, واشتملت الدراسة على خمسة أمور هي الهيكل الإداري والتنظيم والخدمات والاستثمار والأمن.

وأشرك فريق العمل الجماهير عن طريق إجرائه استطلاع لأخذ آرائهم، وكانت النتيجة حسب الاستطلاع بأن الجماهير فضلت تحسين قطاع الخدمات في الملاعب ووضعتها في المقدمة وعلى رأس الأولويات، حيث جاءت نتائج الاستطلاع على الشكل التالي:

- توقيت بداية المباريات

- إجراءات التفتيش

- الطرق المؤدية للملعب

- الأمن والسلامة

- وجود منظمين للجمهور

- مواقف السيارات

- طرق بيع التذاكر

-النظافة العامة للملعب

- الخدمات الغذائية في الملاعب

- ربط التذكرة برقم المقعد

وخرجت اللجنة بتوصيات بالنسبة للهيكل الإداري منها إعداد لائحة موحدة للملاعب تتضمن السياسات والإجراءات، واللائحة التنظيمية وتم إعداد لائحة تنظيمية للملاعب تتضمن الوحدات الإدارية اللازمة، حيث من الضروري استحداث الوظائف التالية، التنظيم الخاص بإعطاء الأولوية للخدمات التي حددها الجمهور لتحسين بيئة الملاعب وتحديد نسبة مئوية ثابتة لعدد المنظمين في كل ملعب "الحد الأعلى 5% والحد الأدنى 2% والمعيار في ذلك هو جماهيرية المباراة وعدد المقاعد في كل ملعب مع ملاحظة ضرورة ثبات العاملين والمنظمين الرئيسين يوم المباراة بغض النظر عن الشركة المنظمة أو النادي لضمان عدم وجود أي تفاوت في الخدمة.

وجرى الخروج بعدة توصيات أهمها تطوير خدمات أبراج الاتصالات وضرورة العمل على تطوير الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة، تفعيل نطاق تقديم الجمهور للشكاوى بخصوص الخدمات.

وإيجاد لائحة عقوبات خاصة باستخدام الألعاب النارية في المدرجات ورمي المخلفات على الملعب وتكسير المقاعد والتدخين، و إعداد لائحة بقائمة الممنوعات في الملاعب .

ويعد فريق عمل تحسين بيئة الملاعب أحد الفرق الخمسة التي سبق أن وجه ابن مساعد بتشكيلها لدراسة عدد من القضايا ذات الصلة بالخطط التطويرية التي تعتزم الرئاسة العامة لرعاية الشباب تنفيذها.

ويتألف فريق عمل تحسين بيئة الملاعب برئاسة المهندس فارس التركي و سعد اللذيذ نائباً للرئيس وعضوية كل من: أحمد العقيل وياسر المسحل وممدوح الشنبر وسعد الناصر وعبدالله كبوها.

وبدأ فريق العمل مهامه منذ الأول من شهر شعبان لعام 1436هـ على أن تستمر مدة الدراسة تسعة أشهر، وكلف رئيس الهيئة العامة للرياضة لجنة إدارة الملاعب بتنفيذ توصيات الفريق .

اعلان
بن مساعد يعلن عن مقترحات فريق عمل تحسين بيئة الملاعب
سبق

محمود الحمد – الرياض: أعلن رئيس الهيئة العامة للرياضة الأمير عبدالله بن مساعد، عن نتائج فريق عمل تحسين بيئة الملاعب في مؤتمر صحفي عقده اليوم بقاعة المؤتمرات بمكتبه بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي.

وكان لفريق عمل تحسين بيئة الملاعب أهداف محددة هي دراسة واقع الملاعب ودراسة التجارب العالمية في نطاق بيئة الملاعب، والمقترحات المقدمة من كافة الجهات ذات العلاقة، ووضع تصور لتطوير بيئة الملاعب وتحسين مصادر دخلها, واشتملت الدراسة على خمسة أمور هي الهيكل الإداري والتنظيم والخدمات والاستثمار والأمن.

وأشرك فريق العمل الجماهير عن طريق إجرائه استطلاع لأخذ آرائهم، وكانت النتيجة حسب الاستطلاع بأن الجماهير فضلت تحسين قطاع الخدمات في الملاعب ووضعتها في المقدمة وعلى رأس الأولويات، حيث جاءت نتائج الاستطلاع على الشكل التالي:

- توقيت بداية المباريات

- إجراءات التفتيش

- الطرق المؤدية للملعب

- الأمن والسلامة

- وجود منظمين للجمهور

- مواقف السيارات

- طرق بيع التذاكر

-النظافة العامة للملعب

- الخدمات الغذائية في الملاعب

- ربط التذكرة برقم المقعد

وخرجت اللجنة بتوصيات بالنسبة للهيكل الإداري منها إعداد لائحة موحدة للملاعب تتضمن السياسات والإجراءات، واللائحة التنظيمية وتم إعداد لائحة تنظيمية للملاعب تتضمن الوحدات الإدارية اللازمة، حيث من الضروري استحداث الوظائف التالية، التنظيم الخاص بإعطاء الأولوية للخدمات التي حددها الجمهور لتحسين بيئة الملاعب وتحديد نسبة مئوية ثابتة لعدد المنظمين في كل ملعب "الحد الأعلى 5% والحد الأدنى 2% والمعيار في ذلك هو جماهيرية المباراة وعدد المقاعد في كل ملعب مع ملاحظة ضرورة ثبات العاملين والمنظمين الرئيسين يوم المباراة بغض النظر عن الشركة المنظمة أو النادي لضمان عدم وجود أي تفاوت في الخدمة.

وجرى الخروج بعدة توصيات أهمها تطوير خدمات أبراج الاتصالات وضرورة العمل على تطوير الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة، تفعيل نطاق تقديم الجمهور للشكاوى بخصوص الخدمات.

وإيجاد لائحة عقوبات خاصة باستخدام الألعاب النارية في المدرجات ورمي المخلفات على الملعب وتكسير المقاعد والتدخين، و إعداد لائحة بقائمة الممنوعات في الملاعب .

ويعد فريق عمل تحسين بيئة الملاعب أحد الفرق الخمسة التي سبق أن وجه ابن مساعد بتشكيلها لدراسة عدد من القضايا ذات الصلة بالخطط التطويرية التي تعتزم الرئاسة العامة لرعاية الشباب تنفيذها.

ويتألف فريق عمل تحسين بيئة الملاعب برئاسة المهندس فارس التركي و سعد اللذيذ نائباً للرئيس وعضوية كل من: أحمد العقيل وياسر المسحل وممدوح الشنبر وسعد الناصر وعبدالله كبوها.

وبدأ فريق العمل مهامه منذ الأول من شهر شعبان لعام 1436هـ على أن تستمر مدة الدراسة تسعة أشهر، وكلف رئيس الهيئة العامة للرياضة لجنة إدارة الملاعب بتنفيذ توصيات الفريق .

29 أغسطس 2016 - 26 ذو القعدة 1437
09:58 PM

التنظيم والأمن والحفاظ على المقاعد وخدمة الجماهير في مقدمة الأولويات

بن مساعد يعلن عن مقترحات فريق عمل تحسين بيئة الملاعب

A A A
3
3,196

محمود الحمد – الرياض: أعلن رئيس الهيئة العامة للرياضة الأمير عبدالله بن مساعد، عن نتائج فريق عمل تحسين بيئة الملاعب في مؤتمر صحفي عقده اليوم بقاعة المؤتمرات بمكتبه بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي.

وكان لفريق عمل تحسين بيئة الملاعب أهداف محددة هي دراسة واقع الملاعب ودراسة التجارب العالمية في نطاق بيئة الملاعب، والمقترحات المقدمة من كافة الجهات ذات العلاقة، ووضع تصور لتطوير بيئة الملاعب وتحسين مصادر دخلها, واشتملت الدراسة على خمسة أمور هي الهيكل الإداري والتنظيم والخدمات والاستثمار والأمن.

وأشرك فريق العمل الجماهير عن طريق إجرائه استطلاع لأخذ آرائهم، وكانت النتيجة حسب الاستطلاع بأن الجماهير فضلت تحسين قطاع الخدمات في الملاعب ووضعتها في المقدمة وعلى رأس الأولويات، حيث جاءت نتائج الاستطلاع على الشكل التالي:

- توقيت بداية المباريات

- إجراءات التفتيش

- الطرق المؤدية للملعب

- الأمن والسلامة

- وجود منظمين للجمهور

- مواقف السيارات

- طرق بيع التذاكر

-النظافة العامة للملعب

- الخدمات الغذائية في الملاعب

- ربط التذكرة برقم المقعد

وخرجت اللجنة بتوصيات بالنسبة للهيكل الإداري منها إعداد لائحة موحدة للملاعب تتضمن السياسات والإجراءات، واللائحة التنظيمية وتم إعداد لائحة تنظيمية للملاعب تتضمن الوحدات الإدارية اللازمة، حيث من الضروري استحداث الوظائف التالية، التنظيم الخاص بإعطاء الأولوية للخدمات التي حددها الجمهور لتحسين بيئة الملاعب وتحديد نسبة مئوية ثابتة لعدد المنظمين في كل ملعب "الحد الأعلى 5% والحد الأدنى 2% والمعيار في ذلك هو جماهيرية المباراة وعدد المقاعد في كل ملعب مع ملاحظة ضرورة ثبات العاملين والمنظمين الرئيسين يوم المباراة بغض النظر عن الشركة المنظمة أو النادي لضمان عدم وجود أي تفاوت في الخدمة.

وجرى الخروج بعدة توصيات أهمها تطوير خدمات أبراج الاتصالات وضرورة العمل على تطوير الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة، تفعيل نطاق تقديم الجمهور للشكاوى بخصوص الخدمات.

وإيجاد لائحة عقوبات خاصة باستخدام الألعاب النارية في المدرجات ورمي المخلفات على الملعب وتكسير المقاعد والتدخين، و إعداد لائحة بقائمة الممنوعات في الملاعب .

ويعد فريق عمل تحسين بيئة الملاعب أحد الفرق الخمسة التي سبق أن وجه ابن مساعد بتشكيلها لدراسة عدد من القضايا ذات الصلة بالخطط التطويرية التي تعتزم الرئاسة العامة لرعاية الشباب تنفيذها.

ويتألف فريق عمل تحسين بيئة الملاعب برئاسة المهندس فارس التركي و سعد اللذيذ نائباً للرئيس وعضوية كل من: أحمد العقيل وياسر المسحل وممدوح الشنبر وسعد الناصر وعبدالله كبوها.

وبدأ فريق العمل مهامه منذ الأول من شهر شعبان لعام 1436هـ على أن تستمر مدة الدراسة تسعة أشهر، وكلف رئيس الهيئة العامة للرياضة لجنة إدارة الملاعب بتنفيذ توصيات الفريق .