تبوك.. خلاف تطور لرصاصات قاتلة وانتهى بالقصاص من سعودي

المجني عليه مواطن وأداة الجريمة "سلاح ناري".. وبيان كاشف للداخلية

نفّذت وزارة الداخلية، اليوم، حُكم القتل قصاصاً في سعودي بمنطقة تبوك، كان قد أقدم على قتل مواطن آخر؛ وذلك بإطلاق النار عليه من سلاح ناري؛ مما أدى إلى وفاته إثر خلاف حصل بينهما.

 

وفيما يلي نص بيان الداخلية: 

"قال الله تعالى {يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى} الآية. وقال تعالى {ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون}.

 

أقدم/ أحمد بن عساف بن سليم العطوي -سعودي الجنسية- على قتل/ بدر بن سلامة بن عبدالله العمراني -سعودي الجنسية- وذلك بإطلاق النار عليه من سلاح ناري؛ مما أدى إلى وفاته إثر خلاف حصل بينهما.

 

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نُسب إليه والحكم عليه بالقتل قصاصاً، وأُيّد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تَقرر شرعاً، وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

 

وتم تنفيذ حكم القتل قصاصاً بالجاني/ أحمد بن عساف بن سليم العطوي -سعودي الجنسية- اليوم الأربعاء 1/ 3/ 1438هـ في مدينة تبوك بمنطقة تبوك.

 

ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدي على الآمنين ويسفك دماءهم، وتُحذّر في الوقت ذاته كل مَن تُسَوّل له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره، والله الهادي إلى سواء السبيل".

 

اعلان
تبوك.. خلاف تطور لرصاصات قاتلة وانتهى بالقصاص من سعودي
سبق

نفّذت وزارة الداخلية، اليوم، حُكم القتل قصاصاً في سعودي بمنطقة تبوك، كان قد أقدم على قتل مواطن آخر؛ وذلك بإطلاق النار عليه من سلاح ناري؛ مما أدى إلى وفاته إثر خلاف حصل بينهما.

 

وفيما يلي نص بيان الداخلية: 

"قال الله تعالى {يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى} الآية. وقال تعالى {ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون}.

 

أقدم/ أحمد بن عساف بن سليم العطوي -سعودي الجنسية- على قتل/ بدر بن سلامة بن عبدالله العمراني -سعودي الجنسية- وذلك بإطلاق النار عليه من سلاح ناري؛ مما أدى إلى وفاته إثر خلاف حصل بينهما.

 

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نُسب إليه والحكم عليه بالقتل قصاصاً، وأُيّد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تَقرر شرعاً، وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

 

وتم تنفيذ حكم القتل قصاصاً بالجاني/ أحمد بن عساف بن سليم العطوي -سعودي الجنسية- اليوم الأربعاء 1/ 3/ 1438هـ في مدينة تبوك بمنطقة تبوك.

 

ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدي على الآمنين ويسفك دماءهم، وتُحذّر في الوقت ذاته كل مَن تُسَوّل له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره، والله الهادي إلى سواء السبيل".

 

30 نوفمبر 2016 - 1 ربيع الأول 1438
02:05 PM

تبوك.. خلاف تطور لرصاصات قاتلة وانتهى بالقصاص من سعودي

المجني عليه مواطن وأداة الجريمة "سلاح ناري".. وبيان كاشف للداخلية

A A A
8
17,859

نفّذت وزارة الداخلية، اليوم، حُكم القتل قصاصاً في سعودي بمنطقة تبوك، كان قد أقدم على قتل مواطن آخر؛ وذلك بإطلاق النار عليه من سلاح ناري؛ مما أدى إلى وفاته إثر خلاف حصل بينهما.

 

وفيما يلي نص بيان الداخلية: 

"قال الله تعالى {يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى} الآية. وقال تعالى {ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون}.

 

أقدم/ أحمد بن عساف بن سليم العطوي -سعودي الجنسية- على قتل/ بدر بن سلامة بن عبدالله العمراني -سعودي الجنسية- وذلك بإطلاق النار عليه من سلاح ناري؛ مما أدى إلى وفاته إثر خلاف حصل بينهما.

 

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نُسب إليه والحكم عليه بالقتل قصاصاً، وأُيّد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تَقرر شرعاً، وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

 

وتم تنفيذ حكم القتل قصاصاً بالجاني/ أحمد بن عساف بن سليم العطوي -سعودي الجنسية- اليوم الأربعاء 1/ 3/ 1438هـ في مدينة تبوك بمنطقة تبوك.

 

ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدي على الآمنين ويسفك دماءهم، وتُحذّر في الوقت ذاته كل مَن تُسَوّل له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره، والله الهادي إلى سواء السبيل".