تحديث "بوكيمون جو" يقتل بطارية الهواتف والبصمة

بالإضافة إلى تغييرات كبرى أصابت اللعبة نفسها

أعلنت شركة "نيانتيك" اليابانية عن طرحها تحديثاً جديداً للعبة الشهيرة "بوكيمون جو" يحمل رقم 0.31.0 لكل مستخدمي اللعبة بنظامي تشغيل "أندرويد"، و"آي أو إس".

ولكن تفاجأ الكثير من المستخدمين أن لعبة "بوكيمون جو" شهدت تغييرات كبيرة، أصابت اللاعبين بالتوتر، حيث زادت صعوبة العثور على البوكيمونات، حيث أزالت آثار الأقدام للبوكيمونات المجاورة لهم.

كما أن التحديث الجديد أدّى لخسارة اللاعبين جميع المراحل، التي تم لعبها، وإعادتهم إلى نقطة الصفر من جديد، وطالبوا الشركة بإعادة أموالهم التي أنفقوها على اللعبة.

ولم يتوقف غضب المستخدمين من التحديث عند التغييرات الحادثة في اللعبة، ولكن بسبب التغييرات التقنية، التي أثرت على هواتفهم.

وأبرز تلك التأثيرات السلبية الحادثة على أجهزتهم، قتل لعبة "بوكيمون جو" وضع توفير البطارية، وتجبر تشغيل شاشة الجهاز على أعلى درجة سطوع.

كما أن المستخدمين اكتشفوا أن تحديث لعبة "بوكيمون جو" أدى إلى عدم تشغيل خاصية تتبع البصمة الموجودة في الأجهزة الحديثة.

اعلان
تحديث "بوكيمون جو" يقتل بطارية الهواتف والبصمة
سبق

أعلنت شركة "نيانتيك" اليابانية عن طرحها تحديثاً جديداً للعبة الشهيرة "بوكيمون جو" يحمل رقم 0.31.0 لكل مستخدمي اللعبة بنظامي تشغيل "أندرويد"، و"آي أو إس".

ولكن تفاجأ الكثير من المستخدمين أن لعبة "بوكيمون جو" شهدت تغييرات كبيرة، أصابت اللاعبين بالتوتر، حيث زادت صعوبة العثور على البوكيمونات، حيث أزالت آثار الأقدام للبوكيمونات المجاورة لهم.

كما أن التحديث الجديد أدّى لخسارة اللاعبين جميع المراحل، التي تم لعبها، وإعادتهم إلى نقطة الصفر من جديد، وطالبوا الشركة بإعادة أموالهم التي أنفقوها على اللعبة.

ولم يتوقف غضب المستخدمين من التحديث عند التغييرات الحادثة في اللعبة، ولكن بسبب التغييرات التقنية، التي أثرت على هواتفهم.

وأبرز تلك التأثيرات السلبية الحادثة على أجهزتهم، قتل لعبة "بوكيمون جو" وضع توفير البطارية، وتجبر تشغيل شاشة الجهاز على أعلى درجة سطوع.

كما أن المستخدمين اكتشفوا أن تحديث لعبة "بوكيمون جو" أدى إلى عدم تشغيل خاصية تتبع البصمة الموجودة في الأجهزة الحديثة.

01 أغسطس 2016 - 27 شوّال 1437
01:41 PM

تحديث "بوكيمون جو" يقتل بطارية الهواتف والبصمة

بالإضافة إلى تغييرات كبرى أصابت اللعبة نفسها

A A A
6
11,180

أعلنت شركة "نيانتيك" اليابانية عن طرحها تحديثاً جديداً للعبة الشهيرة "بوكيمون جو" يحمل رقم 0.31.0 لكل مستخدمي اللعبة بنظامي تشغيل "أندرويد"، و"آي أو إس".

ولكن تفاجأ الكثير من المستخدمين أن لعبة "بوكيمون جو" شهدت تغييرات كبيرة، أصابت اللاعبين بالتوتر، حيث زادت صعوبة العثور على البوكيمونات، حيث أزالت آثار الأقدام للبوكيمونات المجاورة لهم.

كما أن التحديث الجديد أدّى لخسارة اللاعبين جميع المراحل، التي تم لعبها، وإعادتهم إلى نقطة الصفر من جديد، وطالبوا الشركة بإعادة أموالهم التي أنفقوها على اللعبة.

ولم يتوقف غضب المستخدمين من التحديث عند التغييرات الحادثة في اللعبة، ولكن بسبب التغييرات التقنية، التي أثرت على هواتفهم.

وأبرز تلك التأثيرات السلبية الحادثة على أجهزتهم، قتل لعبة "بوكيمون جو" وضع توفير البطارية، وتجبر تشغيل شاشة الجهاز على أعلى درجة سطوع.

كما أن المستخدمين اكتشفوا أن تحديث لعبة "بوكيمون جو" أدى إلى عدم تشغيل خاصية تتبع البصمة الموجودة في الأجهزة الحديثة.