"تحريات مكة" تطيح بعصابة إفريقية تخصصت في سلب المارة

يختارون ضحاياهم بعناية ويوسعونهم ضربًا

أطاح رجال التحريات والبحث الجنائي بشرطة العاصمة المقدسة بعصابة مكونة من أربعة أشخاص من جنسية إفريقية مساء أمس، بعد ورود عدد من البلاغات عن تعرض أشخاص للاعتداء بالضرب والسلب.

 وتفصيلاً، صرح مصدر إلى "سبق" بأن بلاغات عدة وردت لشعبة التحريات والبحث الجنائي عن تعرُّض عدد من الأشخاص للاعتداء، وذلك عن طريق استيقاف المارة من جنسيات مختلفة في أماكن تكون بعيدة عن الأنظار.

 وأضاف المصدر: يتقدم أحد أفراد العصابة إلى الضحية، ويستفسر منه عن معلومة، وكأنه يجهلها؛ ليقوم الآخر من أفراد العصابة بضربة من الخلف، ويجتمع عليه الباقون، ويهددونه بما يملكونه معهم من أدوات، يستخدمونها لهذه الأغراض، ويسلبون ما معه من مبالغ مالية، وبطاقات شخصية وبنكية وجوالات.

 وتابع المصدر: بعد ورود عدد من البلاغات وجَّه مدير الشعبة المقدم فيصل القرني رجال التحريات بتشكيل فريق؛ لتتبع الجناة بمتابعة من مدير شرطة العاصمة المقدسة اللواء سعيد القرني.

 وأردف المصدر: عمل الفريق على جمع الأدلة من الضحايا، وجرى توزيع رجال الشعبة في المواقع التي تعرض فيها الضحايا للاعتداء. وبتوفيق من الله، رصد الفريق قيام ثلاثة أشخاص سود البشرة وهم يستوقفون أحد المارة، ويعتدون عليه، ومن ثم يسلبون ما معه من مقتنيات.

 وتابع: تم التنسيق بين أفراد الفريق، وتطويق الموقع، والقبض على الأشخاص الثلاثة، الذين اعترفوا بالجرم المشهود. وتمكن عدد من الضحايا من التعرف على الجناة في طابور العرض، وسُلِّموا لمركز شرطة أجياد تمهيدًا لإحالتهم لهيئة التحقيق والادعاء العام.

 وصرح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة، العقيد دكتور عاطي بن عطية القرشي، بأن الجهات الأمنية بشرطة منطقة مكة المكرمة "العاصمة المقدسة" تلقت عددًا من البلاغات عن قيام أشخاص بسلب المارة والاعتداء عليهم. وفور تلقي البلاغ تم تشكيل فريق عمل بحث وتحرٍّ ميداني لضبط الجناة. وبفضل الله وتوفيقه تمكنت شعبة التحريات والبحث الجنائي بالعاصمة المقدسة من ضبط أربعة أشخاص من جنسية إفريقية متهمين بسلب المارة والاعتداء عليهم.

 وأردف القرشي: ولا تزال إجراءات الاستدلال الأولية مستمرة معهم لمعرفة مدى تورطهم في قضايا مشابهة لأسلوبهم الإجرامي، وسيتم إحالتهم لجهة الاختصاص.

اعلان
"تحريات مكة" تطيح بعصابة إفريقية تخصصت في سلب المارة
سبق

أطاح رجال التحريات والبحث الجنائي بشرطة العاصمة المقدسة بعصابة مكونة من أربعة أشخاص من جنسية إفريقية مساء أمس، بعد ورود عدد من البلاغات عن تعرض أشخاص للاعتداء بالضرب والسلب.

 وتفصيلاً، صرح مصدر إلى "سبق" بأن بلاغات عدة وردت لشعبة التحريات والبحث الجنائي عن تعرُّض عدد من الأشخاص للاعتداء، وذلك عن طريق استيقاف المارة من جنسيات مختلفة في أماكن تكون بعيدة عن الأنظار.

 وأضاف المصدر: يتقدم أحد أفراد العصابة إلى الضحية، ويستفسر منه عن معلومة، وكأنه يجهلها؛ ليقوم الآخر من أفراد العصابة بضربة من الخلف، ويجتمع عليه الباقون، ويهددونه بما يملكونه معهم من أدوات، يستخدمونها لهذه الأغراض، ويسلبون ما معه من مبالغ مالية، وبطاقات شخصية وبنكية وجوالات.

 وتابع المصدر: بعد ورود عدد من البلاغات وجَّه مدير الشعبة المقدم فيصل القرني رجال التحريات بتشكيل فريق؛ لتتبع الجناة بمتابعة من مدير شرطة العاصمة المقدسة اللواء سعيد القرني.

 وأردف المصدر: عمل الفريق على جمع الأدلة من الضحايا، وجرى توزيع رجال الشعبة في المواقع التي تعرض فيها الضحايا للاعتداء. وبتوفيق من الله، رصد الفريق قيام ثلاثة أشخاص سود البشرة وهم يستوقفون أحد المارة، ويعتدون عليه، ومن ثم يسلبون ما معه من مقتنيات.

 وتابع: تم التنسيق بين أفراد الفريق، وتطويق الموقع، والقبض على الأشخاص الثلاثة، الذين اعترفوا بالجرم المشهود. وتمكن عدد من الضحايا من التعرف على الجناة في طابور العرض، وسُلِّموا لمركز شرطة أجياد تمهيدًا لإحالتهم لهيئة التحقيق والادعاء العام.

 وصرح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة، العقيد دكتور عاطي بن عطية القرشي، بأن الجهات الأمنية بشرطة منطقة مكة المكرمة "العاصمة المقدسة" تلقت عددًا من البلاغات عن قيام أشخاص بسلب المارة والاعتداء عليهم. وفور تلقي البلاغ تم تشكيل فريق عمل بحث وتحرٍّ ميداني لضبط الجناة. وبفضل الله وتوفيقه تمكنت شعبة التحريات والبحث الجنائي بالعاصمة المقدسة من ضبط أربعة أشخاص من جنسية إفريقية متهمين بسلب المارة والاعتداء عليهم.

 وأردف القرشي: ولا تزال إجراءات الاستدلال الأولية مستمرة معهم لمعرفة مدى تورطهم في قضايا مشابهة لأسلوبهم الإجرامي، وسيتم إحالتهم لجهة الاختصاص.

30 مايو 2016 - 23 شعبان 1437
12:47 AM

يختارون ضحاياهم بعناية ويوسعونهم ضربًا

"تحريات مكة" تطيح بعصابة إفريقية تخصصت في سلب المارة

A A A
10
10,663

أطاح رجال التحريات والبحث الجنائي بشرطة العاصمة المقدسة بعصابة مكونة من أربعة أشخاص من جنسية إفريقية مساء أمس، بعد ورود عدد من البلاغات عن تعرض أشخاص للاعتداء بالضرب والسلب.

 وتفصيلاً، صرح مصدر إلى "سبق" بأن بلاغات عدة وردت لشعبة التحريات والبحث الجنائي عن تعرُّض عدد من الأشخاص للاعتداء، وذلك عن طريق استيقاف المارة من جنسيات مختلفة في أماكن تكون بعيدة عن الأنظار.

 وأضاف المصدر: يتقدم أحد أفراد العصابة إلى الضحية، ويستفسر منه عن معلومة، وكأنه يجهلها؛ ليقوم الآخر من أفراد العصابة بضربة من الخلف، ويجتمع عليه الباقون، ويهددونه بما يملكونه معهم من أدوات، يستخدمونها لهذه الأغراض، ويسلبون ما معه من مبالغ مالية، وبطاقات شخصية وبنكية وجوالات.

 وتابع المصدر: بعد ورود عدد من البلاغات وجَّه مدير الشعبة المقدم فيصل القرني رجال التحريات بتشكيل فريق؛ لتتبع الجناة بمتابعة من مدير شرطة العاصمة المقدسة اللواء سعيد القرني.

 وأردف المصدر: عمل الفريق على جمع الأدلة من الضحايا، وجرى توزيع رجال الشعبة في المواقع التي تعرض فيها الضحايا للاعتداء. وبتوفيق من الله، رصد الفريق قيام ثلاثة أشخاص سود البشرة وهم يستوقفون أحد المارة، ويعتدون عليه، ومن ثم يسلبون ما معه من مقتنيات.

 وتابع: تم التنسيق بين أفراد الفريق، وتطويق الموقع، والقبض على الأشخاص الثلاثة، الذين اعترفوا بالجرم المشهود. وتمكن عدد من الضحايا من التعرف على الجناة في طابور العرض، وسُلِّموا لمركز شرطة أجياد تمهيدًا لإحالتهم لهيئة التحقيق والادعاء العام.

 وصرح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة، العقيد دكتور عاطي بن عطية القرشي، بأن الجهات الأمنية بشرطة منطقة مكة المكرمة "العاصمة المقدسة" تلقت عددًا من البلاغات عن قيام أشخاص بسلب المارة والاعتداء عليهم. وفور تلقي البلاغ تم تشكيل فريق عمل بحث وتحرٍّ ميداني لضبط الجناة. وبفضل الله وتوفيقه تمكنت شعبة التحريات والبحث الجنائي بالعاصمة المقدسة من ضبط أربعة أشخاص من جنسية إفريقية متهمين بسلب المارة والاعتداء عليهم.

 وأردف القرشي: ولا تزال إجراءات الاستدلال الأولية مستمرة معهم لمعرفة مدى تورطهم في قضايا مشابهة لأسلوبهم الإجرامي، وسيتم إحالتهم لجهة الاختصاص.