تشييع "التلميذ المنحور" في أحد المسارحة .. عصر اليوم

قتله والده بسكين في أحد الأحواش بالقرب من "الإسكان"

يشيّع المصلون جثمان "عبدالله"؛ الذي نحره والده، الأسبوع الماضي، عصر اليوم، بجامع الغصينية في أحد المسارحة - جنوبي منطقة جازان.

 

وكانت الجهات المعنية قد تحفظت على جثمان المنحور حتى تنتهي من إجراءاتها القانونية والنظامية.

 

وكان الناطق الإعلامي باسم شرطة منطقة جازان؛ المقدم محمد الحربي، قد قال: "في الرابعة من عصر الثلاثاء، الموافق 7 / 5 / 1437 هـ، حضر لمركز الضبط الأمني بالدغارير في جازان أحد المواطنين (40 سنة)؛ مبلغاً أنه اصطحب ابنه البالغ من العمر (10 سنوات) من مدرسته الساعة التاسعة صباحاً، وتوجّه به إلى أحد الأحواش قرب الإسكان، ونحره من عنقه بسكين، وقد عُثر على جثة الطفل".

 

وأضاف "الحربي": "الجاني لم يكشف أسباب جريمته ودوافعها، وحضر شقيقه، وأكّد أن الجاني يعاني اضطرابات نفسية و(هلاوس)، وتمّ اتخاذ اللازم حيالها".

اعلان
تشييع "التلميذ المنحور" في أحد المسارحة .. عصر اليوم
سبق

يشيّع المصلون جثمان "عبدالله"؛ الذي نحره والده، الأسبوع الماضي، عصر اليوم، بجامع الغصينية في أحد المسارحة - جنوبي منطقة جازان.

 

وكانت الجهات المعنية قد تحفظت على جثمان المنحور حتى تنتهي من إجراءاتها القانونية والنظامية.

 

وكان الناطق الإعلامي باسم شرطة منطقة جازان؛ المقدم محمد الحربي، قد قال: "في الرابعة من عصر الثلاثاء، الموافق 7 / 5 / 1437 هـ، حضر لمركز الضبط الأمني بالدغارير في جازان أحد المواطنين (40 سنة)؛ مبلغاً أنه اصطحب ابنه البالغ من العمر (10 سنوات) من مدرسته الساعة التاسعة صباحاً، وتوجّه به إلى أحد الأحواش قرب الإسكان، ونحره من عنقه بسكين، وقد عُثر على جثة الطفل".

 

وأضاف "الحربي": "الجاني لم يكشف أسباب جريمته ودوافعها، وحضر شقيقه، وأكّد أن الجاني يعاني اضطرابات نفسية و(هلاوس)، وتمّ اتخاذ اللازم حيالها".

26 فبراير 2016 - 17 جمادى الأول 1437
03:25 PM

قتله والده بسكين في أحد الأحواش بالقرب من "الإسكان"

تشييع "التلميذ المنحور" في أحد المسارحة .. عصر اليوم

A A A
7
21,008

يشيّع المصلون جثمان "عبدالله"؛ الذي نحره والده، الأسبوع الماضي، عصر اليوم، بجامع الغصينية في أحد المسارحة - جنوبي منطقة جازان.

 

وكانت الجهات المعنية قد تحفظت على جثمان المنحور حتى تنتهي من إجراءاتها القانونية والنظامية.

 

وكان الناطق الإعلامي باسم شرطة منطقة جازان؛ المقدم محمد الحربي، قد قال: "في الرابعة من عصر الثلاثاء، الموافق 7 / 5 / 1437 هـ، حضر لمركز الضبط الأمني بالدغارير في جازان أحد المواطنين (40 سنة)؛ مبلغاً أنه اصطحب ابنه البالغ من العمر (10 سنوات) من مدرسته الساعة التاسعة صباحاً، وتوجّه به إلى أحد الأحواش قرب الإسكان، ونحره من عنقه بسكين، وقد عُثر على جثة الطفل".

 

وأضاف "الحربي": "الجاني لم يكشف أسباب جريمته ودوافعها، وحضر شقيقه، وأكّد أن الجاني يعاني اضطرابات نفسية و(هلاوس)، وتمّ اتخاذ اللازم حيالها".