تعاون بين غرفة الرياض و"تسعة أعشار" لدعم رواد الأعمال

لتنفيذ برامج مشتركة لخدمة أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة

 أبرمت غرفة الرياض وبرنامج "تسعة أعشار" (أحد برامج صندوق تنمية الموارد البشرية) اتفاقية تعاون؛ استهدفت تعزيز الشراكة بينهما والتنسيق لتنفيذ عدد من البرامج المشتركة؛ لدعم رواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وأكدت الاتفاقية على الاستفادة من خدمات وخبرات الطرفين، وتسخيرها لخدمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ورفع قدراتها، وإتاحة المجال لها للاستفادة من الفرص التنافسية بالسوق السعودي، واتفق الطرفان على تكوين فريق عمل مشترك؛ لتحقيق أهداف هذه الاتفاقية.

وتتيح الاتفاقية لرواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة الاستفادة من خدمات برنامج "تسعة أعشار" المخصصة لدعم وتنمية القطاعين والمساعدة على تنمية أعمالهم من خلال البوّابة الإلكترونية التي تتضمّن عدداً من الخدمات؛ منها خدمة الوصول للمنافسات، مما يسهم في زيادة فُرصة مشاركة قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في طلبات الشراء المباشر لدى جهات مختلفة سواء من القطاع الخاص أو الحكومي.

وقع الاتفاقية من جانب الغرفة الأمين العام المكلف أحمد بن علي السويلم، ومن جانب البرنامج المهندس مهاب بنتن مدير تطوير الأعمال، وذلك بالنيابة عن المهندس أمجد إدريس نائب الرئيس لوحدة الأعمال، وبحضور كل من علي العثيم عضو مجلس إدارة غرفة الرياض، وخالد القحطاني مدير القطاع الخدمي بالغرفة، وممدوح العقيلي مدير التسويق، والمهندس عبدالله الواصل من فريق "تسعة أعشار".

وعبّر الجانبان عن رغبتهما في العمل على تحقيق أهداف هذه الاتفاقية والعمل خلال المرحلة المقبلة للاستفادة من البرامج المختلفة لدعم رواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة؛ وذلك انطلاقاً من دورها المهم في دعم برامج التنمية المستدامة.

وقال "العثيم" إن الاتفاقية تأتي في إطار حرص غرفة الرياض على تعزيز الشراكة مع مختلف القطاعات؛ للمساهمة في تمكين المشروعات الناشئة والصغيرة، ورفع قدراتها التنافسية، وزيادة نسبة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي، وتحفيز نمو القطاع الخاص، ودعم مشاركته في برامج ومبادرات برنامج التحول الوطني 2020؛ تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.

وبموجب الاتفاقية يتم تسجيل الغرفة ضمن الجهات المشاركة في خدمة الوصول للمنافسات، وإتاحة أكبر قدر من مشتريات الغرفة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والعمل على تأهيل وتسجيل رواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في خدمات "تسعة أعشار"، من خلال عقد اللقاءات التعريفية وورش العمل، والتواصل معهم عبر المكالمات والرسائل النصية والبريد الإلكتروني وقنوات التواصل الاجتماعي من خلال غرفة الرياض، إضافة إلى التنسيق لعقد الاجتماعات مع الرؤساء التنفيذيين في المؤسسات والشركات الكبيرة؛ لتعريفهم بخدمات "تسعة أعشار" من خلال غرفة الرياض.

اعلان
تعاون بين غرفة الرياض و"تسعة أعشار" لدعم رواد الأعمال
سبق

 أبرمت غرفة الرياض وبرنامج "تسعة أعشار" (أحد برامج صندوق تنمية الموارد البشرية) اتفاقية تعاون؛ استهدفت تعزيز الشراكة بينهما والتنسيق لتنفيذ عدد من البرامج المشتركة؛ لدعم رواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وأكدت الاتفاقية على الاستفادة من خدمات وخبرات الطرفين، وتسخيرها لخدمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ورفع قدراتها، وإتاحة المجال لها للاستفادة من الفرص التنافسية بالسوق السعودي، واتفق الطرفان على تكوين فريق عمل مشترك؛ لتحقيق أهداف هذه الاتفاقية.

وتتيح الاتفاقية لرواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة الاستفادة من خدمات برنامج "تسعة أعشار" المخصصة لدعم وتنمية القطاعين والمساعدة على تنمية أعمالهم من خلال البوّابة الإلكترونية التي تتضمّن عدداً من الخدمات؛ منها خدمة الوصول للمنافسات، مما يسهم في زيادة فُرصة مشاركة قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في طلبات الشراء المباشر لدى جهات مختلفة سواء من القطاع الخاص أو الحكومي.

وقع الاتفاقية من جانب الغرفة الأمين العام المكلف أحمد بن علي السويلم، ومن جانب البرنامج المهندس مهاب بنتن مدير تطوير الأعمال، وذلك بالنيابة عن المهندس أمجد إدريس نائب الرئيس لوحدة الأعمال، وبحضور كل من علي العثيم عضو مجلس إدارة غرفة الرياض، وخالد القحطاني مدير القطاع الخدمي بالغرفة، وممدوح العقيلي مدير التسويق، والمهندس عبدالله الواصل من فريق "تسعة أعشار".

وعبّر الجانبان عن رغبتهما في العمل على تحقيق أهداف هذه الاتفاقية والعمل خلال المرحلة المقبلة للاستفادة من البرامج المختلفة لدعم رواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة؛ وذلك انطلاقاً من دورها المهم في دعم برامج التنمية المستدامة.

وقال "العثيم" إن الاتفاقية تأتي في إطار حرص غرفة الرياض على تعزيز الشراكة مع مختلف القطاعات؛ للمساهمة في تمكين المشروعات الناشئة والصغيرة، ورفع قدراتها التنافسية، وزيادة نسبة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي، وتحفيز نمو القطاع الخاص، ودعم مشاركته في برامج ومبادرات برنامج التحول الوطني 2020؛ تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.

وبموجب الاتفاقية يتم تسجيل الغرفة ضمن الجهات المشاركة في خدمة الوصول للمنافسات، وإتاحة أكبر قدر من مشتريات الغرفة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والعمل على تأهيل وتسجيل رواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في خدمات "تسعة أعشار"، من خلال عقد اللقاءات التعريفية وورش العمل، والتواصل معهم عبر المكالمات والرسائل النصية والبريد الإلكتروني وقنوات التواصل الاجتماعي من خلال غرفة الرياض، إضافة إلى التنسيق لعقد الاجتماعات مع الرؤساء التنفيذيين في المؤسسات والشركات الكبيرة؛ لتعريفهم بخدمات "تسعة أعشار" من خلال غرفة الرياض.

15 فبراير 2017 - 18 جمادى الأول 1438
08:25 AM

تعاون بين غرفة الرياض و"تسعة أعشار" لدعم رواد الأعمال

لتنفيذ برامج مشتركة لخدمة أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة

A A A
1
1,646

 أبرمت غرفة الرياض وبرنامج "تسعة أعشار" (أحد برامج صندوق تنمية الموارد البشرية) اتفاقية تعاون؛ استهدفت تعزيز الشراكة بينهما والتنسيق لتنفيذ عدد من البرامج المشتركة؛ لدعم رواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وأكدت الاتفاقية على الاستفادة من خدمات وخبرات الطرفين، وتسخيرها لخدمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ورفع قدراتها، وإتاحة المجال لها للاستفادة من الفرص التنافسية بالسوق السعودي، واتفق الطرفان على تكوين فريق عمل مشترك؛ لتحقيق أهداف هذه الاتفاقية.

وتتيح الاتفاقية لرواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة الاستفادة من خدمات برنامج "تسعة أعشار" المخصصة لدعم وتنمية القطاعين والمساعدة على تنمية أعمالهم من خلال البوّابة الإلكترونية التي تتضمّن عدداً من الخدمات؛ منها خدمة الوصول للمنافسات، مما يسهم في زيادة فُرصة مشاركة قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في طلبات الشراء المباشر لدى جهات مختلفة سواء من القطاع الخاص أو الحكومي.

وقع الاتفاقية من جانب الغرفة الأمين العام المكلف أحمد بن علي السويلم، ومن جانب البرنامج المهندس مهاب بنتن مدير تطوير الأعمال، وذلك بالنيابة عن المهندس أمجد إدريس نائب الرئيس لوحدة الأعمال، وبحضور كل من علي العثيم عضو مجلس إدارة غرفة الرياض، وخالد القحطاني مدير القطاع الخدمي بالغرفة، وممدوح العقيلي مدير التسويق، والمهندس عبدالله الواصل من فريق "تسعة أعشار".

وعبّر الجانبان عن رغبتهما في العمل على تحقيق أهداف هذه الاتفاقية والعمل خلال المرحلة المقبلة للاستفادة من البرامج المختلفة لدعم رواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة؛ وذلك انطلاقاً من دورها المهم في دعم برامج التنمية المستدامة.

وقال "العثيم" إن الاتفاقية تأتي في إطار حرص غرفة الرياض على تعزيز الشراكة مع مختلف القطاعات؛ للمساهمة في تمكين المشروعات الناشئة والصغيرة، ورفع قدراتها التنافسية، وزيادة نسبة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي، وتحفيز نمو القطاع الخاص، ودعم مشاركته في برامج ومبادرات برنامج التحول الوطني 2020؛ تحقيقاً لرؤية المملكة 2030.

وبموجب الاتفاقية يتم تسجيل الغرفة ضمن الجهات المشاركة في خدمة الوصول للمنافسات، وإتاحة أكبر قدر من مشتريات الغرفة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والعمل على تأهيل وتسجيل رواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في خدمات "تسعة أعشار"، من خلال عقد اللقاءات التعريفية وورش العمل، والتواصل معهم عبر المكالمات والرسائل النصية والبريد الإلكتروني وقنوات التواصل الاجتماعي من خلال غرفة الرياض، إضافة إلى التنسيق لعقد الاجتماعات مع الرؤساء التنفيذيين في المؤسسات والشركات الكبيرة؛ لتعريفهم بخدمات "تسعة أعشار" من خلال غرفة الرياض.