تعاون سعودي ألماني في مجال البحث التطبيقي ونقل التكنولوجيا

بين كلية الجبيل الصناعية وجامعة ميونخ

قام فريق علمي سعودي من كلية الجبيل الصناعية بزيارة إلى جامعة ميونخ للتقنية وذلك في إطار تعزيز التعاون بين المؤسسات الأكاديمية السعودية والعالمية وبحث سبل التعاون في عدد من المجالات أبرزها مايتعلق بالبحوث التطبيقية والابتكار ونقل التكنولوجيا وإنشاء الحاضنات وغيرها من الملفات الأكاديمية الهامة. 

 

وأكد مدير كلية الجبيل الصناعية الدكتور عيد الهاجري على أهمية الاجتماع الذي عقد بين المسئولين بالهيئة الملكية بالجبيل ومسؤولي جامعة ميونخ للتقنية مؤخراً في ميونخ مشيراً إلى أنه كان مثمرا وإيجابيا وتم من خلاله تقديم عروض من قبل فريق الجامعة والجهات المتعاونة معها فيما يخص خطوات برنامج الابتكار الذي يدعم بشكل مباشر رواد الأعمال للابتكار وإنشاء التكنولوجيا المتقدمة وكيفية ارتباطها مع التجمعات الصناعية ومدى احتياجها للدعم البحثي والمادي، كما تم عرض تجربتهم الناجحة في كيفية التعاون العملي بين كل من البحوث التطبيقية من الجامعة وبين الصناعة وإدارة التجمعات الصناعية.

 

وأشار الدكتور الهاجري إلى أن الجامعة الألمانية تجاوبت بشكل كبير جداً للتعاون المستمر بينها وبين كلية الجبيل الصناعية موضحاً أنه سيكون هناك لقاءت متبادلة وسيكون هناك اجتماعات مكثفة وورش عمل في كلية الجبيل الصناعية.

 

وتوقع الهاجري أن يساهم هذا المشروع في دعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة بطريقة مميزة والطاقات السعودية الشابة المبدعة وبالتالي مواكبة استراتيجية الهيئة الملكية ورؤية المملكة في اجتذاب الاستثمارات المحلية والإقليمية وذلك عن طريق تسويق وعرض أبحاثها وأهم التطبيقات المستحدثة بها.

 

من جهته أوضح مدير إدارة التكامل الصناعي بالهيئة الملكية بالجبيل المهندس عبدالله العيد أن التعاون الذي تم مؤخرا  بين كلية الجبيل الصناعية  مع جامعة ميونخ للتقنية هو من نتاج توصيات وثمار منتدى الصناعات التحويلية الذي تقيمه الهيئة الملكية للجبيل وينبع كل عامين في مدنها الصناعية ومن اهدافها التعاون مع القطاعات الاكاديمية الدولية خاصة في مجال التقنيات والابحاث فيما يساعد على تبادل الخبرات وتبادلها في مجال الابتكار والبحوث وتطوير حاضنات المشروعات الصغيرة والصناعات التحويلية وهو احد الاهداف الذي ركز عليه منتدى الصناعات التحويلية .

 

وبين المهندس العيد أن فعاليات منتدى الصناعات التحويلية في دورته الرابعة التي عقدت بمدينة الجبيل الصناعية خلال شهر مارس 2016م،  شملت ولأول مرة ورشة عمل متخصصة حول التجربة الألمانية في بناء وتفعيل دور مراكز البحوث التطبيقية والابتكار ونقل التقنية  في نمو واستدامة الصناعات التحويلية وخصوصا الحاضنات الصناعية ذات التقنيات المتقدمة، حيث شارك في هذه الورشة مجموعة من الخبراء الألمان المتخصصين في مجال  إدارة وتطوير مراكز البحوث التطبيقية والابتكار والتطوير في كلاً من : مجموعة كيمي- كلستر بايرن , جامعة ميونخ العالمية للتقنية , برنامج التجمعات الوطنية الألمانية , مجموعة بايرن الألمانية , ممثل إن سايت بافاريا الصناعي .

اعلان
تعاون سعودي ألماني في مجال البحث التطبيقي ونقل التكنولوجيا
سبق

قام فريق علمي سعودي من كلية الجبيل الصناعية بزيارة إلى جامعة ميونخ للتقنية وذلك في إطار تعزيز التعاون بين المؤسسات الأكاديمية السعودية والعالمية وبحث سبل التعاون في عدد من المجالات أبرزها مايتعلق بالبحوث التطبيقية والابتكار ونقل التكنولوجيا وإنشاء الحاضنات وغيرها من الملفات الأكاديمية الهامة. 

 

وأكد مدير كلية الجبيل الصناعية الدكتور عيد الهاجري على أهمية الاجتماع الذي عقد بين المسئولين بالهيئة الملكية بالجبيل ومسؤولي جامعة ميونخ للتقنية مؤخراً في ميونخ مشيراً إلى أنه كان مثمرا وإيجابيا وتم من خلاله تقديم عروض من قبل فريق الجامعة والجهات المتعاونة معها فيما يخص خطوات برنامج الابتكار الذي يدعم بشكل مباشر رواد الأعمال للابتكار وإنشاء التكنولوجيا المتقدمة وكيفية ارتباطها مع التجمعات الصناعية ومدى احتياجها للدعم البحثي والمادي، كما تم عرض تجربتهم الناجحة في كيفية التعاون العملي بين كل من البحوث التطبيقية من الجامعة وبين الصناعة وإدارة التجمعات الصناعية.

 

وأشار الدكتور الهاجري إلى أن الجامعة الألمانية تجاوبت بشكل كبير جداً للتعاون المستمر بينها وبين كلية الجبيل الصناعية موضحاً أنه سيكون هناك لقاءت متبادلة وسيكون هناك اجتماعات مكثفة وورش عمل في كلية الجبيل الصناعية.

 

وتوقع الهاجري أن يساهم هذا المشروع في دعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة بطريقة مميزة والطاقات السعودية الشابة المبدعة وبالتالي مواكبة استراتيجية الهيئة الملكية ورؤية المملكة في اجتذاب الاستثمارات المحلية والإقليمية وذلك عن طريق تسويق وعرض أبحاثها وأهم التطبيقات المستحدثة بها.

 

من جهته أوضح مدير إدارة التكامل الصناعي بالهيئة الملكية بالجبيل المهندس عبدالله العيد أن التعاون الذي تم مؤخرا  بين كلية الجبيل الصناعية  مع جامعة ميونخ للتقنية هو من نتاج توصيات وثمار منتدى الصناعات التحويلية الذي تقيمه الهيئة الملكية للجبيل وينبع كل عامين في مدنها الصناعية ومن اهدافها التعاون مع القطاعات الاكاديمية الدولية خاصة في مجال التقنيات والابحاث فيما يساعد على تبادل الخبرات وتبادلها في مجال الابتكار والبحوث وتطوير حاضنات المشروعات الصغيرة والصناعات التحويلية وهو احد الاهداف الذي ركز عليه منتدى الصناعات التحويلية .

 

وبين المهندس العيد أن فعاليات منتدى الصناعات التحويلية في دورته الرابعة التي عقدت بمدينة الجبيل الصناعية خلال شهر مارس 2016م،  شملت ولأول مرة ورشة عمل متخصصة حول التجربة الألمانية في بناء وتفعيل دور مراكز البحوث التطبيقية والابتكار ونقل التقنية  في نمو واستدامة الصناعات التحويلية وخصوصا الحاضنات الصناعية ذات التقنيات المتقدمة، حيث شارك في هذه الورشة مجموعة من الخبراء الألمان المتخصصين في مجال  إدارة وتطوير مراكز البحوث التطبيقية والابتكار والتطوير في كلاً من : مجموعة كيمي- كلستر بايرن , جامعة ميونخ العالمية للتقنية , برنامج التجمعات الوطنية الألمانية , مجموعة بايرن الألمانية , ممثل إن سايت بافاريا الصناعي .

31 أغسطس 2016 - 28 ذو القعدة 1437
05:08 PM

بين كلية الجبيل الصناعية وجامعة ميونخ

تعاون سعودي ألماني في مجال البحث التطبيقي ونقل التكنولوجيا

A A A
0
1,391

قام فريق علمي سعودي من كلية الجبيل الصناعية بزيارة إلى جامعة ميونخ للتقنية وذلك في إطار تعزيز التعاون بين المؤسسات الأكاديمية السعودية والعالمية وبحث سبل التعاون في عدد من المجالات أبرزها مايتعلق بالبحوث التطبيقية والابتكار ونقل التكنولوجيا وإنشاء الحاضنات وغيرها من الملفات الأكاديمية الهامة. 

 

وأكد مدير كلية الجبيل الصناعية الدكتور عيد الهاجري على أهمية الاجتماع الذي عقد بين المسئولين بالهيئة الملكية بالجبيل ومسؤولي جامعة ميونخ للتقنية مؤخراً في ميونخ مشيراً إلى أنه كان مثمرا وإيجابيا وتم من خلاله تقديم عروض من قبل فريق الجامعة والجهات المتعاونة معها فيما يخص خطوات برنامج الابتكار الذي يدعم بشكل مباشر رواد الأعمال للابتكار وإنشاء التكنولوجيا المتقدمة وكيفية ارتباطها مع التجمعات الصناعية ومدى احتياجها للدعم البحثي والمادي، كما تم عرض تجربتهم الناجحة في كيفية التعاون العملي بين كل من البحوث التطبيقية من الجامعة وبين الصناعة وإدارة التجمعات الصناعية.

 

وأشار الدكتور الهاجري إلى أن الجامعة الألمانية تجاوبت بشكل كبير جداً للتعاون المستمر بينها وبين كلية الجبيل الصناعية موضحاً أنه سيكون هناك لقاءت متبادلة وسيكون هناك اجتماعات مكثفة وورش عمل في كلية الجبيل الصناعية.

 

وتوقع الهاجري أن يساهم هذا المشروع في دعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة بطريقة مميزة والطاقات السعودية الشابة المبدعة وبالتالي مواكبة استراتيجية الهيئة الملكية ورؤية المملكة في اجتذاب الاستثمارات المحلية والإقليمية وذلك عن طريق تسويق وعرض أبحاثها وأهم التطبيقات المستحدثة بها.

 

من جهته أوضح مدير إدارة التكامل الصناعي بالهيئة الملكية بالجبيل المهندس عبدالله العيد أن التعاون الذي تم مؤخرا  بين كلية الجبيل الصناعية  مع جامعة ميونخ للتقنية هو من نتاج توصيات وثمار منتدى الصناعات التحويلية الذي تقيمه الهيئة الملكية للجبيل وينبع كل عامين في مدنها الصناعية ومن اهدافها التعاون مع القطاعات الاكاديمية الدولية خاصة في مجال التقنيات والابحاث فيما يساعد على تبادل الخبرات وتبادلها في مجال الابتكار والبحوث وتطوير حاضنات المشروعات الصغيرة والصناعات التحويلية وهو احد الاهداف الذي ركز عليه منتدى الصناعات التحويلية .

 

وبين المهندس العيد أن فعاليات منتدى الصناعات التحويلية في دورته الرابعة التي عقدت بمدينة الجبيل الصناعية خلال شهر مارس 2016م،  شملت ولأول مرة ورشة عمل متخصصة حول التجربة الألمانية في بناء وتفعيل دور مراكز البحوث التطبيقية والابتكار ونقل التقنية  في نمو واستدامة الصناعات التحويلية وخصوصا الحاضنات الصناعية ذات التقنيات المتقدمة، حيث شارك في هذه الورشة مجموعة من الخبراء الألمان المتخصصين في مجال  إدارة وتطوير مراكز البحوث التطبيقية والابتكار والتطوير في كلاً من : مجموعة كيمي- كلستر بايرن , جامعة ميونخ العالمية للتقنية , برنامج التجمعات الوطنية الألمانية , مجموعة بايرن الألمانية , ممثل إن سايت بافاريا الصناعي .