تعرَّف على الدول العربية "الأكثر فسادًا"

أغلبها تراجعت في مجال مكافحته عام 2016

قالت منظمة الشفافية الدولية الأربعاء:"إن أغلب الدول العربية تراجعت في مجال مكافحة الفساد في 2016 لأسباب وعوامل عدة".

 

وأضافت المنظمة في تقرير نشر بموقعها على الإنترنت، بحسب سكاي نيوز عربية: "غالبية الدول العربية لم تستطع تحقيق نتائج حقيقية تعكس إرادة الشعوب في بناء أنظمة فعّالة، تعطي مساحة للمساءلة والمحاسبة".

 

وجاء في التقرير أن من أكثر الدول فسادًا في العالم سوريا والعراق والصومال وليبيا "بسبب انعدام الاستقرار السياسي، والنزاعات الداخلية والحروب، وتحديات الإرهاب".

 

وتضمن التقرير ما تعتبره الشفافية الدولية آليات لمكافحة الفساد، منها "وضع حد للفساد السياسي، إرادةسياسية فاعلة في تحقيق الالتزامات (التعاقدية الدولية) في مجال المكافحة، ضمان حق حرية الرأي والتعبير والمساءلة، استقلال القضاء من أجل محاسبة الفاسدين واسترداد الأموال المنهوبة".

اعلان
تعرَّف على الدول العربية "الأكثر فسادًا"
سبق

قالت منظمة الشفافية الدولية الأربعاء:"إن أغلب الدول العربية تراجعت في مجال مكافحة الفساد في 2016 لأسباب وعوامل عدة".

 

وأضافت المنظمة في تقرير نشر بموقعها على الإنترنت، بحسب سكاي نيوز عربية: "غالبية الدول العربية لم تستطع تحقيق نتائج حقيقية تعكس إرادة الشعوب في بناء أنظمة فعّالة، تعطي مساحة للمساءلة والمحاسبة".

 

وجاء في التقرير أن من أكثر الدول فسادًا في العالم سوريا والعراق والصومال وليبيا "بسبب انعدام الاستقرار السياسي، والنزاعات الداخلية والحروب، وتحديات الإرهاب".

 

وتضمن التقرير ما تعتبره الشفافية الدولية آليات لمكافحة الفساد، منها "وضع حد للفساد السياسي، إرادةسياسية فاعلة في تحقيق الالتزامات (التعاقدية الدولية) في مجال المكافحة، ضمان حق حرية الرأي والتعبير والمساءلة، استقلال القضاء من أجل محاسبة الفاسدين واسترداد الأموال المنهوبة".

25 يناير 2017 - 27 ربيع الآخر 1438
09:45 PM
اخر تعديل
11 يونيو 2017 - 16 رمضان 1438
02:11 AM

تعرَّف على الدول العربية "الأكثر فسادًا"

أغلبها تراجعت في مجال مكافحته عام 2016

A A A
14
14,915

قالت منظمة الشفافية الدولية الأربعاء:"إن أغلب الدول العربية تراجعت في مجال مكافحة الفساد في 2016 لأسباب وعوامل عدة".

 

وأضافت المنظمة في تقرير نشر بموقعها على الإنترنت، بحسب سكاي نيوز عربية: "غالبية الدول العربية لم تستطع تحقيق نتائج حقيقية تعكس إرادة الشعوب في بناء أنظمة فعّالة، تعطي مساحة للمساءلة والمحاسبة".

 

وجاء في التقرير أن من أكثر الدول فسادًا في العالم سوريا والعراق والصومال وليبيا "بسبب انعدام الاستقرار السياسي، والنزاعات الداخلية والحروب، وتحديات الإرهاب".

 

وتضمن التقرير ما تعتبره الشفافية الدولية آليات لمكافحة الفساد، منها "وضع حد للفساد السياسي، إرادةسياسية فاعلة في تحقيق الالتزامات (التعاقدية الدولية) في مجال المكافحة، ضمان حق حرية الرأي والتعبير والمساءلة، استقلال القضاء من أجل محاسبة الفاسدين واسترداد الأموال المنهوبة".