تعرف على تفاصيل 6 ساعات قضاها "وزير الصحة" في زيارته للباحة

​أكد: حريصون عند توفر الموارد المالية على أي مشروع يخدم المنطقة

قام وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، ونائبه حمد الضويلع، بزيارة سريعة لمنطقة الباحة استغرقت ست ساعات فقط، ولم يلتزم بجدول الزيارة المعد من قبل الشؤون الصحية بالباحة.
 
وكانت الشؤون الصحية بالباحة أعدت جدولاً للزيارة يتضمن مستشفى العقيق العام، ثم مستشفى الملك فهد، ثم الإمارة، وبعد ذلك يتجه لافتتاح مستشفى الأمير مشاري بن سعود ببلجرشي مع الأمير، إلا أن وزير الصحة لم يلتزم في زيارته السريعة بالجدول المعد، حيث زار مركز صحي حي الغوث بالعقيق، ثم اتجه لإدارة الإمداد التابعة للشؤون الصحية بالباحة، وزار مركز صحي حي الظفير، ومركز طب الأسنان، إضافة إلى جدول الزيارة. 
 
والتقى "الربيعة" بالمواطنين، واستمع إلى مطالبهم في البرج الطبي لمستشفى الملك فهد، وزار الأقسام والأدوار التي لم تعمل إلى الوقت الحالي، واستمع إلى شرح من قبل مدير الشؤون الصحية في الباحة الدكتور مشعل السيالي، وذلك قبل أن يتجه إلى افتتاح مستشفى الأمير مشاري بن سعود ببلجرشي، الذي تم افتتاحه بعد ذلك من قبل أمير المنطقة مشاري بن سعود بن عبدالعزيز.
 
وفي تصريح صحفي عقب الافتتاح، قال الدكتور توفيق الربيعة إنه "بالتنسيق مع الأمير مشاري بن سعود ستسحب المشاريع المتعثرة من المقاولين، وتعطى لمقاولين جدد، وننطلق فيها انطلاقة جديدة، وإن لديه خطة لإنشاء مركز قلب وأورام، وهو من أولوياته". 
 
وأضاف: "نحن حريصون عند توفر الموارد المالية لأي مشروع يخدم المنطقة، فبالتأكيد نسعى له". 
 
وعن مستشفى الحجرة الذي أغلق مؤخراً قال الربيعة: "الآن نعيد تهيئته وإصلاحه، وإن شاء الله سيكون مستشفى مميزاً يخدم المنطقة". 
 
مقتطفات من الزيارة: 
- الوزير كان يمشي مسرعاً في تفقد البرج الطبي لمستشفى الملك فهد بمرافقة المسؤولين والإعلاميين. 
- بعد مأدبة الغداء اجتمع بمسؤولي الشؤون الصحية بالباحة، وكان الاجتماع مغلقاً. 
- وصل في طائرة خاصة الساعة ٩ صباحاً وعاد الساعة ٣ قبل العصر. 
- لم يعط مساحة كبيرة للإجابة على أسئلة الصحفيين واعتذر بأن لديه اجتماعاً. 
 

اعلان
تعرف على تفاصيل 6 ساعات قضاها "وزير الصحة" في زيارته للباحة
سبق

قام وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، ونائبه حمد الضويلع، بزيارة سريعة لمنطقة الباحة استغرقت ست ساعات فقط، ولم يلتزم بجدول الزيارة المعد من قبل الشؤون الصحية بالباحة.
 
وكانت الشؤون الصحية بالباحة أعدت جدولاً للزيارة يتضمن مستشفى العقيق العام، ثم مستشفى الملك فهد، ثم الإمارة، وبعد ذلك يتجه لافتتاح مستشفى الأمير مشاري بن سعود ببلجرشي مع الأمير، إلا أن وزير الصحة لم يلتزم في زيارته السريعة بالجدول المعد، حيث زار مركز صحي حي الغوث بالعقيق، ثم اتجه لإدارة الإمداد التابعة للشؤون الصحية بالباحة، وزار مركز صحي حي الظفير، ومركز طب الأسنان، إضافة إلى جدول الزيارة. 
 
والتقى "الربيعة" بالمواطنين، واستمع إلى مطالبهم في البرج الطبي لمستشفى الملك فهد، وزار الأقسام والأدوار التي لم تعمل إلى الوقت الحالي، واستمع إلى شرح من قبل مدير الشؤون الصحية في الباحة الدكتور مشعل السيالي، وذلك قبل أن يتجه إلى افتتاح مستشفى الأمير مشاري بن سعود ببلجرشي، الذي تم افتتاحه بعد ذلك من قبل أمير المنطقة مشاري بن سعود بن عبدالعزيز.
 
وفي تصريح صحفي عقب الافتتاح، قال الدكتور توفيق الربيعة إنه "بالتنسيق مع الأمير مشاري بن سعود ستسحب المشاريع المتعثرة من المقاولين، وتعطى لمقاولين جدد، وننطلق فيها انطلاقة جديدة، وإن لديه خطة لإنشاء مركز قلب وأورام، وهو من أولوياته". 
 
وأضاف: "نحن حريصون عند توفر الموارد المالية لأي مشروع يخدم المنطقة، فبالتأكيد نسعى له". 
 
وعن مستشفى الحجرة الذي أغلق مؤخراً قال الربيعة: "الآن نعيد تهيئته وإصلاحه، وإن شاء الله سيكون مستشفى مميزاً يخدم المنطقة". 
 
مقتطفات من الزيارة: 
- الوزير كان يمشي مسرعاً في تفقد البرج الطبي لمستشفى الملك فهد بمرافقة المسؤولين والإعلاميين. 
- بعد مأدبة الغداء اجتمع بمسؤولي الشؤون الصحية بالباحة، وكان الاجتماع مغلقاً. 
- وصل في طائرة خاصة الساعة ٩ صباحاً وعاد الساعة ٣ قبل العصر. 
- لم يعط مساحة كبيرة للإجابة على أسئلة الصحفيين واعتذر بأن لديه اجتماعاً. 
 

30 نوفمبر 2016 - 1 ربيع الأول 1438
08:55 PM
اخر تعديل
15 يونيو 2017 - 20 رمضان 1438
05:17 PM

تعرف على تفاصيل 6 ساعات قضاها "وزير الصحة" في زيارته للباحة

​أكد: حريصون عند توفر الموارد المالية على أي مشروع يخدم المنطقة

A A A
9
22,690

قام وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، ونائبه حمد الضويلع، بزيارة سريعة لمنطقة الباحة استغرقت ست ساعات فقط، ولم يلتزم بجدول الزيارة المعد من قبل الشؤون الصحية بالباحة.
 
وكانت الشؤون الصحية بالباحة أعدت جدولاً للزيارة يتضمن مستشفى العقيق العام، ثم مستشفى الملك فهد، ثم الإمارة، وبعد ذلك يتجه لافتتاح مستشفى الأمير مشاري بن سعود ببلجرشي مع الأمير، إلا أن وزير الصحة لم يلتزم في زيارته السريعة بالجدول المعد، حيث زار مركز صحي حي الغوث بالعقيق، ثم اتجه لإدارة الإمداد التابعة للشؤون الصحية بالباحة، وزار مركز صحي حي الظفير، ومركز طب الأسنان، إضافة إلى جدول الزيارة. 
 
والتقى "الربيعة" بالمواطنين، واستمع إلى مطالبهم في البرج الطبي لمستشفى الملك فهد، وزار الأقسام والأدوار التي لم تعمل إلى الوقت الحالي، واستمع إلى شرح من قبل مدير الشؤون الصحية في الباحة الدكتور مشعل السيالي، وذلك قبل أن يتجه إلى افتتاح مستشفى الأمير مشاري بن سعود ببلجرشي، الذي تم افتتاحه بعد ذلك من قبل أمير المنطقة مشاري بن سعود بن عبدالعزيز.
 
وفي تصريح صحفي عقب الافتتاح، قال الدكتور توفيق الربيعة إنه "بالتنسيق مع الأمير مشاري بن سعود ستسحب المشاريع المتعثرة من المقاولين، وتعطى لمقاولين جدد، وننطلق فيها انطلاقة جديدة، وإن لديه خطة لإنشاء مركز قلب وأورام، وهو من أولوياته". 
 
وأضاف: "نحن حريصون عند توفر الموارد المالية لأي مشروع يخدم المنطقة، فبالتأكيد نسعى له". 
 
وعن مستشفى الحجرة الذي أغلق مؤخراً قال الربيعة: "الآن نعيد تهيئته وإصلاحه، وإن شاء الله سيكون مستشفى مميزاً يخدم المنطقة". 
 
مقتطفات من الزيارة: 
- الوزير كان يمشي مسرعاً في تفقد البرج الطبي لمستشفى الملك فهد بمرافقة المسؤولين والإعلاميين. 
- بعد مأدبة الغداء اجتمع بمسؤولي الشؤون الصحية بالباحة، وكان الاجتماع مغلقاً. 
- وصل في طائرة خاصة الساعة ٩ صباحاً وعاد الساعة ٣ قبل العصر. 
- لم يعط مساحة كبيرة للإجابة على أسئلة الصحفيين واعتذر بأن لديه اجتماعاً.