تعرّف على أوقات الحظر المُلزم بها حجاج تركيا وأوروبا وأمريكا

4 مسارات لوصولهم إلى جسر الجمرات .. والوزارة تتوعّد المقصّرين

عقدت المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا اللقاء السنوي الخاص بشرح خطة قيادة أمن المشاة بمشعر مِنى لمنشأة جسر الجمرات؛ حيث شرحت القيادات الأمنية مع أعضاء إدارة النقل في المؤسسة الخطة كاملة مع التركيز على الإيجابيات وتلافي السلبيات والعمل على الحد منها لضمان حج آمن وسليم،  فيما حذّر المشاركون في اللقاء من خروج الحجاج في أوقات الحظر التي تبلغ (10) ساعة مقسمة على ثلاثة أيام.

 

وكشف اللقاء أن ساعات الحظر لحجاج المؤسسات تبدأ في يوم العاشر من ذي الحجة من الساعة (6) صباحا إلى (10.30) صباحاً، وستقتصر ساعات الحظر في اليوم الحادي عشر لساعتين فقط  من الثانية ظهراً للرابعة عصراً، فيما ستمتد في يوم الثاني عشر لثلاث ساعات ونصف من (10.30) صباحاً إلى الساعة ( 2) ظهراً.

 

وأوضح اللقاء أن وزارة الحج ألزمت مؤسسات الطوافة ومكاتب شؤون الحجاج بتطبيق جداول التفويج لجسر الجمرات وتوعدت بمحاسبة المقصّرين.

 

وشدّدت الوزارة على محاولة السيطرة على الحجاج في أوقات الحظر ومنع خروجهم من المخيمات نهائياً حفاظاً على أمنهم وسلامة أرواحهم وتطبيقا للنظام.

 

وخصّصت أربعة مسارات لحجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا للوصول لجسر الجمرات ثلاثة منها من مكة وهي (طلعة صدقي، الششة، شارع الحج)، فيما خُصص مسار واحد للقادمين من مٍنى في منطقة المعصيم.

 

وأوضح عضو مجلس الإدارة المشرف على قطاع التفويج المطوف ماجد مصلح صبغة، أن 50 % من حجاج سيتعجلون يوم (12)، فيما تم إلزام (50 %) الاخرين بالمبيت لليوم الثالث عشر.

 

وأبان أن 40 % من الحجاج الأتراك والأوروبيين والأمريكان يفضلون المبيت الجزئي في مِنى لمدة ( 6) ساعات ثم العودة لمنازلهم في مكة المكرّمة.

 

وفي نهاية اللقاء كرّمت إدارة تنظيم المشاة في مشعر مِنى المؤسسة على جهودها الكبيرة وتميزها على مستوى المؤسسات في تنفيذ الخطط وإلزام الحاج بجداول التفويج.

 

شهد اللقاء مشاركة ركن العمليات بقوة إدارة تنظيم المشاة فواز المتيهي، ومساعد رئيس مجلس إدارة المؤسسة عادل رشاد قاري، وعضو مجلس الإدارة المشرف على قطاع التفويج المطوف ماجد مصلح صبغة، ومعاون رئيس قطاع التفويج المهندس عمار رشاد قاري، وأعضاء التفويج بمجموعات الخدمة الميدانية في (43) مكتباً تخدم (183) ألف حاج أوروبي وأمريكي.

الحج
اعلان
تعرّف على أوقات الحظر المُلزم بها حجاج تركيا وأوروبا وأمريكا
سبق

عقدت المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا اللقاء السنوي الخاص بشرح خطة قيادة أمن المشاة بمشعر مِنى لمنشأة جسر الجمرات؛ حيث شرحت القيادات الأمنية مع أعضاء إدارة النقل في المؤسسة الخطة كاملة مع التركيز على الإيجابيات وتلافي السلبيات والعمل على الحد منها لضمان حج آمن وسليم،  فيما حذّر المشاركون في اللقاء من خروج الحجاج في أوقات الحظر التي تبلغ (10) ساعة مقسمة على ثلاثة أيام.

 

وكشف اللقاء أن ساعات الحظر لحجاج المؤسسات تبدأ في يوم العاشر من ذي الحجة من الساعة (6) صباحا إلى (10.30) صباحاً، وستقتصر ساعات الحظر في اليوم الحادي عشر لساعتين فقط  من الثانية ظهراً للرابعة عصراً، فيما ستمتد في يوم الثاني عشر لثلاث ساعات ونصف من (10.30) صباحاً إلى الساعة ( 2) ظهراً.

 

وأوضح اللقاء أن وزارة الحج ألزمت مؤسسات الطوافة ومكاتب شؤون الحجاج بتطبيق جداول التفويج لجسر الجمرات وتوعدت بمحاسبة المقصّرين.

 

وشدّدت الوزارة على محاولة السيطرة على الحجاج في أوقات الحظر ومنع خروجهم من المخيمات نهائياً حفاظاً على أمنهم وسلامة أرواحهم وتطبيقا للنظام.

 

وخصّصت أربعة مسارات لحجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا للوصول لجسر الجمرات ثلاثة منها من مكة وهي (طلعة صدقي، الششة، شارع الحج)، فيما خُصص مسار واحد للقادمين من مٍنى في منطقة المعصيم.

 

وأوضح عضو مجلس الإدارة المشرف على قطاع التفويج المطوف ماجد مصلح صبغة، أن 50 % من حجاج سيتعجلون يوم (12)، فيما تم إلزام (50 %) الاخرين بالمبيت لليوم الثالث عشر.

 

وأبان أن 40 % من الحجاج الأتراك والأوروبيين والأمريكان يفضلون المبيت الجزئي في مِنى لمدة ( 6) ساعات ثم العودة لمنازلهم في مكة المكرّمة.

 

وفي نهاية اللقاء كرّمت إدارة تنظيم المشاة في مشعر مِنى المؤسسة على جهودها الكبيرة وتميزها على مستوى المؤسسات في تنفيذ الخطط وإلزام الحاج بجداول التفويج.

 

شهد اللقاء مشاركة ركن العمليات بقوة إدارة تنظيم المشاة فواز المتيهي، ومساعد رئيس مجلس إدارة المؤسسة عادل رشاد قاري، وعضو مجلس الإدارة المشرف على قطاع التفويج المطوف ماجد مصلح صبغة، ومعاون رئيس قطاع التفويج المهندس عمار رشاد قاري، وأعضاء التفويج بمجموعات الخدمة الميدانية في (43) مكتباً تخدم (183) ألف حاج أوروبي وأمريكي.

16 سبتمبر 2015 - 2 ذو الحجة 1436
09:11 AM

4 مسارات لوصولهم إلى جسر الجمرات .. والوزارة تتوعّد المقصّرين

تعرّف على أوقات الحظر المُلزم بها حجاج تركيا وأوروبا وأمريكا

A A A
0
25

عقدت المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا اللقاء السنوي الخاص بشرح خطة قيادة أمن المشاة بمشعر مِنى لمنشأة جسر الجمرات؛ حيث شرحت القيادات الأمنية مع أعضاء إدارة النقل في المؤسسة الخطة كاملة مع التركيز على الإيجابيات وتلافي السلبيات والعمل على الحد منها لضمان حج آمن وسليم،  فيما حذّر المشاركون في اللقاء من خروج الحجاج في أوقات الحظر التي تبلغ (10) ساعة مقسمة على ثلاثة أيام.

 

وكشف اللقاء أن ساعات الحظر لحجاج المؤسسات تبدأ في يوم العاشر من ذي الحجة من الساعة (6) صباحا إلى (10.30) صباحاً، وستقتصر ساعات الحظر في اليوم الحادي عشر لساعتين فقط  من الثانية ظهراً للرابعة عصراً، فيما ستمتد في يوم الثاني عشر لثلاث ساعات ونصف من (10.30) صباحاً إلى الساعة ( 2) ظهراً.

 

وأوضح اللقاء أن وزارة الحج ألزمت مؤسسات الطوافة ومكاتب شؤون الحجاج بتطبيق جداول التفويج لجسر الجمرات وتوعدت بمحاسبة المقصّرين.

 

وشدّدت الوزارة على محاولة السيطرة على الحجاج في أوقات الحظر ومنع خروجهم من المخيمات نهائياً حفاظاً على أمنهم وسلامة أرواحهم وتطبيقا للنظام.

 

وخصّصت أربعة مسارات لحجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا للوصول لجسر الجمرات ثلاثة منها من مكة وهي (طلعة صدقي، الششة، شارع الحج)، فيما خُصص مسار واحد للقادمين من مٍنى في منطقة المعصيم.

 

وأوضح عضو مجلس الإدارة المشرف على قطاع التفويج المطوف ماجد مصلح صبغة، أن 50 % من حجاج سيتعجلون يوم (12)، فيما تم إلزام (50 %) الاخرين بالمبيت لليوم الثالث عشر.

 

وأبان أن 40 % من الحجاج الأتراك والأوروبيين والأمريكان يفضلون المبيت الجزئي في مِنى لمدة ( 6) ساعات ثم العودة لمنازلهم في مكة المكرّمة.

 

وفي نهاية اللقاء كرّمت إدارة تنظيم المشاة في مشعر مِنى المؤسسة على جهودها الكبيرة وتميزها على مستوى المؤسسات في تنفيذ الخطط وإلزام الحاج بجداول التفويج.

 

شهد اللقاء مشاركة ركن العمليات بقوة إدارة تنظيم المشاة فواز المتيهي، ومساعد رئيس مجلس إدارة المؤسسة عادل رشاد قاري، وعضو مجلس الإدارة المشرف على قطاع التفويج المطوف ماجد مصلح صبغة، ومعاون رئيس قطاع التفويج المهندس عمار رشاد قاري، وأعضاء التفويج بمجموعات الخدمة الميدانية في (43) مكتباً تخدم (183) ألف حاج أوروبي وأمريكي.