"تعليم الرياض" تُحقق نتائج متميزة في‏ التصفيات النهائية لمسابقة "‏تدبر"

أقيمت بمكة تحت رعاية وزير التعليم في الفترة من 2 إلى 4 رمضان

حققت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض نتائج متميزة في ‏التصفيات النهائية لمسابقة ‏وزارة التعليم للقرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما "تدبر" في عامها الأربعين، والمقامة في مكة المكرمة، والتي رعاها وزير التعليم في الفترة من ٢- ٤/ ٩/ ١٤٣٨هـ.

وحصلت الإدارة على المركز الأول في الفرع الأول القرآن كاملاً فرع المعلمين والطلاب؛ من خلال تحقيق ظفر القليب من ثانوية الإمام الدوري لتحفيظ القرآن الكريم المركز ‏الأول ‏على مستوى المملكة في الفرع الأول (القرآن كاملاً مع متن الجزرية)؛ ‏فيما حصل الطالب إبراهيم العويد‏ من ثانوية الإمام نافع لتحفيظ القرآن الكريم على المركز الأول ‏على مستوى المملكة في الفرع الأول (القرآن كاملاً مع معاني الكلمات).

وفي مجال القرآن الكريم وتفسيره (الفرع الأول) فازت الطالبة رغد بنت سليمان الجربوع من الثانوية الأربعين بالمركز الثالث على مستوى المملكة، وفي مجال الحديث الشريف وعلومه (الفرع الأول)، فازت الطالبة سارة بنت عبدالله الحبيب من الثانوية الرابعة بالمركز الأول على مستوى المملكة.

وقدّم المدير العام للتعليم الدكتور عبدالله بن محمد المانع التهنئة للفائزين؛ مؤكداً أن المسابقة تحظى بدعم كبير من الوزارة؛ باعتبار القرآن الكريم والسنة المطهرة هما دستور هذه البلاد؛ لذا كان الاهتمام بهذه المسابقة كبيراً، وهو امتداد لاهتمام قيادة هذه البلاد -حفظهم الله- وعنايتهم بالقرآن الكريم والسنة النبوية علماً وتعلماً منذ بداية تأسيسها.

اعلان
"تعليم الرياض" تُحقق نتائج متميزة في‏ التصفيات النهائية لمسابقة "‏تدبر"
سبق

حققت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض نتائج متميزة في ‏التصفيات النهائية لمسابقة ‏وزارة التعليم للقرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما "تدبر" في عامها الأربعين، والمقامة في مكة المكرمة، والتي رعاها وزير التعليم في الفترة من ٢- ٤/ ٩/ ١٤٣٨هـ.

وحصلت الإدارة على المركز الأول في الفرع الأول القرآن كاملاً فرع المعلمين والطلاب؛ من خلال تحقيق ظفر القليب من ثانوية الإمام الدوري لتحفيظ القرآن الكريم المركز ‏الأول ‏على مستوى المملكة في الفرع الأول (القرآن كاملاً مع متن الجزرية)؛ ‏فيما حصل الطالب إبراهيم العويد‏ من ثانوية الإمام نافع لتحفيظ القرآن الكريم على المركز الأول ‏على مستوى المملكة في الفرع الأول (القرآن كاملاً مع معاني الكلمات).

وفي مجال القرآن الكريم وتفسيره (الفرع الأول) فازت الطالبة رغد بنت سليمان الجربوع من الثانوية الأربعين بالمركز الثالث على مستوى المملكة، وفي مجال الحديث الشريف وعلومه (الفرع الأول)، فازت الطالبة سارة بنت عبدالله الحبيب من الثانوية الرابعة بالمركز الأول على مستوى المملكة.

وقدّم المدير العام للتعليم الدكتور عبدالله بن محمد المانع التهنئة للفائزين؛ مؤكداً أن المسابقة تحظى بدعم كبير من الوزارة؛ باعتبار القرآن الكريم والسنة المطهرة هما دستور هذه البلاد؛ لذا كان الاهتمام بهذه المسابقة كبيراً، وهو امتداد لاهتمام قيادة هذه البلاد -حفظهم الله- وعنايتهم بالقرآن الكريم والسنة النبوية علماً وتعلماً منذ بداية تأسيسها.

31 مايو 2017 - 5 رمضان 1438
01:55 PM

"تعليم الرياض" تُحقق نتائج متميزة في‏ التصفيات النهائية لمسابقة "‏تدبر"

أقيمت بمكة تحت رعاية وزير التعليم في الفترة من 2 إلى 4 رمضان

A A A
0
554

حققت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض نتائج متميزة في ‏التصفيات النهائية لمسابقة ‏وزارة التعليم للقرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما "تدبر" في عامها الأربعين، والمقامة في مكة المكرمة، والتي رعاها وزير التعليم في الفترة من ٢- ٤/ ٩/ ١٤٣٨هـ.

وحصلت الإدارة على المركز الأول في الفرع الأول القرآن كاملاً فرع المعلمين والطلاب؛ من خلال تحقيق ظفر القليب من ثانوية الإمام الدوري لتحفيظ القرآن الكريم المركز ‏الأول ‏على مستوى المملكة في الفرع الأول (القرآن كاملاً مع متن الجزرية)؛ ‏فيما حصل الطالب إبراهيم العويد‏ من ثانوية الإمام نافع لتحفيظ القرآن الكريم على المركز الأول ‏على مستوى المملكة في الفرع الأول (القرآن كاملاً مع معاني الكلمات).

وفي مجال القرآن الكريم وتفسيره (الفرع الأول) فازت الطالبة رغد بنت سليمان الجربوع من الثانوية الأربعين بالمركز الثالث على مستوى المملكة، وفي مجال الحديث الشريف وعلومه (الفرع الأول)، فازت الطالبة سارة بنت عبدالله الحبيب من الثانوية الرابعة بالمركز الأول على مستوى المملكة.

وقدّم المدير العام للتعليم الدكتور عبدالله بن محمد المانع التهنئة للفائزين؛ مؤكداً أن المسابقة تحظى بدعم كبير من الوزارة؛ باعتبار القرآن الكريم والسنة المطهرة هما دستور هذه البلاد؛ لذا كان الاهتمام بهذه المسابقة كبيراً، وهو امتداد لاهتمام قيادة هذه البلاد -حفظهم الله- وعنايتهم بالقرآن الكريم والسنة النبوية علماً وتعلماً منذ بداية تأسيسها.