"تعليم مكة" يتفاعل مع طفلة "بأي ذنب حُرمت" ويشكل لجنة محايدة لتقييمها

من ذوي الاحتياجات الخاصة.. تعاني ضعفاً بالسمع وتقريرٌ خاطئ سبّب معانتها

علمت "سبق" من مصادرها، أن مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة، وجّه بتشكيل لجنة محايدة حول شكوى ذوي الطفلة "ريهام" ذات الـ6 سنوات من ذوي الاحتياجات الخاصة التي تعاني من ضعف بالسمع وحُرمت من دخول معهد الأمل بمكة المكرمة؛ بعد أن قيّمتها اختصاصية باختبار خاطئ بواقع 68%؛ فيما لم يشفع لها تقرير المستشفى الحكومي المتخصص، الذي أثبت عدم تخلفها العقلي، وأكد أن نسبة ذكائها بواقع 90%؛ حيث تعجبت والدتها، في تقرير نشرته "سبق"؛ قائلة: "بأي ذنب حُرمت".

 

وأضافت المصادر: "اللجنة سوف تقوم بإعادة تقييم الطفلة "ريهام" من جهة محايدة خلال الساعات القادمة؛ وذلك في مقر مدرسة 59 الابتدائية؛ حيث تتشكل اللجنة من أخصائيتين نفسيتين مع مشرفة تخصص فكري، ومشرفة على برنامج تعدد الإعاقة والبرنامج السمعي والبصري، وبإشراف مساعدة المدير لشؤون التعليمية بمنطقة مكة المكرمة.

اعلان
"تعليم مكة" يتفاعل مع طفلة "بأي ذنب حُرمت" ويشكل لجنة محايدة لتقييمها
سبق

علمت "سبق" من مصادرها، أن مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة، وجّه بتشكيل لجنة محايدة حول شكوى ذوي الطفلة "ريهام" ذات الـ6 سنوات من ذوي الاحتياجات الخاصة التي تعاني من ضعف بالسمع وحُرمت من دخول معهد الأمل بمكة المكرمة؛ بعد أن قيّمتها اختصاصية باختبار خاطئ بواقع 68%؛ فيما لم يشفع لها تقرير المستشفى الحكومي المتخصص، الذي أثبت عدم تخلفها العقلي، وأكد أن نسبة ذكائها بواقع 90%؛ حيث تعجبت والدتها، في تقرير نشرته "سبق"؛ قائلة: "بأي ذنب حُرمت".

 

وأضافت المصادر: "اللجنة سوف تقوم بإعادة تقييم الطفلة "ريهام" من جهة محايدة خلال الساعات القادمة؛ وذلك في مقر مدرسة 59 الابتدائية؛ حيث تتشكل اللجنة من أخصائيتين نفسيتين مع مشرفة تخصص فكري، ومشرفة على برنامج تعدد الإعاقة والبرنامج السمعي والبصري، وبإشراف مساعدة المدير لشؤون التعليمية بمنطقة مكة المكرمة.

06 أكتوبر 2016 - 5 محرّم 1438
10:58 AM

من ذوي الاحتياجات الخاصة.. تعاني ضعفاً بالسمع وتقريرٌ خاطئ سبّب معانتها

"تعليم مكة" يتفاعل مع طفلة "بأي ذنب حُرمت" ويشكل لجنة محايدة لتقييمها

A A A
13
16,044

علمت "سبق" من مصادرها، أن مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة، وجّه بتشكيل لجنة محايدة حول شكوى ذوي الطفلة "ريهام" ذات الـ6 سنوات من ذوي الاحتياجات الخاصة التي تعاني من ضعف بالسمع وحُرمت من دخول معهد الأمل بمكة المكرمة؛ بعد أن قيّمتها اختصاصية باختبار خاطئ بواقع 68%؛ فيما لم يشفع لها تقرير المستشفى الحكومي المتخصص، الذي أثبت عدم تخلفها العقلي، وأكد أن نسبة ذكائها بواقع 90%؛ حيث تعجبت والدتها، في تقرير نشرته "سبق"؛ قائلة: "بأي ذنب حُرمت".

 

وأضافت المصادر: "اللجنة سوف تقوم بإعادة تقييم الطفلة "ريهام" من جهة محايدة خلال الساعات القادمة؛ وذلك في مقر مدرسة 59 الابتدائية؛ حيث تتشكل اللجنة من أخصائيتين نفسيتين مع مشرفة تخصص فكري، ومشرفة على برنامج تعدد الإعاقة والبرنامج السمعي والبصري، وبإشراف مساعدة المدير لشؤون التعليمية بمنطقة مكة المكرمة.