تفاصيل 60 ألف قطعة عسكرية تقدّمها السعودية للباحثين والمستثمرين بـ"أفيد"

قاعدة بيانات كبرى وشرح موجز في كل بطاقة بالمعرض.. دعم وتحفيز وتوطين

 قدّم مركز المعلومات في معرض القوات المسلحة للصناعات العسكرية وقطع الغيار "أفيد"، جميع التفاصيل الخاصة بـ60 ألف قطعة عسكرية مصنّعة داخلياً.

 

وبرغم أن كل قطعة بجوارها شرح موجز عنها في بطاقة القطعة؛ فإن المركز يعتبر قاعدة بيانات كبرى عن القطع، ويقدم مزيداً من التفاصيل عند الحاجة إليها من قبل الزوار.

 

وأشار القائمون على مركز المعلومات إلى وجود إحصائيات للقطع من حيث تصنيفها ونوعها والنسب المئوية، وكل ما يهم الباحثين أو المستفيدين أو المستثمرين كل في مجاله.

 

أتاح المعرض أكثر من 40 ألف فرصة استثمارية؛ حيث يعد المعرض الأكبر من نوعه في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط لدعم وتحفيز وتوطين صناعة المواد وقطع الغيار للمنظومات العسكرية، إضافة إلى الأصناف الطبية المساندة.

 

يُذكر أن المعرض عكس توجه الدولة الداعمة للمبادرات الوطنية والساعية لتحقيق التوطين في مختلف الصناعات الرئيسة والتكميلية، ووضع الفرص الاستثمارية أمام رجال الأعمال والشركات الوطنية ليبحثوا ما يناسبهم ويدخلوا في شراكات واتفاقيات مع القطاعات العسكرية المختلفة.

اعلان
تفاصيل 60 ألف قطعة عسكرية تقدّمها السعودية للباحثين والمستثمرين بـ"أفيد"
سبق

 قدّم مركز المعلومات في معرض القوات المسلحة للصناعات العسكرية وقطع الغيار "أفيد"، جميع التفاصيل الخاصة بـ60 ألف قطعة عسكرية مصنّعة داخلياً.

 

وبرغم أن كل قطعة بجوارها شرح موجز عنها في بطاقة القطعة؛ فإن المركز يعتبر قاعدة بيانات كبرى عن القطع، ويقدم مزيداً من التفاصيل عند الحاجة إليها من قبل الزوار.

 

وأشار القائمون على مركز المعلومات إلى وجود إحصائيات للقطع من حيث تصنيفها ونوعها والنسب المئوية، وكل ما يهم الباحثين أو المستفيدين أو المستثمرين كل في مجاله.

 

أتاح المعرض أكثر من 40 ألف فرصة استثمارية؛ حيث يعد المعرض الأكبر من نوعه في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط لدعم وتحفيز وتوطين صناعة المواد وقطع الغيار للمنظومات العسكرية، إضافة إلى الأصناف الطبية المساندة.

 

يُذكر أن المعرض عكس توجه الدولة الداعمة للمبادرات الوطنية والساعية لتحقيق التوطين في مختلف الصناعات الرئيسة والتكميلية، ووضع الفرص الاستثمارية أمام رجال الأعمال والشركات الوطنية ليبحثوا ما يناسبهم ويدخلوا في شراكات واتفاقيات مع القطاعات العسكرية المختلفة.

28 فبراير 2016 - 19 جمادى الأول 1437
11:45 AM

قاعدة بيانات كبرى وشرح موجز في كل بطاقة بالمعرض.. دعم وتحفيز وتوطين

تفاصيل 60 ألف قطعة عسكرية تقدّمها السعودية للباحثين والمستثمرين بـ"أفيد"

A A A
0
8,054

 قدّم مركز المعلومات في معرض القوات المسلحة للصناعات العسكرية وقطع الغيار "أفيد"، جميع التفاصيل الخاصة بـ60 ألف قطعة عسكرية مصنّعة داخلياً.

 

وبرغم أن كل قطعة بجوارها شرح موجز عنها في بطاقة القطعة؛ فإن المركز يعتبر قاعدة بيانات كبرى عن القطع، ويقدم مزيداً من التفاصيل عند الحاجة إليها من قبل الزوار.

 

وأشار القائمون على مركز المعلومات إلى وجود إحصائيات للقطع من حيث تصنيفها ونوعها والنسب المئوية، وكل ما يهم الباحثين أو المستفيدين أو المستثمرين كل في مجاله.

 

أتاح المعرض أكثر من 40 ألف فرصة استثمارية؛ حيث يعد المعرض الأكبر من نوعه في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط لدعم وتحفيز وتوطين صناعة المواد وقطع الغيار للمنظومات العسكرية، إضافة إلى الأصناف الطبية المساندة.

 

يُذكر أن المعرض عكس توجه الدولة الداعمة للمبادرات الوطنية والساعية لتحقيق التوطين في مختلف الصناعات الرئيسة والتكميلية، ووضع الفرص الاستثمارية أمام رجال الأعمال والشركات الوطنية ليبحثوا ما يناسبهم ويدخلوا في شراكات واتفاقيات مع القطاعات العسكرية المختلفة.