تقارير: "إنتل" تجهّز العقل الذكي الذي يشغّل السيارات ذاتية القيادة

البرنامج يعتمد على معالج من نوع "كور آي 7"

 كشفت تقارير إخبارية عديدة عن أن شركة "إنتل" الأمريكية تجهّز حالياً ما أطلقت عليه "العقل الذكي" الذي سيُدير عملية تشغيل السيارات ذاتية القيادة.

 

ونقل موقع "بي سي وورلد" التقني المتخصص عن مصادر داخل الشركة الأمريكية أنها تجهّز حالياً لمعالج من نوع "كور آي 7"؛ ليتمكن من إدارة ذلك البرنامج بقدرات عالية.

 

ومن المتوقع أن تفرج الشركة الأمريكية عن معالجها الجديد في مؤتمر المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية شهر يناير من العام المقبل 2017 في ولاية لاس فيجاس الأمريكية.

 

وأكدت مصادر أخرى لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية نفس الأمر؛ مشيرة إلى أن المعالج الجديد سيتحكم بصورة كاملة في السيارات ذاتية القيادة، وسيكون مختلفاً عن نظام القيادة الآلية الموجودة في سيارات "تسلا" الكهربائية الحالية المصمم من قِبَل "إنتل".

 

ومن المتوقع أن تدعم "إنتل" مختلف شركات السيارات الكبرى بمعالجها وبرنامجها الجديد، ولعل أبرزها شركة "بي إم دبليو" الألمانية، التي أشارت في وقت سابق إلى تعاونها مع "إنتل" لطرح سيارات ذاتية القيادة في الأسواق العالمية بحلول عام 2021.

 

وكشفت "نيويورك تايمز" الأمريكية أن "إنتل" تتعاون من أجل تجهيز ذلك البرنامج مع شركات "ديلفي" و"موبايل آي"، ونشرت كذلك مجموعة من الصور التي توضح كيفية عمل نظام التشغيل الجديد.

 

وتوضّح الصور كيف أن النظام يتحكم في سير المركبة، ويدرس الطريق أمامه والسيارات المحيطة به، ويحدد مساره، ويضع في حساباته أخطاء الآخرين وكيفية التعامل معها.

اعلان
تقارير: "إنتل" تجهّز العقل الذكي الذي يشغّل السيارات ذاتية القيادة
سبق

 كشفت تقارير إخبارية عديدة عن أن شركة "إنتل" الأمريكية تجهّز حالياً ما أطلقت عليه "العقل الذكي" الذي سيُدير عملية تشغيل السيارات ذاتية القيادة.

 

ونقل موقع "بي سي وورلد" التقني المتخصص عن مصادر داخل الشركة الأمريكية أنها تجهّز حالياً لمعالج من نوع "كور آي 7"؛ ليتمكن من إدارة ذلك البرنامج بقدرات عالية.

 

ومن المتوقع أن تفرج الشركة الأمريكية عن معالجها الجديد في مؤتمر المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية شهر يناير من العام المقبل 2017 في ولاية لاس فيجاس الأمريكية.

 

وأكدت مصادر أخرى لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية نفس الأمر؛ مشيرة إلى أن المعالج الجديد سيتحكم بصورة كاملة في السيارات ذاتية القيادة، وسيكون مختلفاً عن نظام القيادة الآلية الموجودة في سيارات "تسلا" الكهربائية الحالية المصمم من قِبَل "إنتل".

 

ومن المتوقع أن تدعم "إنتل" مختلف شركات السيارات الكبرى بمعالجها وبرنامجها الجديد، ولعل أبرزها شركة "بي إم دبليو" الألمانية، التي أشارت في وقت سابق إلى تعاونها مع "إنتل" لطرح سيارات ذاتية القيادة في الأسواق العالمية بحلول عام 2021.

 

وكشفت "نيويورك تايمز" الأمريكية أن "إنتل" تتعاون من أجل تجهيز ذلك البرنامج مع شركات "ديلفي" و"موبايل آي"، ونشرت كذلك مجموعة من الصور التي توضح كيفية عمل نظام التشغيل الجديد.

 

وتوضّح الصور كيف أن النظام يتحكم في سير المركبة، ويدرس الطريق أمامه والسيارات المحيطة به، ويحدد مساره، ويضع في حساباته أخطاء الآخرين وكيفية التعامل معها.

30 نوفمبر 2016 - 1 ربيع الأول 1438
09:34 AM

تقارير: "إنتل" تجهّز العقل الذكي الذي يشغّل السيارات ذاتية القيادة

البرنامج يعتمد على معالج من نوع "كور آي 7"

A A A
0
843

 كشفت تقارير إخبارية عديدة عن أن شركة "إنتل" الأمريكية تجهّز حالياً ما أطلقت عليه "العقل الذكي" الذي سيُدير عملية تشغيل السيارات ذاتية القيادة.

 

ونقل موقع "بي سي وورلد" التقني المتخصص عن مصادر داخل الشركة الأمريكية أنها تجهّز حالياً لمعالج من نوع "كور آي 7"؛ ليتمكن من إدارة ذلك البرنامج بقدرات عالية.

 

ومن المتوقع أن تفرج الشركة الأمريكية عن معالجها الجديد في مؤتمر المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية شهر يناير من العام المقبل 2017 في ولاية لاس فيجاس الأمريكية.

 

وأكدت مصادر أخرى لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية نفس الأمر؛ مشيرة إلى أن المعالج الجديد سيتحكم بصورة كاملة في السيارات ذاتية القيادة، وسيكون مختلفاً عن نظام القيادة الآلية الموجودة في سيارات "تسلا" الكهربائية الحالية المصمم من قِبَل "إنتل".

 

ومن المتوقع أن تدعم "إنتل" مختلف شركات السيارات الكبرى بمعالجها وبرنامجها الجديد، ولعل أبرزها شركة "بي إم دبليو" الألمانية، التي أشارت في وقت سابق إلى تعاونها مع "إنتل" لطرح سيارات ذاتية القيادة في الأسواق العالمية بحلول عام 2021.

 

وكشفت "نيويورك تايمز" الأمريكية أن "إنتل" تتعاون من أجل تجهيز ذلك البرنامج مع شركات "ديلفي" و"موبايل آي"، ونشرت كذلك مجموعة من الصور التي توضح كيفية عمل نظام التشغيل الجديد.

 

وتوضّح الصور كيف أن النظام يتحكم في سير المركبة، ويدرس الطريق أمامه والسيارات المحيطة به، ويحدد مساره، ويضع في حساباته أخطاء الآخرين وكيفية التعامل معها.