"تقنية مكة" تفتتح معرض "العمل الحر نماء وانتماء"

الذيابي: دورات مجانية ويستمر 3 أيام صباحية ومسائية

أطلقت الكلية التقنية بمكة المكرمة صباح اليوم، بمقر سوق الضيافة بمكة معرض فعالية " العمل الحر نماء وانتماء " بحضور ورعاية كريمة من وكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية بإمارة منطقة مكة المكرمة المهندس عدنان بن عمر خوجه، والذي يهدف إلى التقاء رواد الأعمال من الشباب بالجهات الداعمة والممولة، ضمن ملتقى مكة الثقافي " كيف نكون قدوة ".


وأوضح عميد الكلية طلال بن منصور الذيابي أن المعرض لقي في فكرته اهتماماً ودعماً كبيراً من مقام إمارة منطقة مكة المكرمة، وتعد هذه الفعالية ضمن المسؤولية الاجتماعية التي تحرص الكلية دائماً على المشاركة بها لخدمة المجتمع بكافة أطيافه وخاصة فئة الشباب الذين سينهضون بالبلاد.


وأكد الذيابي أن هناك شركاء إستراتيجيون من جهات حكومية ومؤسسات القطاع الخاص الداعمة والممولة للعمل الحر التي تهدف إلى نشر ثقافة العمل الحر المتفقة مع رؤية المملكة 2030 والتي كانت إحدى مرتكزاتها تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة لاقتصاد مزدهر واعتبارها خيار بلادنا الإستراتيجي للمستقبل.


ووجه الذيابي كل الشكر والتقدير للجهات المشاركة ومنسوبيها على ما بذلوه من جهود تذكر فتشكر وهي بنك التنمية الاجتماعية فرع مكة المكرمة، معهد ريادة الأعمال الوطني بمكة المكرمة، برنامج بادر لحاضنات ومسرعات التقنية، الغرفة التجارية بمكة المكرمة، برنامج كفالة تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة، مركز جنى لبناء الأسر المنتجة، جامعة الأعمال والتكنولوجيا.


 وأفاد الذيابي أن المعرض مدته 3 أيام خلال الفترة من 1 إلى 3 /6/1438هـ صباحية ومسائية يتبعها ثلاثة أيام بفرع الكلية، ​تنفذ فيها الكلية دورات مجانية لزوار المعرض من شباب وشابات الوطن.
وأردف الذيابي: لا يزل الشباب محط اهتمام قادة هذه البلاد حفظهم الله , فهم عماد نهضتها ومحور انطلاقتها، وتأتي رؤية المملكة 2030 مشرفة بمستقبل محمول على أكتافهم ليعبروا به إلى عالم من صنع أيديهم وعقولهم , فجعلت إحدى ركائزها تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تعد المساهم الأول في اقتصاديات الدول بنسبه 50-60% وتولد ما يزيد عن 80% من فرص العمل في القطاع الخاص , فهي تعد بحق أحد الحلول الابتكارية لأزمة العمالة في ظل الحلول التقليدية , لافتاً إلى أن الكلية تهدف إلى نشر ثقافة العمل الحر.


ووجه الشكر للإمارة على رعايتها ودعمها وللجهات المشاركة على تعاونها, ولسوق الضيافة مستضيف الفعالية، سائلاً الله لهذا العمل التوفيق وأن يحقق التطلعات بمجتمع تنتشر فيه ثقافة العمل الحر لوطن مزدهر. 
 

اعلان
"تقنية مكة" تفتتح معرض "العمل الحر نماء وانتماء"
سبق

أطلقت الكلية التقنية بمكة المكرمة صباح اليوم، بمقر سوق الضيافة بمكة معرض فعالية " العمل الحر نماء وانتماء " بحضور ورعاية كريمة من وكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية بإمارة منطقة مكة المكرمة المهندس عدنان بن عمر خوجه، والذي يهدف إلى التقاء رواد الأعمال من الشباب بالجهات الداعمة والممولة، ضمن ملتقى مكة الثقافي " كيف نكون قدوة ".


وأوضح عميد الكلية طلال بن منصور الذيابي أن المعرض لقي في فكرته اهتماماً ودعماً كبيراً من مقام إمارة منطقة مكة المكرمة، وتعد هذه الفعالية ضمن المسؤولية الاجتماعية التي تحرص الكلية دائماً على المشاركة بها لخدمة المجتمع بكافة أطيافه وخاصة فئة الشباب الذين سينهضون بالبلاد.


وأكد الذيابي أن هناك شركاء إستراتيجيون من جهات حكومية ومؤسسات القطاع الخاص الداعمة والممولة للعمل الحر التي تهدف إلى نشر ثقافة العمل الحر المتفقة مع رؤية المملكة 2030 والتي كانت إحدى مرتكزاتها تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة لاقتصاد مزدهر واعتبارها خيار بلادنا الإستراتيجي للمستقبل.


ووجه الذيابي كل الشكر والتقدير للجهات المشاركة ومنسوبيها على ما بذلوه من جهود تذكر فتشكر وهي بنك التنمية الاجتماعية فرع مكة المكرمة، معهد ريادة الأعمال الوطني بمكة المكرمة، برنامج بادر لحاضنات ومسرعات التقنية، الغرفة التجارية بمكة المكرمة، برنامج كفالة تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة، مركز جنى لبناء الأسر المنتجة، جامعة الأعمال والتكنولوجيا.


 وأفاد الذيابي أن المعرض مدته 3 أيام خلال الفترة من 1 إلى 3 /6/1438هـ صباحية ومسائية يتبعها ثلاثة أيام بفرع الكلية، ​تنفذ فيها الكلية دورات مجانية لزوار المعرض من شباب وشابات الوطن.
وأردف الذيابي: لا يزل الشباب محط اهتمام قادة هذه البلاد حفظهم الله , فهم عماد نهضتها ومحور انطلاقتها، وتأتي رؤية المملكة 2030 مشرفة بمستقبل محمول على أكتافهم ليعبروا به إلى عالم من صنع أيديهم وعقولهم , فجعلت إحدى ركائزها تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تعد المساهم الأول في اقتصاديات الدول بنسبه 50-60% وتولد ما يزيد عن 80% من فرص العمل في القطاع الخاص , فهي تعد بحق أحد الحلول الابتكارية لأزمة العمالة في ظل الحلول التقليدية , لافتاً إلى أن الكلية تهدف إلى نشر ثقافة العمل الحر.


ووجه الشكر للإمارة على رعايتها ودعمها وللجهات المشاركة على تعاونها, ولسوق الضيافة مستضيف الفعالية، سائلاً الله لهذا العمل التوفيق وأن يحقق التطلعات بمجتمع تنتشر فيه ثقافة العمل الحر لوطن مزدهر. 
 

28 فبراير 2017 - 1 جمادى الآخر 1438
10:52 PM

"تقنية مكة" تفتتح معرض "العمل الحر نماء وانتماء"

الذيابي: دورات مجانية ويستمر 3 أيام صباحية ومسائية

A A A
0
387

أطلقت الكلية التقنية بمكة المكرمة صباح اليوم، بمقر سوق الضيافة بمكة معرض فعالية " العمل الحر نماء وانتماء " بحضور ورعاية كريمة من وكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية بإمارة منطقة مكة المكرمة المهندس عدنان بن عمر خوجه، والذي يهدف إلى التقاء رواد الأعمال من الشباب بالجهات الداعمة والممولة، ضمن ملتقى مكة الثقافي " كيف نكون قدوة ".


وأوضح عميد الكلية طلال بن منصور الذيابي أن المعرض لقي في فكرته اهتماماً ودعماً كبيراً من مقام إمارة منطقة مكة المكرمة، وتعد هذه الفعالية ضمن المسؤولية الاجتماعية التي تحرص الكلية دائماً على المشاركة بها لخدمة المجتمع بكافة أطيافه وخاصة فئة الشباب الذين سينهضون بالبلاد.


وأكد الذيابي أن هناك شركاء إستراتيجيون من جهات حكومية ومؤسسات القطاع الخاص الداعمة والممولة للعمل الحر التي تهدف إلى نشر ثقافة العمل الحر المتفقة مع رؤية المملكة 2030 والتي كانت إحدى مرتكزاتها تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة لاقتصاد مزدهر واعتبارها خيار بلادنا الإستراتيجي للمستقبل.


ووجه الذيابي كل الشكر والتقدير للجهات المشاركة ومنسوبيها على ما بذلوه من جهود تذكر فتشكر وهي بنك التنمية الاجتماعية فرع مكة المكرمة، معهد ريادة الأعمال الوطني بمكة المكرمة، برنامج بادر لحاضنات ومسرعات التقنية، الغرفة التجارية بمكة المكرمة، برنامج كفالة تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة، مركز جنى لبناء الأسر المنتجة، جامعة الأعمال والتكنولوجيا.


 وأفاد الذيابي أن المعرض مدته 3 أيام خلال الفترة من 1 إلى 3 /6/1438هـ صباحية ومسائية يتبعها ثلاثة أيام بفرع الكلية، ​تنفذ فيها الكلية دورات مجانية لزوار المعرض من شباب وشابات الوطن.
وأردف الذيابي: لا يزل الشباب محط اهتمام قادة هذه البلاد حفظهم الله , فهم عماد نهضتها ومحور انطلاقتها، وتأتي رؤية المملكة 2030 مشرفة بمستقبل محمول على أكتافهم ليعبروا به إلى عالم من صنع أيديهم وعقولهم , فجعلت إحدى ركائزها تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تعد المساهم الأول في اقتصاديات الدول بنسبه 50-60% وتولد ما يزيد عن 80% من فرص العمل في القطاع الخاص , فهي تعد بحق أحد الحلول الابتكارية لأزمة العمالة في ظل الحلول التقليدية , لافتاً إلى أن الكلية تهدف إلى نشر ثقافة العمل الحر.


ووجه الشكر للإمارة على رعايتها ودعمها وللجهات المشاركة على تعاونها, ولسوق الضيافة مستضيف الفعالية، سائلاً الله لهذا العمل التوفيق وأن يحقق التطلعات بمجتمع تنتشر فيه ثقافة العمل الحر لوطن مزدهر.