تكريم أحد طلاب جامعة أم القرى لتميزه في ورقته العلمية المقدمة لمؤتمر الجمعية الأوروبية

كرَم مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس اليوم الطالب بكلية الطب طلال بن عبدالله المطيري نظير تميزه في ورقته العلمية التي قدمها لمؤتمر الجمعية الأوروبية للتعليم الطبي المزمع إقامته في برشلونة بمملكة إسبانيا في الفترة من 27 إلى 31 أغسطس 2016م والمتضمنة قياس مدى فعالية مشاركة طلاب الطب في برنامج صحة ضيوف الرحمن في حج عام 1436هـ .

 

وأشاد عساس بالورقة العلمية التي قدمها الفريق البحثي التي شارك في جمع معلوماتها نحو 800 طالب من الجامعة. متمنياً للفريق البحثي المزيد من الجد والاجتهاد, حاثا الطلاب والطالبات الاستفادة من الإمكانيات والأجهزة الحديثة التي قد تساعدهم على البحث العلمي والخروج من خلالها ببراءات اختراع تخدم منظومة البحث العلمي واقتصاد المعرفة، ورفع اسم الجامعة بين الجامعات العالمية المشاركة في مثل هذه الاحتفالات.

 

وثمن الطالب المطيري هذا التكريم الذي عدّه حافزاً لتقديم المزيد من الجد والاجتهاد, لافتا أنه تم قبول الورقة العلمية كعرض شفوي رئيس في مؤتمر الجمعية الأوروبية للتعليم الطبي.  مبيناً أن الورقة تقيس مدى فعالية مشاركة طلاب الطب في برنامج صحة ضيوف الرحمن في حج عام 1436هـ التي اشتملت على المشاركة في المشاعر المقدسة ومستشفيات مكة المكرمة ومطار الملك عبدالعزيز الدولي التي شارك في جمع هذه المعلومات نحو 800 طالب من مختلف السنوات بكلية الطب.

 

وبيَّن أن الدراسة أوصت بتعميم التجربة في كلٍ من المشاعر المقدسة ومستشفيات مكة المكرمة ومطار الملك عبدالعزيز الدولي لتشهد تعاوناً وثيقاً ما بين الجهات الحكومية التي تخدم ضيوف الرحمن من جهة وكلية الطب من جهة أخرى.

اعلان
تكريم أحد طلاب جامعة أم القرى لتميزه في ورقته العلمية المقدمة لمؤتمر الجمعية الأوروبية
سبق

كرَم مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس اليوم الطالب بكلية الطب طلال بن عبدالله المطيري نظير تميزه في ورقته العلمية التي قدمها لمؤتمر الجمعية الأوروبية للتعليم الطبي المزمع إقامته في برشلونة بمملكة إسبانيا في الفترة من 27 إلى 31 أغسطس 2016م والمتضمنة قياس مدى فعالية مشاركة طلاب الطب في برنامج صحة ضيوف الرحمن في حج عام 1436هـ .

 

وأشاد عساس بالورقة العلمية التي قدمها الفريق البحثي التي شارك في جمع معلوماتها نحو 800 طالب من الجامعة. متمنياً للفريق البحثي المزيد من الجد والاجتهاد, حاثا الطلاب والطالبات الاستفادة من الإمكانيات والأجهزة الحديثة التي قد تساعدهم على البحث العلمي والخروج من خلالها ببراءات اختراع تخدم منظومة البحث العلمي واقتصاد المعرفة، ورفع اسم الجامعة بين الجامعات العالمية المشاركة في مثل هذه الاحتفالات.

 

وثمن الطالب المطيري هذا التكريم الذي عدّه حافزاً لتقديم المزيد من الجد والاجتهاد, لافتا أنه تم قبول الورقة العلمية كعرض شفوي رئيس في مؤتمر الجمعية الأوروبية للتعليم الطبي.  مبيناً أن الورقة تقيس مدى فعالية مشاركة طلاب الطب في برنامج صحة ضيوف الرحمن في حج عام 1436هـ التي اشتملت على المشاركة في المشاعر المقدسة ومستشفيات مكة المكرمة ومطار الملك عبدالعزيز الدولي التي شارك في جمع هذه المعلومات نحو 800 طالب من مختلف السنوات بكلية الطب.

 

وبيَّن أن الدراسة أوصت بتعميم التجربة في كلٍ من المشاعر المقدسة ومستشفيات مكة المكرمة ومطار الملك عبدالعزيز الدولي لتشهد تعاوناً وثيقاً ما بين الجهات الحكومية التي تخدم ضيوف الرحمن من جهة وكلية الطب من جهة أخرى.

29 مايو 2016 - 22 شعبان 1437
07:47 PM

تكريم أحد طلاب جامعة أم القرى لتميزه في ورقته العلمية المقدمة لمؤتمر الجمعية الأوروبية

A A A
0
5,537

كرَم مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس اليوم الطالب بكلية الطب طلال بن عبدالله المطيري نظير تميزه في ورقته العلمية التي قدمها لمؤتمر الجمعية الأوروبية للتعليم الطبي المزمع إقامته في برشلونة بمملكة إسبانيا في الفترة من 27 إلى 31 أغسطس 2016م والمتضمنة قياس مدى فعالية مشاركة طلاب الطب في برنامج صحة ضيوف الرحمن في حج عام 1436هـ .

 

وأشاد عساس بالورقة العلمية التي قدمها الفريق البحثي التي شارك في جمع معلوماتها نحو 800 طالب من الجامعة. متمنياً للفريق البحثي المزيد من الجد والاجتهاد, حاثا الطلاب والطالبات الاستفادة من الإمكانيات والأجهزة الحديثة التي قد تساعدهم على البحث العلمي والخروج من خلالها ببراءات اختراع تخدم منظومة البحث العلمي واقتصاد المعرفة، ورفع اسم الجامعة بين الجامعات العالمية المشاركة في مثل هذه الاحتفالات.

 

وثمن الطالب المطيري هذا التكريم الذي عدّه حافزاً لتقديم المزيد من الجد والاجتهاد, لافتا أنه تم قبول الورقة العلمية كعرض شفوي رئيس في مؤتمر الجمعية الأوروبية للتعليم الطبي.  مبيناً أن الورقة تقيس مدى فعالية مشاركة طلاب الطب في برنامج صحة ضيوف الرحمن في حج عام 1436هـ التي اشتملت على المشاركة في المشاعر المقدسة ومستشفيات مكة المكرمة ومطار الملك عبدالعزيز الدولي التي شارك في جمع هذه المعلومات نحو 800 طالب من مختلف السنوات بكلية الطب.

 

وبيَّن أن الدراسة أوصت بتعميم التجربة في كلٍ من المشاعر المقدسة ومستشفيات مكة المكرمة ومطار الملك عبدالعزيز الدولي لتشهد تعاوناً وثيقاً ما بين الجهات الحكومية التي تخدم ضيوف الرحمن من جهة وكلية الطب من جهة أخرى.