تنفيذ حكم القتل ينهي فصول جريمة بشعة بالرياض.. مواطن قتل ابنه ذا الـ 14 شهراً

"الداخلية": ضربه على وجهه ورماه على الأرض بقوة مما أدى إلى وفاته وإصابة أخيه

نفّذت وزارة الداخلية، اليوم، حكم القتل تعزيراً في جانٍ سعودي الجنسية بالرياض أقدم على على قتل ابنه (سنة وشهران)، وذلك بضربه عدة ضربات على وجهه ورميه على الأرض بقوة، مما أدى إلى وفاته،: وإصابة أخيه الطفل.

وقالت الوزارة في بيانها: من يقدم على ذلك تجرّد من معاني الإنسانية، فضلاً عن معاني الأبوة التي تقتضي الشفقة والرحمة بالولد وحمايته من أي اعتداء.

وتفصيلاً، أصدرت وزارة الداخلية اليوم بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل تعزيراً في أحد الجناة في مدينة الرياض بمنطقة الرياض، فيما يلي نص البيان:

قال الله تعالى: {إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذلك لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}.

أقدم جمال بن محمد بن حاوي الجيزاني -سعودي الجنسية- على قتل ابنه "أسامة" (يبلغ من العمر سنة وشهرين)، وذلك بضربه عدة ضربات على وجهه ورميه على الأرض بقوة، مما أدى إلى وفاته، وإصابة أخيه الطفل "نور".

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه، ولبشاعة جرمه واستخفافه بالأنفس وبخاصة أن المجني عليه طفل صغير لا يملك من أمره شيئاً، ومن يقدم على ذلك قد تجرد من معاني الإنسانية فضلاً عن معاني الأبوة التي تقتضي الشفقة والرحمة بالولد وحمايته من أي اعتداء، وذلك كله مما يستدعي عقاباً شديداً، وقد تم الحكم على الجاني بالقتل تعزيراً، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً، وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

وقد تم تنفيذ حكم القتل تعزيراً بالجاني جمال بن محمد بن حاوي الجيزاني -سعودي الجنسية- اليوم الثلاثاء الموافق 16/ 11/ 1438هـ بمدينة الرياض بمنطقة الرياض.

ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم. وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

والله الهادي إلى سواء السبيل.

اعلان
تنفيذ حكم القتل ينهي فصول جريمة بشعة بالرياض.. مواطن قتل ابنه ذا الـ 14 شهراً
سبق

نفّذت وزارة الداخلية، اليوم، حكم القتل تعزيراً في جانٍ سعودي الجنسية بالرياض أقدم على على قتل ابنه (سنة وشهران)، وذلك بضربه عدة ضربات على وجهه ورميه على الأرض بقوة، مما أدى إلى وفاته،: وإصابة أخيه الطفل.

وقالت الوزارة في بيانها: من يقدم على ذلك تجرّد من معاني الإنسانية، فضلاً عن معاني الأبوة التي تقتضي الشفقة والرحمة بالولد وحمايته من أي اعتداء.

وتفصيلاً، أصدرت وزارة الداخلية اليوم بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل تعزيراً في أحد الجناة في مدينة الرياض بمنطقة الرياض، فيما يلي نص البيان:

قال الله تعالى: {إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذلك لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}.

أقدم جمال بن محمد بن حاوي الجيزاني -سعودي الجنسية- على قتل ابنه "أسامة" (يبلغ من العمر سنة وشهرين)، وذلك بضربه عدة ضربات على وجهه ورميه على الأرض بقوة، مما أدى إلى وفاته، وإصابة أخيه الطفل "نور".

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه، ولبشاعة جرمه واستخفافه بالأنفس وبخاصة أن المجني عليه طفل صغير لا يملك من أمره شيئاً، ومن يقدم على ذلك قد تجرد من معاني الإنسانية فضلاً عن معاني الأبوة التي تقتضي الشفقة والرحمة بالولد وحمايته من أي اعتداء، وذلك كله مما يستدعي عقاباً شديداً، وقد تم الحكم على الجاني بالقتل تعزيراً، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً، وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

وقد تم تنفيذ حكم القتل تعزيراً بالجاني جمال بن محمد بن حاوي الجيزاني -سعودي الجنسية- اليوم الثلاثاء الموافق 16/ 11/ 1438هـ بمدينة الرياض بمنطقة الرياض.

ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم. وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

والله الهادي إلى سواء السبيل.

08 أغسطس 2017 - 16 ذو القعدة 1438
10:41 AM

تنفيذ حكم القتل ينهي فصول جريمة بشعة بالرياض.. مواطن قتل ابنه ذا الـ 14 شهراً

"الداخلية": ضربه على وجهه ورماه على الأرض بقوة مما أدى إلى وفاته وإصابة أخيه

A A A
87
156,512

نفّذت وزارة الداخلية، اليوم، حكم القتل تعزيراً في جانٍ سعودي الجنسية بالرياض أقدم على على قتل ابنه (سنة وشهران)، وذلك بضربه عدة ضربات على وجهه ورميه على الأرض بقوة، مما أدى إلى وفاته،: وإصابة أخيه الطفل.

وقالت الوزارة في بيانها: من يقدم على ذلك تجرّد من معاني الإنسانية، فضلاً عن معاني الأبوة التي تقتضي الشفقة والرحمة بالولد وحمايته من أي اعتداء.

وتفصيلاً، أصدرت وزارة الداخلية اليوم بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل تعزيراً في أحد الجناة في مدينة الرياض بمنطقة الرياض، فيما يلي نص البيان:

قال الله تعالى: {إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذلك لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}.

أقدم جمال بن محمد بن حاوي الجيزاني -سعودي الجنسية- على قتل ابنه "أسامة" (يبلغ من العمر سنة وشهرين)، وذلك بضربه عدة ضربات على وجهه ورميه على الأرض بقوة، مما أدى إلى وفاته، وإصابة أخيه الطفل "نور".

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه، ولبشاعة جرمه واستخفافه بالأنفس وبخاصة أن المجني عليه طفل صغير لا يملك من أمره شيئاً، ومن يقدم على ذلك قد تجرد من معاني الإنسانية فضلاً عن معاني الأبوة التي تقتضي الشفقة والرحمة بالولد وحمايته من أي اعتداء، وذلك كله مما يستدعي عقاباً شديداً، وقد تم الحكم على الجاني بالقتل تعزيراً، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً، وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

وقد تم تنفيذ حكم القتل تعزيراً بالجاني جمال بن محمد بن حاوي الجيزاني -سعودي الجنسية- اليوم الثلاثاء الموافق 16/ 11/ 1438هـ بمدينة الرياض بمنطقة الرياض.

ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم. وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

والله الهادي إلى سواء السبيل.