جازان .. احتراق سيارة حكومية أمام منزل موظف بـ "الأمانة" في منتصف الليل

"المدني" باشر وسيطر .. وعلاقي: كانت مسلمةً لي والحادث قد يكون جنائياً

أخمدت فرق الدفاع المدني بمنطقة جازان، حريقاً التهم سيارةً تابعةً لـ "أمانة" جازان اشتعلت أمام منزل مدير المتابعة، وذلك في منتصف الليل، ولأسباب مجهولة.

 

وقال المدير العام للإدارة العامة للمتابعة المشرف العام على الحراسات الأمنية بأمانة منطقة جازان محمد بن علي علاقي، لـ "سبق"، إنه فُوجئ في منتصف الليل باشتعال السيارة الرسمية المسلَّمة له، مؤكداً أن الحادثة شبه جنائية، ويطالب بضرورة الإسراع في التحقيق، وقال إنه لا يتهم أحداً.

 

وأضاف: لا أستبعد أن تكون الحادثة جنائية؛ خصوصاً أن موقعي الحسّاس بـ "أمانة" جازان يجعلني عُرضة لمثل هذه الأحداث، مبيناً أن الجهات بدأت تحقّق في القضية.

اعلان
جازان .. احتراق سيارة حكومية أمام منزل موظف بـ "الأمانة" في منتصف الليل
سبق

أخمدت فرق الدفاع المدني بمنطقة جازان، حريقاً التهم سيارةً تابعةً لـ "أمانة" جازان اشتعلت أمام منزل مدير المتابعة، وذلك في منتصف الليل، ولأسباب مجهولة.

 

وقال المدير العام للإدارة العامة للمتابعة المشرف العام على الحراسات الأمنية بأمانة منطقة جازان محمد بن علي علاقي، لـ "سبق"، إنه فُوجئ في منتصف الليل باشتعال السيارة الرسمية المسلَّمة له، مؤكداً أن الحادثة شبه جنائية، ويطالب بضرورة الإسراع في التحقيق، وقال إنه لا يتهم أحداً.

 

وأضاف: لا أستبعد أن تكون الحادثة جنائية؛ خصوصاً أن موقعي الحسّاس بـ "أمانة" جازان يجعلني عُرضة لمثل هذه الأحداث، مبيناً أن الجهات بدأت تحقّق في القضية.

27 يوليو 2016 - 22 شوّال 1437
10:58 AM

"المدني" باشر وسيطر .. وعلاقي: كانت مسلمةً لي والحادث قد يكون جنائياً

جازان .. احتراق سيارة حكومية أمام منزل موظف بـ "الأمانة" في منتصف الليل

A A A
23
17,347

أخمدت فرق الدفاع المدني بمنطقة جازان، حريقاً التهم سيارةً تابعةً لـ "أمانة" جازان اشتعلت أمام منزل مدير المتابعة، وذلك في منتصف الليل، ولأسباب مجهولة.

 

وقال المدير العام للإدارة العامة للمتابعة المشرف العام على الحراسات الأمنية بأمانة منطقة جازان محمد بن علي علاقي، لـ "سبق"، إنه فُوجئ في منتصف الليل باشتعال السيارة الرسمية المسلَّمة له، مؤكداً أن الحادثة شبه جنائية، ويطالب بضرورة الإسراع في التحقيق، وقال إنه لا يتهم أحداً.

 

وأضاف: لا أستبعد أن تكون الحادثة جنائية؛ خصوصاً أن موقعي الحسّاس بـ "أمانة" جازان يجعلني عُرضة لمثل هذه الأحداث، مبيناً أن الجهات بدأت تحقّق في القضية.