جامعة الأميرة نورة و"سابك" تبرمان مذكرة تفاهم لتنمية الكوادر البشرية

وقّعت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن وشركة "سابك" مذكرة تفاهم؛ بهدف التعاون في مجال تنمية الكوادر الوطنية للجانبين، والتشاور بشأن المسائل الفنية، وتبادل المعارف، والتدريب. كما تتضمن تنظيم المحاضرات والدورات التدريبية، وتبادل الزيارات.

وقّع عن الجامعة الدكتور أحمد بن محمد أبو عباة، المدير العام التنفيذي لمستشفى الملك عبدالله بن عبدالعزيز الجامعي، والمشرف على مركز أبحاث العلوم الصحية. فيما وقّع عن الشركة الدكتور فهد بن عبدالعزيز الشريهي، مدير عام "سابك" للتقنية والابتكار.

وعقب مراسم التوقيع، أعرب الدكتور أحمد أبو عباة عن سعادته بتوقيع هذه المذكرة، والتي تصبّ في "رؤية المملكة 2030م"؛ من حيث تعزيز التعاون بين جميع القطاعات التعليمية والمؤسسات الداعمة للعملية البحثية، وتنسجم مع رؤية الجامعة في مجال تقنيات التعليم الحديث. مضيفاً أن مذكرة التفاهم تجسّد التكامل بين القطاعين الحكومي والخاص؛ للمساهمة في بلوغ تطلعات القيادة الرشيدة -أيّدها الله- وتنمية المجتمع، وازدهار الوطن.

من جانبه، أكّد الدكتور فهد الشريهي حرص "سابك" على تفعيل مجالات التعاون والشراكة مع الجامعات السعودية، موضحاً أهمية التعاون المشترك بين "سابك" وجامعة الأميرة نورة؛ لهدف تسخير كل إمكانات الشركة لدعم المشاريع البحثية في الجامعة، مما يسهم في خلق بيئة تعليمية تنافسية قادرة على تدريب الكوادر الوطنية، مبيناً أن "سابك" لديها خبرات طويلة في تقديم الحلول المبتكرة في قطاعات كثيرة، وتشكّل مساهمتها في تقديم تلك الحلول جزءاً من استراتيجيتها للعام 2025م، المتسقة مع "رؤية المملكة 2030م".

يُذكر أن مذكرة التفاهم تتضمّن قيام "سابك" بوضع أسس تقديم الدعم الفني والمالي بشأن تجهيز بعض المختبرات وتأمين الأجهزة اللازمة لتنفيذ المشاريع البحثية المختارة؛ لمساعدة أعضاء هيئة التدريس والموظفين وطالبات جامعة الأميرة نورة والباحثات لتنفيذ الدراسات العلمية، وتعزيز حقوق الملكية الفكرية للجانبين.

اعلان
جامعة الأميرة نورة و"سابك" تبرمان مذكرة تفاهم لتنمية الكوادر البشرية
سبق

وقّعت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن وشركة "سابك" مذكرة تفاهم؛ بهدف التعاون في مجال تنمية الكوادر الوطنية للجانبين، والتشاور بشأن المسائل الفنية، وتبادل المعارف، والتدريب. كما تتضمن تنظيم المحاضرات والدورات التدريبية، وتبادل الزيارات.

وقّع عن الجامعة الدكتور أحمد بن محمد أبو عباة، المدير العام التنفيذي لمستشفى الملك عبدالله بن عبدالعزيز الجامعي، والمشرف على مركز أبحاث العلوم الصحية. فيما وقّع عن الشركة الدكتور فهد بن عبدالعزيز الشريهي، مدير عام "سابك" للتقنية والابتكار.

وعقب مراسم التوقيع، أعرب الدكتور أحمد أبو عباة عن سعادته بتوقيع هذه المذكرة، والتي تصبّ في "رؤية المملكة 2030م"؛ من حيث تعزيز التعاون بين جميع القطاعات التعليمية والمؤسسات الداعمة للعملية البحثية، وتنسجم مع رؤية الجامعة في مجال تقنيات التعليم الحديث. مضيفاً أن مذكرة التفاهم تجسّد التكامل بين القطاعين الحكومي والخاص؛ للمساهمة في بلوغ تطلعات القيادة الرشيدة -أيّدها الله- وتنمية المجتمع، وازدهار الوطن.

من جانبه، أكّد الدكتور فهد الشريهي حرص "سابك" على تفعيل مجالات التعاون والشراكة مع الجامعات السعودية، موضحاً أهمية التعاون المشترك بين "سابك" وجامعة الأميرة نورة؛ لهدف تسخير كل إمكانات الشركة لدعم المشاريع البحثية في الجامعة، مما يسهم في خلق بيئة تعليمية تنافسية قادرة على تدريب الكوادر الوطنية، مبيناً أن "سابك" لديها خبرات طويلة في تقديم الحلول المبتكرة في قطاعات كثيرة، وتشكّل مساهمتها في تقديم تلك الحلول جزءاً من استراتيجيتها للعام 2025م، المتسقة مع "رؤية المملكة 2030م".

يُذكر أن مذكرة التفاهم تتضمّن قيام "سابك" بوضع أسس تقديم الدعم الفني والمالي بشأن تجهيز بعض المختبرات وتأمين الأجهزة اللازمة لتنفيذ المشاريع البحثية المختارة؛ لمساعدة أعضاء هيئة التدريس والموظفين وطالبات جامعة الأميرة نورة والباحثات لتنفيذ الدراسات العلمية، وتعزيز حقوق الملكية الفكرية للجانبين.

22 فبراير 2017 - 25 جمادى الأول 1438
11:24 AM

جامعة الأميرة نورة و"سابك" تبرمان مذكرة تفاهم لتنمية الكوادر البشرية

A A A
0
419

وقّعت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن وشركة "سابك" مذكرة تفاهم؛ بهدف التعاون في مجال تنمية الكوادر الوطنية للجانبين، والتشاور بشأن المسائل الفنية، وتبادل المعارف، والتدريب. كما تتضمن تنظيم المحاضرات والدورات التدريبية، وتبادل الزيارات.

وقّع عن الجامعة الدكتور أحمد بن محمد أبو عباة، المدير العام التنفيذي لمستشفى الملك عبدالله بن عبدالعزيز الجامعي، والمشرف على مركز أبحاث العلوم الصحية. فيما وقّع عن الشركة الدكتور فهد بن عبدالعزيز الشريهي، مدير عام "سابك" للتقنية والابتكار.

وعقب مراسم التوقيع، أعرب الدكتور أحمد أبو عباة عن سعادته بتوقيع هذه المذكرة، والتي تصبّ في "رؤية المملكة 2030م"؛ من حيث تعزيز التعاون بين جميع القطاعات التعليمية والمؤسسات الداعمة للعملية البحثية، وتنسجم مع رؤية الجامعة في مجال تقنيات التعليم الحديث. مضيفاً أن مذكرة التفاهم تجسّد التكامل بين القطاعين الحكومي والخاص؛ للمساهمة في بلوغ تطلعات القيادة الرشيدة -أيّدها الله- وتنمية المجتمع، وازدهار الوطن.

من جانبه، أكّد الدكتور فهد الشريهي حرص "سابك" على تفعيل مجالات التعاون والشراكة مع الجامعات السعودية، موضحاً أهمية التعاون المشترك بين "سابك" وجامعة الأميرة نورة؛ لهدف تسخير كل إمكانات الشركة لدعم المشاريع البحثية في الجامعة، مما يسهم في خلق بيئة تعليمية تنافسية قادرة على تدريب الكوادر الوطنية، مبيناً أن "سابك" لديها خبرات طويلة في تقديم الحلول المبتكرة في قطاعات كثيرة، وتشكّل مساهمتها في تقديم تلك الحلول جزءاً من استراتيجيتها للعام 2025م، المتسقة مع "رؤية المملكة 2030م".

يُذكر أن مذكرة التفاهم تتضمّن قيام "سابك" بوضع أسس تقديم الدعم الفني والمالي بشأن تجهيز بعض المختبرات وتأمين الأجهزة اللازمة لتنفيذ المشاريع البحثية المختارة؛ لمساعدة أعضاء هيئة التدريس والموظفين وطالبات جامعة الأميرة نورة والباحثات لتنفيذ الدراسات العلمية، وتعزيز حقوق الملكية الفكرية للجانبين.