جامعة الأمير سلطان تختتم فعاليات يوم المهنة التاسع

بمشاركة 30 شركة عالمية ومحلية تغطي قطاعات مختلفة

اختتمت فعاليات يوم المهنة التاسع، الذي نظّمته جامعة الأمير سلطان بحضور الأمير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عياف، رئيس مجلس أمناء الجامعة، والذي استمر لمدة يومين بمشاركة 30 شركة عالمية ومحلية تغطي قطاعات مختلفة؛ مثل: القطاع المصرفي، والهندسة، وتقنية المعلومات، والموارد البشرية، ومكاتب المحاماة.

 

وأقيمت على هامش المعرض ورش عمل مجانية، قدّمها نخبة من المتخصصين في مجالات مختلفة؛ من بينها: كيف تحصل على عمل، وستة أمور افعلها وستطرق الشركات بابك، والسيرة الذاتية والمقابلات الشخصية، وعلى عتبة التخرج نحو حياة مهنية مميزة، ومهارات التواصل وحل المشكلات في بيئة العمل.. وغيرها من المواضيع التي تهم الخريجين والباحثين عن عمل.

 

وقال مدير جامعة الأمير سلطان الدكتور أحمد بن صالح اليماني: إن الجامعة دأبت منذ تسع سنوات على إقامة هذه الفعالية؛ إسهاماً منها في فتح آفاق جديدة لشباب وشابات هذا المجتمع، وإنارة الطريق لهم في سعيهم لتبوؤ أماكنهم اللائقة في سفينة التنمية الوطنية التي تسير دون توقف وفق رؤية المملكة 2030، بقيادة مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين وولي ولي العهد.

 

وأضاف: أن هدف الجامعة الأساسي هو أن تكون رافداً للتنمية الوطنية على جميع الأصعدة، مع التركيز الخاص على دعم الشباب والشابات وتمكينهم؛ إيماناً منها بأن العنصر البشري هو رافعة التنمية وسر التقدم؛ مقدماً شكره للجهات المشاركة والداعمة والمنظمة لهذه المناسبة.

 

وقال المهندس إبراهيم بن عبدالله الغملاس مدير مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الأمير سلطان مدير معرض يوم المهنة: إن المعرض انطلق منذ ثماني سنوات، وهذه سنته التاسعة من العمل المتواصل على إيجاد شراكات مع القطاع الخاص؛ لفتح نافذة لخريجي جامعة سلطان والجامعات الأخرى لإيجاد وظائف مناسبة لدى هذه الشركات.

 

وأضاف "الغملاس": تم تخصيص 30 موقعاً للشركات تم حجزها كلها في فترة وجيزة، وتم الاعتذار للكثير من الشركات لعدم وجود أماكن شاغرة لها.

 

وعن عدد زوار المعرض قال "الغملاس": إنهم يقدّرون بأكثر من خمسة آلاف زائر وزائرة.

 

وأضاف المهندس "الغملاس" أن المعرض أوجد أرضية مشتركة جمعت خريجي الجامعات بالشركات والجهات الوطنية الراغبة في استقطاب الكوادر المؤهلة والمدربة؛ للاستفادة منهم ضِمن طواقم منسوبيها خلال الفترة المقبلة.

 

وقد أشاد العديد من الزوار أيضاً بالمعرض؛ ومنهم: ياسر الزهير خريج جامعة الملك سعود- كلية الحاسب الذي قال إن المعرض منظّم جداً، وأنه هو شخصياً قدّم في جهتين ويسعى للحصول على المزيد من الفرص؛ مشيراً إلى أن المعرض مهم؛ خاصة لحديثي التخرج؛ لإيجاد فرص وظيفية سريعة لهم؛ مضيفاً أن سوق العمل يتطلب خبرة وهي ما لا يتوافر في حديثي التخرج.

 

وقال علي بن فهد خريج جامعة كوريا التقنية: إن مثل هذا المعرض يعطي الخريج فرصة أسرع في البحث عن الوظيفة التي تناسب تخصصه؛ مشيراً إلى أنه قبل مجيئه للمعرض بحَث كثيراً عن العمل؛ إلا أن جهوده لم تُكلل بالنجاح؛ إلا أن هذا المعرض فتح له الفرصة للتعرف على الكثير من الشركات والوظائف المتوافرة فيها تحت سقف واحد.

اعلان
جامعة الأمير سلطان تختتم فعاليات يوم المهنة التاسع
سبق

اختتمت فعاليات يوم المهنة التاسع، الذي نظّمته جامعة الأمير سلطان بحضور الأمير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عياف، رئيس مجلس أمناء الجامعة، والذي استمر لمدة يومين بمشاركة 30 شركة عالمية ومحلية تغطي قطاعات مختلفة؛ مثل: القطاع المصرفي، والهندسة، وتقنية المعلومات، والموارد البشرية، ومكاتب المحاماة.

 

وأقيمت على هامش المعرض ورش عمل مجانية، قدّمها نخبة من المتخصصين في مجالات مختلفة؛ من بينها: كيف تحصل على عمل، وستة أمور افعلها وستطرق الشركات بابك، والسيرة الذاتية والمقابلات الشخصية، وعلى عتبة التخرج نحو حياة مهنية مميزة، ومهارات التواصل وحل المشكلات في بيئة العمل.. وغيرها من المواضيع التي تهم الخريجين والباحثين عن عمل.

 

وقال مدير جامعة الأمير سلطان الدكتور أحمد بن صالح اليماني: إن الجامعة دأبت منذ تسع سنوات على إقامة هذه الفعالية؛ إسهاماً منها في فتح آفاق جديدة لشباب وشابات هذا المجتمع، وإنارة الطريق لهم في سعيهم لتبوؤ أماكنهم اللائقة في سفينة التنمية الوطنية التي تسير دون توقف وفق رؤية المملكة 2030، بقيادة مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين وولي ولي العهد.

 

وأضاف: أن هدف الجامعة الأساسي هو أن تكون رافداً للتنمية الوطنية على جميع الأصعدة، مع التركيز الخاص على دعم الشباب والشابات وتمكينهم؛ إيماناً منها بأن العنصر البشري هو رافعة التنمية وسر التقدم؛ مقدماً شكره للجهات المشاركة والداعمة والمنظمة لهذه المناسبة.

 

وقال المهندس إبراهيم بن عبدالله الغملاس مدير مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الأمير سلطان مدير معرض يوم المهنة: إن المعرض انطلق منذ ثماني سنوات، وهذه سنته التاسعة من العمل المتواصل على إيجاد شراكات مع القطاع الخاص؛ لفتح نافذة لخريجي جامعة سلطان والجامعات الأخرى لإيجاد وظائف مناسبة لدى هذه الشركات.

 

وأضاف "الغملاس": تم تخصيص 30 موقعاً للشركات تم حجزها كلها في فترة وجيزة، وتم الاعتذار للكثير من الشركات لعدم وجود أماكن شاغرة لها.

 

وعن عدد زوار المعرض قال "الغملاس": إنهم يقدّرون بأكثر من خمسة آلاف زائر وزائرة.

 

وأضاف المهندس "الغملاس" أن المعرض أوجد أرضية مشتركة جمعت خريجي الجامعات بالشركات والجهات الوطنية الراغبة في استقطاب الكوادر المؤهلة والمدربة؛ للاستفادة منهم ضِمن طواقم منسوبيها خلال الفترة المقبلة.

 

وقد أشاد العديد من الزوار أيضاً بالمعرض؛ ومنهم: ياسر الزهير خريج جامعة الملك سعود- كلية الحاسب الذي قال إن المعرض منظّم جداً، وأنه هو شخصياً قدّم في جهتين ويسعى للحصول على المزيد من الفرص؛ مشيراً إلى أن المعرض مهم؛ خاصة لحديثي التخرج؛ لإيجاد فرص وظيفية سريعة لهم؛ مضيفاً أن سوق العمل يتطلب خبرة وهي ما لا يتوافر في حديثي التخرج.

 

وقال علي بن فهد خريج جامعة كوريا التقنية: إن مثل هذا المعرض يعطي الخريج فرصة أسرع في البحث عن الوظيفة التي تناسب تخصصه؛ مشيراً إلى أنه قبل مجيئه للمعرض بحَث كثيراً عن العمل؛ إلا أن جهوده لم تُكلل بالنجاح؛ إلا أن هذا المعرض فتح له الفرصة للتعرف على الكثير من الشركات والوظائف المتوافرة فيها تحت سقف واحد.

08 مارس 2017 - 9 جمادى الآخر 1438
11:17 AM

جامعة الأمير سلطان تختتم فعاليات يوم المهنة التاسع

بمشاركة 30 شركة عالمية ومحلية تغطي قطاعات مختلفة

A A A
0
339

اختتمت فعاليات يوم المهنة التاسع، الذي نظّمته جامعة الأمير سلطان بحضور الأمير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عياف، رئيس مجلس أمناء الجامعة، والذي استمر لمدة يومين بمشاركة 30 شركة عالمية ومحلية تغطي قطاعات مختلفة؛ مثل: القطاع المصرفي، والهندسة، وتقنية المعلومات، والموارد البشرية، ومكاتب المحاماة.

 

وأقيمت على هامش المعرض ورش عمل مجانية، قدّمها نخبة من المتخصصين في مجالات مختلفة؛ من بينها: كيف تحصل على عمل، وستة أمور افعلها وستطرق الشركات بابك، والسيرة الذاتية والمقابلات الشخصية، وعلى عتبة التخرج نحو حياة مهنية مميزة، ومهارات التواصل وحل المشكلات في بيئة العمل.. وغيرها من المواضيع التي تهم الخريجين والباحثين عن عمل.

 

وقال مدير جامعة الأمير سلطان الدكتور أحمد بن صالح اليماني: إن الجامعة دأبت منذ تسع سنوات على إقامة هذه الفعالية؛ إسهاماً منها في فتح آفاق جديدة لشباب وشابات هذا المجتمع، وإنارة الطريق لهم في سعيهم لتبوؤ أماكنهم اللائقة في سفينة التنمية الوطنية التي تسير دون توقف وفق رؤية المملكة 2030، بقيادة مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين وولي ولي العهد.

 

وأضاف: أن هدف الجامعة الأساسي هو أن تكون رافداً للتنمية الوطنية على جميع الأصعدة، مع التركيز الخاص على دعم الشباب والشابات وتمكينهم؛ إيماناً منها بأن العنصر البشري هو رافعة التنمية وسر التقدم؛ مقدماً شكره للجهات المشاركة والداعمة والمنظمة لهذه المناسبة.

 

وقال المهندس إبراهيم بن عبدالله الغملاس مدير مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الأمير سلطان مدير معرض يوم المهنة: إن المعرض انطلق منذ ثماني سنوات، وهذه سنته التاسعة من العمل المتواصل على إيجاد شراكات مع القطاع الخاص؛ لفتح نافذة لخريجي جامعة سلطان والجامعات الأخرى لإيجاد وظائف مناسبة لدى هذه الشركات.

 

وأضاف "الغملاس": تم تخصيص 30 موقعاً للشركات تم حجزها كلها في فترة وجيزة، وتم الاعتذار للكثير من الشركات لعدم وجود أماكن شاغرة لها.

 

وعن عدد زوار المعرض قال "الغملاس": إنهم يقدّرون بأكثر من خمسة آلاف زائر وزائرة.

 

وأضاف المهندس "الغملاس" أن المعرض أوجد أرضية مشتركة جمعت خريجي الجامعات بالشركات والجهات الوطنية الراغبة في استقطاب الكوادر المؤهلة والمدربة؛ للاستفادة منهم ضِمن طواقم منسوبيها خلال الفترة المقبلة.

 

وقد أشاد العديد من الزوار أيضاً بالمعرض؛ ومنهم: ياسر الزهير خريج جامعة الملك سعود- كلية الحاسب الذي قال إن المعرض منظّم جداً، وأنه هو شخصياً قدّم في جهتين ويسعى للحصول على المزيد من الفرص؛ مشيراً إلى أن المعرض مهم؛ خاصة لحديثي التخرج؛ لإيجاد فرص وظيفية سريعة لهم؛ مضيفاً أن سوق العمل يتطلب خبرة وهي ما لا يتوافر في حديثي التخرج.

 

وقال علي بن فهد خريج جامعة كوريا التقنية: إن مثل هذا المعرض يعطي الخريج فرصة أسرع في البحث عن الوظيفة التي تناسب تخصصه؛ مشيراً إلى أنه قبل مجيئه للمعرض بحَث كثيراً عن العمل؛ إلا أن جهوده لم تُكلل بالنجاح؛ إلا أن هذا المعرض فتح له الفرصة للتعرف على الكثير من الشركات والوظائف المتوافرة فيها تحت سقف واحد.