جامعة الطائف تحتفل باليوم الوطني بتدريس تاريخ المملكة وحضارتها

مع بداية العام الجامعي الحالى  ..كمقرر عام لجميع الطلاب

أعلن مدير جامعة الطائف الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، أن الجامعة احتفلت هذا العام باليوم الوطني الـ87 للمملكة على طريقتها الخاصة، بإطلاق برنامج لتدريس تاريخ وحضارة المملكة مع بداية العام الجامعي الحالي، كمقرر ومتطلب عام لجميع طلاب الجامعة، ويقدم للطلاب بطريقة إلكترونية وفيديوهات إثرائية متميزة.


وقال الدكتور زمان في تصريحٍ له أن العمل بدأ فعلياً بتدريس المقرر من خلال الفصول الافتراضية على نظام (البلاك بورد) بأول محاضرة في تاريخ المملكة عن (اليوم الوطني الـ87 للمملكة)، مشيراً إلى أن المحاضرة لاقت تفاعلاً وحماسة كبيرة من الطلاب للمشاركة.


وقال: "نحن نرى أننا نقلنا الاحتفال باليوم الوطني من مجرد مناسبة احتفالية تستمر ليوم أو أسبوع فقط، إلى احتفال دائم يستمر طوال العام الدراسي بدراسة تاريخ المملكة وحضارتها".


وأوضح "زمان "أن المقرر الدراسي الجديد لتاريخ المملكة يعد أحد مخرجات مشروع التحول البرامجي بالجامعة، الذي اشتمل على تطوير شامل لـ47 برنامجاً أكاديمياً، بهدف تحسين جودة وبرامج الجامعة، بما يتوافق مع خطط التحول والتطوير لكافة جوانب الحياة العملية والتعليمية في المملكة، وتماشياً مع رؤية المملكة (2030).


وأشار مدير الجامعة إلى أن مقرر تاريخ المملكة يعد واحداً من الإسهامات الجديدة مبادرة "الطائف من جديد"، الهادفة إلى تعزيز قيم الولاء والانتماء، والإثراء المعرفي في الجوانب المتعلقة بتاريخ المملكة وحضارتها ومكانة محافظة الطائف في هذا التاريخ، وتنمية المسؤولية الوطنية لدى الطلاب وكذلك لدى مختلف فئات المجتمع.


وقال إن قسم التاريخ في الجامعة بدأ العمل على إعداد المادة العلمية (محتوى المقرر) منذ شهر رمضان الماضي، بجمع المصادر والمراجع العلمية الموثوقة عن تاريخ المملكة العربية السعودية منذ زمن الدولة السعودية الأولى، حتى اليوم لاستخراج محتوى المقرر الدراسي من خلالها وصياغته بشكل مختلف.


مؤكدا أن المقرر الجديد ركز على البعد الحضاري للمملكة منذ أقدم عصور الجزيرة العربية، وعلى الجانب الإنساني التنموي الذي بذله الملك عبدالعزيز للم شتات هذه البلاد تحت مظلة واحدة متحابة.


وأضاف: "كما ركز المقرر الجديد على إبراز مكانة ودور المملكة المؤثر في مختلف الجوانب والقضايا العربية والاسلامية والدولية، وكذلك تعزيز جانب الولاء والانتماء والبذل لهذا الوطن المعطاء في كل المجالات وعلى مختلف الأصعدة، فيكون الشاب السعودي مثالا يحتذى به".


وأوضح مدير جامعة الطائف أن المقرر الإلكتروني لتاريخ المملكة يتكون من وحدات تدريسية أعدت بناء على خطة التحول البرامجي بجامعة الطائف، ومفردات المقرر المعتمدة من القسم.


وذكر أن لكل وحدة تدريسية في المادة نقاط رئيسة، عبارة عن عناصر الدرس وأهدافه، وكذلك تقويم أو تمارين للوحدة الدراسية، إلى جانب أن لكل وحدة وسائل تعليمية مساندة (إثراءات)، وهي عبارة عن روابط الكترونية ذات علاقة بموضوع الوحدة وما تحتويه، ومن ذلك على سبيل المثال: الخرائط، الصور، الأفلام وثائقية، كتب (PDF) كمراجع، ومواقع إلكترونية، وغيرها.

اعلان
جامعة الطائف تحتفل باليوم الوطني بتدريس تاريخ المملكة وحضارتها
سبق

أعلن مدير جامعة الطائف الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، أن الجامعة احتفلت هذا العام باليوم الوطني الـ87 للمملكة على طريقتها الخاصة، بإطلاق برنامج لتدريس تاريخ وحضارة المملكة مع بداية العام الجامعي الحالي، كمقرر ومتطلب عام لجميع طلاب الجامعة، ويقدم للطلاب بطريقة إلكترونية وفيديوهات إثرائية متميزة.


وقال الدكتور زمان في تصريحٍ له أن العمل بدأ فعلياً بتدريس المقرر من خلال الفصول الافتراضية على نظام (البلاك بورد) بأول محاضرة في تاريخ المملكة عن (اليوم الوطني الـ87 للمملكة)، مشيراً إلى أن المحاضرة لاقت تفاعلاً وحماسة كبيرة من الطلاب للمشاركة.


وقال: "نحن نرى أننا نقلنا الاحتفال باليوم الوطني من مجرد مناسبة احتفالية تستمر ليوم أو أسبوع فقط، إلى احتفال دائم يستمر طوال العام الدراسي بدراسة تاريخ المملكة وحضارتها".


وأوضح "زمان "أن المقرر الدراسي الجديد لتاريخ المملكة يعد أحد مخرجات مشروع التحول البرامجي بالجامعة، الذي اشتمل على تطوير شامل لـ47 برنامجاً أكاديمياً، بهدف تحسين جودة وبرامج الجامعة، بما يتوافق مع خطط التحول والتطوير لكافة جوانب الحياة العملية والتعليمية في المملكة، وتماشياً مع رؤية المملكة (2030).


وأشار مدير الجامعة إلى أن مقرر تاريخ المملكة يعد واحداً من الإسهامات الجديدة مبادرة "الطائف من جديد"، الهادفة إلى تعزيز قيم الولاء والانتماء، والإثراء المعرفي في الجوانب المتعلقة بتاريخ المملكة وحضارتها ومكانة محافظة الطائف في هذا التاريخ، وتنمية المسؤولية الوطنية لدى الطلاب وكذلك لدى مختلف فئات المجتمع.


وقال إن قسم التاريخ في الجامعة بدأ العمل على إعداد المادة العلمية (محتوى المقرر) منذ شهر رمضان الماضي، بجمع المصادر والمراجع العلمية الموثوقة عن تاريخ المملكة العربية السعودية منذ زمن الدولة السعودية الأولى، حتى اليوم لاستخراج محتوى المقرر الدراسي من خلالها وصياغته بشكل مختلف.


مؤكدا أن المقرر الجديد ركز على البعد الحضاري للمملكة منذ أقدم عصور الجزيرة العربية، وعلى الجانب الإنساني التنموي الذي بذله الملك عبدالعزيز للم شتات هذه البلاد تحت مظلة واحدة متحابة.


وأضاف: "كما ركز المقرر الجديد على إبراز مكانة ودور المملكة المؤثر في مختلف الجوانب والقضايا العربية والاسلامية والدولية، وكذلك تعزيز جانب الولاء والانتماء والبذل لهذا الوطن المعطاء في كل المجالات وعلى مختلف الأصعدة، فيكون الشاب السعودي مثالا يحتذى به".


وأوضح مدير جامعة الطائف أن المقرر الإلكتروني لتاريخ المملكة يتكون من وحدات تدريسية أعدت بناء على خطة التحول البرامجي بجامعة الطائف، ومفردات المقرر المعتمدة من القسم.


وذكر أن لكل وحدة تدريسية في المادة نقاط رئيسة، عبارة عن عناصر الدرس وأهدافه، وكذلك تقويم أو تمارين للوحدة الدراسية، إلى جانب أن لكل وحدة وسائل تعليمية مساندة (إثراءات)، وهي عبارة عن روابط الكترونية ذات علاقة بموضوع الوحدة وما تحتويه، ومن ذلك على سبيل المثال: الخرائط، الصور، الأفلام وثائقية، كتب (PDF) كمراجع، ومواقع إلكترونية، وغيرها.

30 سبتمبر 2017 - 10 محرّم 1439
09:00 PM

جامعة الطائف تحتفل باليوم الوطني بتدريس تاريخ المملكة وحضارتها

مع بداية العام الجامعي الحالى  ..كمقرر عام لجميع الطلاب

A A A
2
8,361

أعلن مدير جامعة الطائف الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، أن الجامعة احتفلت هذا العام باليوم الوطني الـ87 للمملكة على طريقتها الخاصة، بإطلاق برنامج لتدريس تاريخ وحضارة المملكة مع بداية العام الجامعي الحالي، كمقرر ومتطلب عام لجميع طلاب الجامعة، ويقدم للطلاب بطريقة إلكترونية وفيديوهات إثرائية متميزة.


وقال الدكتور زمان في تصريحٍ له أن العمل بدأ فعلياً بتدريس المقرر من خلال الفصول الافتراضية على نظام (البلاك بورد) بأول محاضرة في تاريخ المملكة عن (اليوم الوطني الـ87 للمملكة)، مشيراً إلى أن المحاضرة لاقت تفاعلاً وحماسة كبيرة من الطلاب للمشاركة.


وقال: "نحن نرى أننا نقلنا الاحتفال باليوم الوطني من مجرد مناسبة احتفالية تستمر ليوم أو أسبوع فقط، إلى احتفال دائم يستمر طوال العام الدراسي بدراسة تاريخ المملكة وحضارتها".


وأوضح "زمان "أن المقرر الدراسي الجديد لتاريخ المملكة يعد أحد مخرجات مشروع التحول البرامجي بالجامعة، الذي اشتمل على تطوير شامل لـ47 برنامجاً أكاديمياً، بهدف تحسين جودة وبرامج الجامعة، بما يتوافق مع خطط التحول والتطوير لكافة جوانب الحياة العملية والتعليمية في المملكة، وتماشياً مع رؤية المملكة (2030).


وأشار مدير الجامعة إلى أن مقرر تاريخ المملكة يعد واحداً من الإسهامات الجديدة مبادرة "الطائف من جديد"، الهادفة إلى تعزيز قيم الولاء والانتماء، والإثراء المعرفي في الجوانب المتعلقة بتاريخ المملكة وحضارتها ومكانة محافظة الطائف في هذا التاريخ، وتنمية المسؤولية الوطنية لدى الطلاب وكذلك لدى مختلف فئات المجتمع.


وقال إن قسم التاريخ في الجامعة بدأ العمل على إعداد المادة العلمية (محتوى المقرر) منذ شهر رمضان الماضي، بجمع المصادر والمراجع العلمية الموثوقة عن تاريخ المملكة العربية السعودية منذ زمن الدولة السعودية الأولى، حتى اليوم لاستخراج محتوى المقرر الدراسي من خلالها وصياغته بشكل مختلف.


مؤكدا أن المقرر الجديد ركز على البعد الحضاري للمملكة منذ أقدم عصور الجزيرة العربية، وعلى الجانب الإنساني التنموي الذي بذله الملك عبدالعزيز للم شتات هذه البلاد تحت مظلة واحدة متحابة.


وأضاف: "كما ركز المقرر الجديد على إبراز مكانة ودور المملكة المؤثر في مختلف الجوانب والقضايا العربية والاسلامية والدولية، وكذلك تعزيز جانب الولاء والانتماء والبذل لهذا الوطن المعطاء في كل المجالات وعلى مختلف الأصعدة، فيكون الشاب السعودي مثالا يحتذى به".


وأوضح مدير جامعة الطائف أن المقرر الإلكتروني لتاريخ المملكة يتكون من وحدات تدريسية أعدت بناء على خطة التحول البرامجي بجامعة الطائف، ومفردات المقرر المعتمدة من القسم.


وذكر أن لكل وحدة تدريسية في المادة نقاط رئيسة، عبارة عن عناصر الدرس وأهدافه، وكذلك تقويم أو تمارين للوحدة الدراسية، إلى جانب أن لكل وحدة وسائل تعليمية مساندة (إثراءات)، وهي عبارة عن روابط الكترونية ذات علاقة بموضوع الوحدة وما تحتويه، ومن ذلك على سبيل المثال: الخرائط، الصور، الأفلام وثائقية، كتب (PDF) كمراجع، ومواقع إلكترونية، وغيرها.