"جامعة المؤسس": مغالطات في قائمة أسماء الموظفين المتداولة.. ونحتفظ بحقنا القانوني ضد المسيئين

​قالت في بيان صحفي: بعضهم تم تعيينه من ٣ عقود والتوظيف يتم وفق إجراءات واضحة

قال المتحدث الرسمي لجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور شارع البقمي، إن القائمة المتداولة في وسائل التواصل الاجتماعي، والتي يشار فيها إلى توظيف مدير الجامعة لعدد من أقاربه؛ غير دقيقة.

 

وأوضح أنه بالرجوع إلى البيانات الأساسية للأسماء وتواريخ التعيين، تبين أن الأسماء المذكورة في القائمة تشتمل على مغالطات كثيرة. وبالنسبة لمن هم موظفون وعلى رأس العمل، اتضح تعيينهم بالجامعة على مدار العقود الثلاثة الماضية، وأن الأمر الملكي القاضي بتعيين مدير الجامعة صدر في شهر رمضان العام الماضي 1437هـ.

 

وأضاف أن "تعيين جمبع الموظفين والموظفات بالجامعة يتم وفقا للأنظمة المتبعة بهذا الشأن، وخلال فترة توسع الجامعة في انشاء فروع لها في محافظات منطقة مكة المكرمة وفي محافظات منطقة جازان ومنطقة تبوك ومنطقة الحدود الشمالية تنفيذا للتوجيهات الكريمة القاضية بنشر التعليم الجامعي في جميع مناطق المملكة، فقد تعاقدت الجامعة مع عدد من الموظفين والموظفات وذلك على ميزانية مواردها الذاتية الخاصة بالبرامج الدراسية مدفوعة التكاليف وذلك لتشغيل كليات المحافظات وكذلك لتشغيل هذه البرامج الدراسية ، وكان من بينهم عدد من الموظفين والموظفات المذكورين في هذه القوائم ضمن حوالي أربعة آلاف موظف وموظفة من مختلف شرائح مجتمعنا الغالي".

 

وأوضح أنه تبين كذلك أن الجامعة أوقفت التوظيف على برنامج (التمويل الذاتي والتعاقد على البنود) منذ ما يقارب خمس سنوات، وذلك بعد صدور الأمر السامي الكريم بثبيت جميع موظفي العقود والبنود في كافة الجهات الحكومية  عام 1432هـ .حيث تم تثبيت مايقارب 4000 موظف وموظفة بالجامعة بموجب الامر السامي الكريم المشار اليه أعلاه.

 

وحث المتحدث الرسمي الجميع على استقصاء المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم الانجراف للشائعات، مشدداً على أن عملية التوظيف تتم وفق إجراءات واضحة تتوافق مع آليات المسابقات والمفاضلة الوظيفية، وتنظر لجميع المواطنين بدرجة واحدة.

 

وأشار إلى أن عدد موظفي الجامعة يزيد عن 15 ألف موظف وموظفة، وأن أعداداً كبيرة منهم مشتركون في اللقب الأخير لمواطنين من عوائل وقبائل متعددة، وهي مكونات المجتمع السعودي، وهذا لا يعني المحاباة في التوظيف.

 

ولفت إلى أن الجامعة تؤكد احتفاظها بحقها القانوني لكل من يتعمد الإساءة بدون وجه حق.

اعلان
"جامعة المؤسس": مغالطات في قائمة أسماء الموظفين المتداولة.. ونحتفظ بحقنا القانوني ضد المسيئين
سبق

قال المتحدث الرسمي لجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور شارع البقمي، إن القائمة المتداولة في وسائل التواصل الاجتماعي، والتي يشار فيها إلى توظيف مدير الجامعة لعدد من أقاربه؛ غير دقيقة.

 

وأوضح أنه بالرجوع إلى البيانات الأساسية للأسماء وتواريخ التعيين، تبين أن الأسماء المذكورة في القائمة تشتمل على مغالطات كثيرة. وبالنسبة لمن هم موظفون وعلى رأس العمل، اتضح تعيينهم بالجامعة على مدار العقود الثلاثة الماضية، وأن الأمر الملكي القاضي بتعيين مدير الجامعة صدر في شهر رمضان العام الماضي 1437هـ.

 

وأضاف أن "تعيين جمبع الموظفين والموظفات بالجامعة يتم وفقا للأنظمة المتبعة بهذا الشأن، وخلال فترة توسع الجامعة في انشاء فروع لها في محافظات منطقة مكة المكرمة وفي محافظات منطقة جازان ومنطقة تبوك ومنطقة الحدود الشمالية تنفيذا للتوجيهات الكريمة القاضية بنشر التعليم الجامعي في جميع مناطق المملكة، فقد تعاقدت الجامعة مع عدد من الموظفين والموظفات وذلك على ميزانية مواردها الذاتية الخاصة بالبرامج الدراسية مدفوعة التكاليف وذلك لتشغيل كليات المحافظات وكذلك لتشغيل هذه البرامج الدراسية ، وكان من بينهم عدد من الموظفين والموظفات المذكورين في هذه القوائم ضمن حوالي أربعة آلاف موظف وموظفة من مختلف شرائح مجتمعنا الغالي".

 

وأوضح أنه تبين كذلك أن الجامعة أوقفت التوظيف على برنامج (التمويل الذاتي والتعاقد على البنود) منذ ما يقارب خمس سنوات، وذلك بعد صدور الأمر السامي الكريم بثبيت جميع موظفي العقود والبنود في كافة الجهات الحكومية  عام 1432هـ .حيث تم تثبيت مايقارب 4000 موظف وموظفة بالجامعة بموجب الامر السامي الكريم المشار اليه أعلاه.

 

وحث المتحدث الرسمي الجميع على استقصاء المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم الانجراف للشائعات، مشدداً على أن عملية التوظيف تتم وفق إجراءات واضحة تتوافق مع آليات المسابقات والمفاضلة الوظيفية، وتنظر لجميع المواطنين بدرجة واحدة.

 

وأشار إلى أن عدد موظفي الجامعة يزيد عن 15 ألف موظف وموظفة، وأن أعداداً كبيرة منهم مشتركون في اللقب الأخير لمواطنين من عوائل وقبائل متعددة، وهي مكونات المجتمع السعودي، وهذا لا يعني المحاباة في التوظيف.

 

ولفت إلى أن الجامعة تؤكد احتفاظها بحقها القانوني لكل من يتعمد الإساءة بدون وجه حق.

30 إبريل 2017 - 4 شعبان 1438
07:05 PM

"جامعة المؤسس": مغالطات في قائمة أسماء الموظفين المتداولة.. ونحتفظ بحقنا القانوني ضد المسيئين

​قالت في بيان صحفي: بعضهم تم تعيينه من ٣ عقود والتوظيف يتم وفق إجراءات واضحة

A A A
27
21,629

قال المتحدث الرسمي لجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور شارع البقمي، إن القائمة المتداولة في وسائل التواصل الاجتماعي، والتي يشار فيها إلى توظيف مدير الجامعة لعدد من أقاربه؛ غير دقيقة.

 

وأوضح أنه بالرجوع إلى البيانات الأساسية للأسماء وتواريخ التعيين، تبين أن الأسماء المذكورة في القائمة تشتمل على مغالطات كثيرة. وبالنسبة لمن هم موظفون وعلى رأس العمل، اتضح تعيينهم بالجامعة على مدار العقود الثلاثة الماضية، وأن الأمر الملكي القاضي بتعيين مدير الجامعة صدر في شهر رمضان العام الماضي 1437هـ.

 

وأضاف أن "تعيين جمبع الموظفين والموظفات بالجامعة يتم وفقا للأنظمة المتبعة بهذا الشأن، وخلال فترة توسع الجامعة في انشاء فروع لها في محافظات منطقة مكة المكرمة وفي محافظات منطقة جازان ومنطقة تبوك ومنطقة الحدود الشمالية تنفيذا للتوجيهات الكريمة القاضية بنشر التعليم الجامعي في جميع مناطق المملكة، فقد تعاقدت الجامعة مع عدد من الموظفين والموظفات وذلك على ميزانية مواردها الذاتية الخاصة بالبرامج الدراسية مدفوعة التكاليف وذلك لتشغيل كليات المحافظات وكذلك لتشغيل هذه البرامج الدراسية ، وكان من بينهم عدد من الموظفين والموظفات المذكورين في هذه القوائم ضمن حوالي أربعة آلاف موظف وموظفة من مختلف شرائح مجتمعنا الغالي".

 

وأوضح أنه تبين كذلك أن الجامعة أوقفت التوظيف على برنامج (التمويل الذاتي والتعاقد على البنود) منذ ما يقارب خمس سنوات، وذلك بعد صدور الأمر السامي الكريم بثبيت جميع موظفي العقود والبنود في كافة الجهات الحكومية  عام 1432هـ .حيث تم تثبيت مايقارب 4000 موظف وموظفة بالجامعة بموجب الامر السامي الكريم المشار اليه أعلاه.

 

وحث المتحدث الرسمي الجميع على استقصاء المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم الانجراف للشائعات، مشدداً على أن عملية التوظيف تتم وفق إجراءات واضحة تتوافق مع آليات المسابقات والمفاضلة الوظيفية، وتنظر لجميع المواطنين بدرجة واحدة.

 

وأشار إلى أن عدد موظفي الجامعة يزيد عن 15 ألف موظف وموظفة، وأن أعداداً كبيرة منهم مشتركون في اللقب الأخير لمواطنين من عوائل وقبائل متعددة، وهي مكونات المجتمع السعودي، وهذا لا يعني المحاباة في التوظيف.

 

ولفت إلى أن الجامعة تؤكد احتفاظها بحقها القانوني لكل من يتعمد الإساءة بدون وجه حق.