جامعة جازان.. منارة للعلم على ساحل البحر الأحمر.. وحلم يتحقق لأهالي المنطقة

أجواء مثالية لأعضاء التدريس والطلاب على 9,000,000 متر مربع

أعطى موقع جامعة جازان على شاطئ البحر الأحمر مظهرًا جاذبًا، مما جعل المبنى الأجمل بين مباني الجامعات السعودية، والتي تعد نافذة لأبناء المنطقة إلى العديد من الفرص، ودافعًا يحث المبدعين على البقاء في جازان، فبجانب خدمتها العملية والتعليمية، فإنها توفر أجواء مثالية لأعضاء هيئة التدريس والطلاب، إذ تبلغ مساحتها 9,000,000 متر مربع وتقع على ضفاف البحر الأحمر ما يعطيها جمالاً أخاذًا يزيد من جمال تصميمها.

وفي هذا الإطار تحدث مدير جامعة جازان الدكتور مرعي بن حسين القحطاني عن ضخامة المشروع وما أُنجز من مراحله قائلاً: إن جامعة جازان اليوم واقع ماثل للعيان في المشهد الحضاري التنموي الذي وضع لبناته سيدي خام الحرمين الشريفين، وأثلج صدري المشروعات الضخمة المنجزة بالمدينة الجامعية التي توفر بيئة تعليمية مثلى، سيعود أثرها على المنطقة إنسانًا وأرضًا وتنمية.

وأضاف القحطاني أهنئ أبناء المنطقة بهذا المشروع الذي يسعد أبناء الوطن وأهالي جازان على وجه الخصوص.

40 كلية
أكد مدير جامعة جازان أن الجامعة تتطلع لتحقيق أهدافها ورؤيتها التي سارت عليها منذ إنشائها، حيث بلغ عدد كلياتها أكثر من 40 كلية للشطرين، مؤكدًا أن من ضمن هذه الأهداف هو توفير كليات في المحافظات الطرفية للبنات بتخصصات نوعية تلبي رغباتهن وتطلعاتهن على الرغم من الكثير من العوائق التي واجهت الجامعة والتي سعت إلى تحقيقها وتوفير محفزات لعضوات هيئة التدريس لأداء رسالتهن التعليمية على أكمل وجه.

120 عيادة أسنان
يقوم أكثر من 100 عضو هيئة تدريس من الاستشاريين و250 ممارسًا صحيًا من طبيب وفني على خدمة المراجعين لعيادة طب الأسنان التي تضم 120 عيادة.

واستقبلت عيادة طب الأسنان بجامعة جازان خلال عام ونصف العام أكثر من 50 ألف مراجع من جميع المحافظات مقدمة خدمة متميزة لكل مراجعيها حيث يحظى المريض بالكشف المبدئي لتشخيص حالته ومن ثم يحول إلى الاختصاصي أو الاستشاري ليقوم بعلاجه.

أبحاث الحد من الإدمان
يضع مركز أبحاث المؤثرات العقلية (سارك) بجامعة جازان إمكاناته الفنية والبشرية للحد من تعاطي المؤثرات العقلية والإدمان عليها عبر دعم وإجراء البحوث وتثقيف المجتمع وتقديم الخدمات العامة والعلاجية، ليكون مركزًا بحثيًا متميزًا ورائدًا للمؤثرات العقلية، ويقدم كمرجعية وطنية خدمات متقدمة للأشخاص الذين يعانون بسبب تعاطي المؤثرات العقلية.

ويهدف المركز من خلال تعزيز الشراكات مع الجهات الحكومية المحلية والوطنية إلى وضع استراتيجيات فعالة لاتخاذ تدابير وقائية تجاه تعاطي المؤثرات العقلية.

مركز الأبحاث الطبية
جاء مركز الأبحاث الطبية بجامعة جازان ملبيًا لحاجة كليات الجامعة العلمية وداعمًا رئيسيًا لها كمنطلق للأبحاث الطبية، ومتوافقًا مع خطة منهجية حديثة اعتمدتها هذه الكليات ضمن إستراتيجية الجامعة.

وكانت كلية الطب بجامعة جازان من أوائل الكليات في المملكة التي تتبنى منهجًا حديثًا ومطورًا وهو المنهج المتكامل المعتمد على أعضاء وأجهزة الجسم ذي التوجه نحو المجتمع بدلاً عن منهج الطب التقليدي مقتفية أثر أعرق الجامعات العالمية ليحقق خريج هذا البرنامج فهمًا شاملاً للأسس العلمية للعلوم الأساسية والسريرية بطريقة متكاملة.

الإسكان الجامعي
انطلاقًا من حرص جامعة جازان على توفير بيئة ملائمة للتحصيل العلمي لطلابها أنشأت ضمن مشروعات الحرم الجامعي وحدات سكنية توفرت فيها كل متطلبات السكن والترفيه والرعاية الاجتماعية.

وراعت عمادة شؤون الطلاب ممثلة في إدارة الإسكان، لتوفير بيئة تنظيمية اجتماعية تعليمية ثقافية ورياضية، تتيح للطالب الكثير من الفرص لتنمية قدراته وإظهار مهاراته وتلبية حاجاته في ظل وجود المتخصصين في مجال الرعاية الاجتماعية والنفسية والتربوية طوال اليوم.

برج الإدارة
يشكل البرج معلمًا مهمًا وبارزًا على مستوى المنطقة نظرًا لتعدد وارتفاع طوابقه البالغة 18 طابقًا تضم الإدارة العليا للجامعة وأفرعها الإدارية والإدارات المساندة، ومن هنا يعلو برج الإدارة العليا ليكمل بانوراما هذا المشروع الاستراتيجي العملاق في شكله الأسطواني بطوابقه الثمانية عشر كأعلى شاهد حضاري على امتداد المنطقة الجنوبية، يمكن مشاهدته للقادم بحرًا أو برًا أو جوًا من جميع الجهات.

الفندق الجامعي
أُقيم الفندق الجامعي في رحاب الجامعة على مساحة تقدر بـ 100 ألف متر مربع بارتفاع 7 أدوار ويحتوي على 326 وحدة سكنية ويوجد به 8 أنواع من الوحدات بما في ذلك الأجنحة الملكية والتنفيذية والعادية وغيرها، إضافة إلى توفر مطاعم تقدم أفخر الوجبات و3 صالات احتفالات فخمة، وبلغ معدل إنجاز الفندق حاليًا إلى 98.9 % ويتوقع تدشينه نهاية العام الحالي.

المستشفى الجامعي
يأمل الأهالي أن يُسهم المستشفى الجامعي في تلبية حاجات الأهالي، الذي يضطر بعضهم إلى السفر لخارج المنطقة، بحثًا عن العلاج في المستشفيات الأخرى، حيث تعمل الجامعة على المراحل ما قبل الأخيرة للمستشفى الذي يضم 400 سرير، فيما ستفتتح خلال الأيام القادمة مشروع مركز الخدمات الطبية لمنسوبي الجامعة.

منطلق علمي للفتاة الجازانية
تقف المرأة جنبًا إلى جنب مع الرجل في جامعة جازان من خلال مشاركتها في جميع الخطوات الهادفة لدعم مشروعات التنمية، حيث سعت الجامعة طوال مشوارها إلى تحقيق هذه المشاركة للمرأة في عملية البناء والتنمية من خلال منحها الفرصة الكافية من التعليم في هذه الجامعة لمواصلة تعليمها حيث فتحت أبوابها للطالبات في تخصصات نوعية تمكنهن من المساهمة بعد تخرجهن منها في دعم التنمية المحلية في مختلف المجالات.

وتحقق رغبة بنات منطقة جازان في افتتاح كليات طبية وهندسية وتربوية وتعليمهن في بيئة أكاديمية من شأنها تحقيق التميز في شتى مجالات التعليم والبحث وتقديم أفضل سبل للرعاية لهن.

تخريج 10 آلاف طالب وطالبة سنويًا
وتدفع جامعة جازان سنيًا ما يقارب 10 آلاف طالب وطالبة إلى سوق العمل وتعمل على تسليح أبنائها الطلاب والطالبات بكل أدوات العلم والمعرفة، وحرصت أن يكونوا قوة فاعلة ومؤثرة في المجتمع من خلال تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 وليساهموا في إكمال مسيرة البناء والتنمية.

الشراكة المجتمعية
نوه الدكتور القحطاني بأن الجامعة هي شريك للمجتمع في مختلف الأصعدة ساهمت بالعديد من البرامج على الحد الجنوبي وللمرابطين من أبناء هذا الوطن الذين افتدوا أرواحهم في سبيل الذود عن حماه، فقد عملت برامج خاصة تناسب المنتسبين للجامعة في نظام التعليم عن بعد سواء فيما يخص احتساب الدرجات أو الاختبارات وكذلك الإعفاءات الأخرى دعمًا لهم.

اعلان
جامعة جازان.. منارة للعلم على ساحل البحر الأحمر.. وحلم يتحقق لأهالي المنطقة
سبق

أعطى موقع جامعة جازان على شاطئ البحر الأحمر مظهرًا جاذبًا، مما جعل المبنى الأجمل بين مباني الجامعات السعودية، والتي تعد نافذة لأبناء المنطقة إلى العديد من الفرص، ودافعًا يحث المبدعين على البقاء في جازان، فبجانب خدمتها العملية والتعليمية، فإنها توفر أجواء مثالية لأعضاء هيئة التدريس والطلاب، إذ تبلغ مساحتها 9,000,000 متر مربع وتقع على ضفاف البحر الأحمر ما يعطيها جمالاً أخاذًا يزيد من جمال تصميمها.

وفي هذا الإطار تحدث مدير جامعة جازان الدكتور مرعي بن حسين القحطاني عن ضخامة المشروع وما أُنجز من مراحله قائلاً: إن جامعة جازان اليوم واقع ماثل للعيان في المشهد الحضاري التنموي الذي وضع لبناته سيدي خام الحرمين الشريفين، وأثلج صدري المشروعات الضخمة المنجزة بالمدينة الجامعية التي توفر بيئة تعليمية مثلى، سيعود أثرها على المنطقة إنسانًا وأرضًا وتنمية.

وأضاف القحطاني أهنئ أبناء المنطقة بهذا المشروع الذي يسعد أبناء الوطن وأهالي جازان على وجه الخصوص.

40 كلية
أكد مدير جامعة جازان أن الجامعة تتطلع لتحقيق أهدافها ورؤيتها التي سارت عليها منذ إنشائها، حيث بلغ عدد كلياتها أكثر من 40 كلية للشطرين، مؤكدًا أن من ضمن هذه الأهداف هو توفير كليات في المحافظات الطرفية للبنات بتخصصات نوعية تلبي رغباتهن وتطلعاتهن على الرغم من الكثير من العوائق التي واجهت الجامعة والتي سعت إلى تحقيقها وتوفير محفزات لعضوات هيئة التدريس لأداء رسالتهن التعليمية على أكمل وجه.

120 عيادة أسنان
يقوم أكثر من 100 عضو هيئة تدريس من الاستشاريين و250 ممارسًا صحيًا من طبيب وفني على خدمة المراجعين لعيادة طب الأسنان التي تضم 120 عيادة.

واستقبلت عيادة طب الأسنان بجامعة جازان خلال عام ونصف العام أكثر من 50 ألف مراجع من جميع المحافظات مقدمة خدمة متميزة لكل مراجعيها حيث يحظى المريض بالكشف المبدئي لتشخيص حالته ومن ثم يحول إلى الاختصاصي أو الاستشاري ليقوم بعلاجه.

أبحاث الحد من الإدمان
يضع مركز أبحاث المؤثرات العقلية (سارك) بجامعة جازان إمكاناته الفنية والبشرية للحد من تعاطي المؤثرات العقلية والإدمان عليها عبر دعم وإجراء البحوث وتثقيف المجتمع وتقديم الخدمات العامة والعلاجية، ليكون مركزًا بحثيًا متميزًا ورائدًا للمؤثرات العقلية، ويقدم كمرجعية وطنية خدمات متقدمة للأشخاص الذين يعانون بسبب تعاطي المؤثرات العقلية.

ويهدف المركز من خلال تعزيز الشراكات مع الجهات الحكومية المحلية والوطنية إلى وضع استراتيجيات فعالة لاتخاذ تدابير وقائية تجاه تعاطي المؤثرات العقلية.

مركز الأبحاث الطبية
جاء مركز الأبحاث الطبية بجامعة جازان ملبيًا لحاجة كليات الجامعة العلمية وداعمًا رئيسيًا لها كمنطلق للأبحاث الطبية، ومتوافقًا مع خطة منهجية حديثة اعتمدتها هذه الكليات ضمن إستراتيجية الجامعة.

وكانت كلية الطب بجامعة جازان من أوائل الكليات في المملكة التي تتبنى منهجًا حديثًا ومطورًا وهو المنهج المتكامل المعتمد على أعضاء وأجهزة الجسم ذي التوجه نحو المجتمع بدلاً عن منهج الطب التقليدي مقتفية أثر أعرق الجامعات العالمية ليحقق خريج هذا البرنامج فهمًا شاملاً للأسس العلمية للعلوم الأساسية والسريرية بطريقة متكاملة.

الإسكان الجامعي
انطلاقًا من حرص جامعة جازان على توفير بيئة ملائمة للتحصيل العلمي لطلابها أنشأت ضمن مشروعات الحرم الجامعي وحدات سكنية توفرت فيها كل متطلبات السكن والترفيه والرعاية الاجتماعية.

وراعت عمادة شؤون الطلاب ممثلة في إدارة الإسكان، لتوفير بيئة تنظيمية اجتماعية تعليمية ثقافية ورياضية، تتيح للطالب الكثير من الفرص لتنمية قدراته وإظهار مهاراته وتلبية حاجاته في ظل وجود المتخصصين في مجال الرعاية الاجتماعية والنفسية والتربوية طوال اليوم.

برج الإدارة
يشكل البرج معلمًا مهمًا وبارزًا على مستوى المنطقة نظرًا لتعدد وارتفاع طوابقه البالغة 18 طابقًا تضم الإدارة العليا للجامعة وأفرعها الإدارية والإدارات المساندة، ومن هنا يعلو برج الإدارة العليا ليكمل بانوراما هذا المشروع الاستراتيجي العملاق في شكله الأسطواني بطوابقه الثمانية عشر كأعلى شاهد حضاري على امتداد المنطقة الجنوبية، يمكن مشاهدته للقادم بحرًا أو برًا أو جوًا من جميع الجهات.

الفندق الجامعي
أُقيم الفندق الجامعي في رحاب الجامعة على مساحة تقدر بـ 100 ألف متر مربع بارتفاع 7 أدوار ويحتوي على 326 وحدة سكنية ويوجد به 8 أنواع من الوحدات بما في ذلك الأجنحة الملكية والتنفيذية والعادية وغيرها، إضافة إلى توفر مطاعم تقدم أفخر الوجبات و3 صالات احتفالات فخمة، وبلغ معدل إنجاز الفندق حاليًا إلى 98.9 % ويتوقع تدشينه نهاية العام الحالي.

المستشفى الجامعي
يأمل الأهالي أن يُسهم المستشفى الجامعي في تلبية حاجات الأهالي، الذي يضطر بعضهم إلى السفر لخارج المنطقة، بحثًا عن العلاج في المستشفيات الأخرى، حيث تعمل الجامعة على المراحل ما قبل الأخيرة للمستشفى الذي يضم 400 سرير، فيما ستفتتح خلال الأيام القادمة مشروع مركز الخدمات الطبية لمنسوبي الجامعة.

منطلق علمي للفتاة الجازانية
تقف المرأة جنبًا إلى جنب مع الرجل في جامعة جازان من خلال مشاركتها في جميع الخطوات الهادفة لدعم مشروعات التنمية، حيث سعت الجامعة طوال مشوارها إلى تحقيق هذه المشاركة للمرأة في عملية البناء والتنمية من خلال منحها الفرصة الكافية من التعليم في هذه الجامعة لمواصلة تعليمها حيث فتحت أبوابها للطالبات في تخصصات نوعية تمكنهن من المساهمة بعد تخرجهن منها في دعم التنمية المحلية في مختلف المجالات.

وتحقق رغبة بنات منطقة جازان في افتتاح كليات طبية وهندسية وتربوية وتعليمهن في بيئة أكاديمية من شأنها تحقيق التميز في شتى مجالات التعليم والبحث وتقديم أفضل سبل للرعاية لهن.

تخريج 10 آلاف طالب وطالبة سنويًا
وتدفع جامعة جازان سنيًا ما يقارب 10 آلاف طالب وطالبة إلى سوق العمل وتعمل على تسليح أبنائها الطلاب والطالبات بكل أدوات العلم والمعرفة، وحرصت أن يكونوا قوة فاعلة ومؤثرة في المجتمع من خلال تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 وليساهموا في إكمال مسيرة البناء والتنمية.

الشراكة المجتمعية
نوه الدكتور القحطاني بأن الجامعة هي شريك للمجتمع في مختلف الأصعدة ساهمت بالعديد من البرامج على الحد الجنوبي وللمرابطين من أبناء هذا الوطن الذين افتدوا أرواحهم في سبيل الذود عن حماه، فقد عملت برامج خاصة تناسب المنتسبين للجامعة في نظام التعليم عن بعد سواء فيما يخص احتساب الدرجات أو الاختبارات وكذلك الإعفاءات الأخرى دعمًا لهم.

14 سبتمبر 2017 - 23 ذو الحجة 1438
01:33 AM
اخر تعديل
22 أكتوبر 2017 - 2 صفر 1439
07:51 PM

جامعة جازان.. منارة للعلم على ساحل البحر الأحمر.. وحلم يتحقق لأهالي المنطقة

أجواء مثالية لأعضاء التدريس والطلاب على 9,000,000 متر مربع

A A A
14
16,729

أعطى موقع جامعة جازان على شاطئ البحر الأحمر مظهرًا جاذبًا، مما جعل المبنى الأجمل بين مباني الجامعات السعودية، والتي تعد نافذة لأبناء المنطقة إلى العديد من الفرص، ودافعًا يحث المبدعين على البقاء في جازان، فبجانب خدمتها العملية والتعليمية، فإنها توفر أجواء مثالية لأعضاء هيئة التدريس والطلاب، إذ تبلغ مساحتها 9,000,000 متر مربع وتقع على ضفاف البحر الأحمر ما يعطيها جمالاً أخاذًا يزيد من جمال تصميمها.

وفي هذا الإطار تحدث مدير جامعة جازان الدكتور مرعي بن حسين القحطاني عن ضخامة المشروع وما أُنجز من مراحله قائلاً: إن جامعة جازان اليوم واقع ماثل للعيان في المشهد الحضاري التنموي الذي وضع لبناته سيدي خام الحرمين الشريفين، وأثلج صدري المشروعات الضخمة المنجزة بالمدينة الجامعية التي توفر بيئة تعليمية مثلى، سيعود أثرها على المنطقة إنسانًا وأرضًا وتنمية.

وأضاف القحطاني أهنئ أبناء المنطقة بهذا المشروع الذي يسعد أبناء الوطن وأهالي جازان على وجه الخصوص.

40 كلية
أكد مدير جامعة جازان أن الجامعة تتطلع لتحقيق أهدافها ورؤيتها التي سارت عليها منذ إنشائها، حيث بلغ عدد كلياتها أكثر من 40 كلية للشطرين، مؤكدًا أن من ضمن هذه الأهداف هو توفير كليات في المحافظات الطرفية للبنات بتخصصات نوعية تلبي رغباتهن وتطلعاتهن على الرغم من الكثير من العوائق التي واجهت الجامعة والتي سعت إلى تحقيقها وتوفير محفزات لعضوات هيئة التدريس لأداء رسالتهن التعليمية على أكمل وجه.

120 عيادة أسنان
يقوم أكثر من 100 عضو هيئة تدريس من الاستشاريين و250 ممارسًا صحيًا من طبيب وفني على خدمة المراجعين لعيادة طب الأسنان التي تضم 120 عيادة.

واستقبلت عيادة طب الأسنان بجامعة جازان خلال عام ونصف العام أكثر من 50 ألف مراجع من جميع المحافظات مقدمة خدمة متميزة لكل مراجعيها حيث يحظى المريض بالكشف المبدئي لتشخيص حالته ومن ثم يحول إلى الاختصاصي أو الاستشاري ليقوم بعلاجه.

أبحاث الحد من الإدمان
يضع مركز أبحاث المؤثرات العقلية (سارك) بجامعة جازان إمكاناته الفنية والبشرية للحد من تعاطي المؤثرات العقلية والإدمان عليها عبر دعم وإجراء البحوث وتثقيف المجتمع وتقديم الخدمات العامة والعلاجية، ليكون مركزًا بحثيًا متميزًا ورائدًا للمؤثرات العقلية، ويقدم كمرجعية وطنية خدمات متقدمة للأشخاص الذين يعانون بسبب تعاطي المؤثرات العقلية.

ويهدف المركز من خلال تعزيز الشراكات مع الجهات الحكومية المحلية والوطنية إلى وضع استراتيجيات فعالة لاتخاذ تدابير وقائية تجاه تعاطي المؤثرات العقلية.

مركز الأبحاث الطبية
جاء مركز الأبحاث الطبية بجامعة جازان ملبيًا لحاجة كليات الجامعة العلمية وداعمًا رئيسيًا لها كمنطلق للأبحاث الطبية، ومتوافقًا مع خطة منهجية حديثة اعتمدتها هذه الكليات ضمن إستراتيجية الجامعة.

وكانت كلية الطب بجامعة جازان من أوائل الكليات في المملكة التي تتبنى منهجًا حديثًا ومطورًا وهو المنهج المتكامل المعتمد على أعضاء وأجهزة الجسم ذي التوجه نحو المجتمع بدلاً عن منهج الطب التقليدي مقتفية أثر أعرق الجامعات العالمية ليحقق خريج هذا البرنامج فهمًا شاملاً للأسس العلمية للعلوم الأساسية والسريرية بطريقة متكاملة.

الإسكان الجامعي
انطلاقًا من حرص جامعة جازان على توفير بيئة ملائمة للتحصيل العلمي لطلابها أنشأت ضمن مشروعات الحرم الجامعي وحدات سكنية توفرت فيها كل متطلبات السكن والترفيه والرعاية الاجتماعية.

وراعت عمادة شؤون الطلاب ممثلة في إدارة الإسكان، لتوفير بيئة تنظيمية اجتماعية تعليمية ثقافية ورياضية، تتيح للطالب الكثير من الفرص لتنمية قدراته وإظهار مهاراته وتلبية حاجاته في ظل وجود المتخصصين في مجال الرعاية الاجتماعية والنفسية والتربوية طوال اليوم.

برج الإدارة
يشكل البرج معلمًا مهمًا وبارزًا على مستوى المنطقة نظرًا لتعدد وارتفاع طوابقه البالغة 18 طابقًا تضم الإدارة العليا للجامعة وأفرعها الإدارية والإدارات المساندة، ومن هنا يعلو برج الإدارة العليا ليكمل بانوراما هذا المشروع الاستراتيجي العملاق في شكله الأسطواني بطوابقه الثمانية عشر كأعلى شاهد حضاري على امتداد المنطقة الجنوبية، يمكن مشاهدته للقادم بحرًا أو برًا أو جوًا من جميع الجهات.

الفندق الجامعي
أُقيم الفندق الجامعي في رحاب الجامعة على مساحة تقدر بـ 100 ألف متر مربع بارتفاع 7 أدوار ويحتوي على 326 وحدة سكنية ويوجد به 8 أنواع من الوحدات بما في ذلك الأجنحة الملكية والتنفيذية والعادية وغيرها، إضافة إلى توفر مطاعم تقدم أفخر الوجبات و3 صالات احتفالات فخمة، وبلغ معدل إنجاز الفندق حاليًا إلى 98.9 % ويتوقع تدشينه نهاية العام الحالي.

المستشفى الجامعي
يأمل الأهالي أن يُسهم المستشفى الجامعي في تلبية حاجات الأهالي، الذي يضطر بعضهم إلى السفر لخارج المنطقة، بحثًا عن العلاج في المستشفيات الأخرى، حيث تعمل الجامعة على المراحل ما قبل الأخيرة للمستشفى الذي يضم 400 سرير، فيما ستفتتح خلال الأيام القادمة مشروع مركز الخدمات الطبية لمنسوبي الجامعة.

منطلق علمي للفتاة الجازانية
تقف المرأة جنبًا إلى جنب مع الرجل في جامعة جازان من خلال مشاركتها في جميع الخطوات الهادفة لدعم مشروعات التنمية، حيث سعت الجامعة طوال مشوارها إلى تحقيق هذه المشاركة للمرأة في عملية البناء والتنمية من خلال منحها الفرصة الكافية من التعليم في هذه الجامعة لمواصلة تعليمها حيث فتحت أبوابها للطالبات في تخصصات نوعية تمكنهن من المساهمة بعد تخرجهن منها في دعم التنمية المحلية في مختلف المجالات.

وتحقق رغبة بنات منطقة جازان في افتتاح كليات طبية وهندسية وتربوية وتعليمهن في بيئة أكاديمية من شأنها تحقيق التميز في شتى مجالات التعليم والبحث وتقديم أفضل سبل للرعاية لهن.

تخريج 10 آلاف طالب وطالبة سنويًا
وتدفع جامعة جازان سنيًا ما يقارب 10 آلاف طالب وطالبة إلى سوق العمل وتعمل على تسليح أبنائها الطلاب والطالبات بكل أدوات العلم والمعرفة، وحرصت أن يكونوا قوة فاعلة ومؤثرة في المجتمع من خلال تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 وليساهموا في إكمال مسيرة البناء والتنمية.

الشراكة المجتمعية
نوه الدكتور القحطاني بأن الجامعة هي شريك للمجتمع في مختلف الأصعدة ساهمت بالعديد من البرامج على الحد الجنوبي وللمرابطين من أبناء هذا الوطن الذين افتدوا أرواحهم في سبيل الذود عن حماه، فقد عملت برامج خاصة تناسب المنتسبين للجامعة في نظام التعليم عن بعد سواء فيما يخص احتساب الدرجات أو الاختبارات وكذلك الإعفاءات الأخرى دعمًا لهم.