جدة التاريخية تستضيف الأيام الثقافية لجمهورية تركمانستان مساء اليوم

في آخر محطة لها بعد انطلاقها من الرياض برعاية وزير الإعلام

تصوير مشعل الزهراني: اختتمت فعاليات الأيام الثقافية لجمهورية تركمانستان في المملكة مساء اليوم الجمعة، عبر محطتها الثانية في جدة التاريخية، بحضور جمع كبير من الجمهور وزوار المنطقة التاريخية، وقناصل الدول الشقيقة والصديقة في جدة، وعدد من الدبلوماسيين في منظمة المؤتمر الإسلامي والبنك الإسلامي للتنمية، الذين اطلعوا وتعرفوا على ما يحويه الجانب الثقافي والفني لجمهورية تركمانستان من زخم وتجارب إنسانية.
 
وتخلل إقامة الأمسية التركمانية في منطقة جدة التاريخية عدد من البرامج المنوعة، تضمنت الفلكلور التركماني وعروضاً موسيقية، وإقامة المعرض الفني الذي يحكي جانباً من المجتمع والبيئة في تركمانستان، إضافة إلى عدد من الإصدارات الثقافية لجمهورية تركمانستان.
 
وتجسد الفعالية التركمانية مستوى العلاقات التاريخية والشعبية بين المملكة وجمهورية تركمانستان، اللذين يجمعهما إرث ثقافي على مدى العصور، وحاضرهما ينفتح على أسس ومبادئ مشتركة، هدفها حماية الهوية الإسلامية، والتمسك بالقيم الثقافية الأصيلة لكل منهما.
 
وانطلقت فعاليات الأيام الثقافية لتركمانستان، التي تستضيفها وزارة الثقافة والإعلام في المملكة، الثلاثاء الماضي في مركز الملك فهد الثقافي بالعاصمة الرياض، برعاية وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي ووزير الثقافة التركماني قراجاييف أنا غاندي.

اعلان
جدة التاريخية تستضيف الأيام الثقافية لجمهورية تركمانستان مساء اليوم
سبق

تصوير مشعل الزهراني: اختتمت فعاليات الأيام الثقافية لجمهورية تركمانستان في المملكة مساء اليوم الجمعة، عبر محطتها الثانية في جدة التاريخية، بحضور جمع كبير من الجمهور وزوار المنطقة التاريخية، وقناصل الدول الشقيقة والصديقة في جدة، وعدد من الدبلوماسيين في منظمة المؤتمر الإسلامي والبنك الإسلامي للتنمية، الذين اطلعوا وتعرفوا على ما يحويه الجانب الثقافي والفني لجمهورية تركمانستان من زخم وتجارب إنسانية.
 
وتخلل إقامة الأمسية التركمانية في منطقة جدة التاريخية عدد من البرامج المنوعة، تضمنت الفلكلور التركماني وعروضاً موسيقية، وإقامة المعرض الفني الذي يحكي جانباً من المجتمع والبيئة في تركمانستان، إضافة إلى عدد من الإصدارات الثقافية لجمهورية تركمانستان.
 
وتجسد الفعالية التركمانية مستوى العلاقات التاريخية والشعبية بين المملكة وجمهورية تركمانستان، اللذين يجمعهما إرث ثقافي على مدى العصور، وحاضرهما ينفتح على أسس ومبادئ مشتركة، هدفها حماية الهوية الإسلامية، والتمسك بالقيم الثقافية الأصيلة لكل منهما.
 
وانطلقت فعاليات الأيام الثقافية لتركمانستان، التي تستضيفها وزارة الثقافة والإعلام في المملكة، الثلاثاء الماضي في مركز الملك فهد الثقافي بالعاصمة الرياض، برعاية وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي ووزير الثقافة التركماني قراجاييف أنا غاندي.

30 سبتمبر 2016 - 29 ذو الحجة 1437
11:38 PM

في آخر محطة لها بعد انطلاقها من الرياض برعاية وزير الإعلام

جدة التاريخية تستضيف الأيام الثقافية لجمهورية تركمانستان مساء اليوم

A A A
2
6,789

تصوير مشعل الزهراني: اختتمت فعاليات الأيام الثقافية لجمهورية تركمانستان في المملكة مساء اليوم الجمعة، عبر محطتها الثانية في جدة التاريخية، بحضور جمع كبير من الجمهور وزوار المنطقة التاريخية، وقناصل الدول الشقيقة والصديقة في جدة، وعدد من الدبلوماسيين في منظمة المؤتمر الإسلامي والبنك الإسلامي للتنمية، الذين اطلعوا وتعرفوا على ما يحويه الجانب الثقافي والفني لجمهورية تركمانستان من زخم وتجارب إنسانية.
 
وتخلل إقامة الأمسية التركمانية في منطقة جدة التاريخية عدد من البرامج المنوعة، تضمنت الفلكلور التركماني وعروضاً موسيقية، وإقامة المعرض الفني الذي يحكي جانباً من المجتمع والبيئة في تركمانستان، إضافة إلى عدد من الإصدارات الثقافية لجمهورية تركمانستان.
 
وتجسد الفعالية التركمانية مستوى العلاقات التاريخية والشعبية بين المملكة وجمهورية تركمانستان، اللذين يجمعهما إرث ثقافي على مدى العصور، وحاضرهما ينفتح على أسس ومبادئ مشتركة، هدفها حماية الهوية الإسلامية، والتمسك بالقيم الثقافية الأصيلة لكل منهما.
 
وانطلقت فعاليات الأيام الثقافية لتركمانستان، التي تستضيفها وزارة الثقافة والإعلام في المملكة، الثلاثاء الماضي في مركز الملك فهد الثقافي بالعاصمة الرياض، برعاية وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي ووزير الثقافة التركماني قراجاييف أنا غاندي.