جدة.. "التجارة" تنتصر لمواطن وتلزم وكالة سيارات بإعادة 315 ألف ريال له

 ألزم فرع وزارة التجارة والصناعة في منطقة مكة المكرمة إحدى وكالات السيارات الأمريكية الشهيرة في مدينة جدة بإعادة مبلغ 315 ألف ريال لمواطن، بعد أن باعته مركبة عائلية اكتشف أنها كانت مباعة على شركة لتأجير السيارات، قبل أن تنقل ملكيتها له، ليصبح هو المالك الثالث.

وتفصيلاً، قال المواطن "ع. ف. القرني" لـ"سبق": تقدمت لأحد فروع وكيل السيارات الأمريكية الشهيرة في مدينة جدة؛ لشراء سيارة عائلية فارهة، وبعد نقل ملكيتها اتضح أنها كانت مستعملة وليست جديدة، وذلك بعد أن راجعت إدارة المرور، وطلبت برنت للمركبة، حيث اتضح أنني المالك الثالث للسيارة.

وأضاف: عند العودة إلى الشركة بالتلاعب أنكروا تماماً، وأصرّوا على أنها جديدة ولم تُستعمل.

وتابع: إن هيئة المركبة وطريقة نقلها وسجلها في إدارة المرور جميعها تثبت أنها مستعملة، وبيعت لي بسعر المركبة الجديدة.

وأردف: تقدمت ببلاغ لوزارة التجارة رقم 10473929 وبعد عدة زيارات ومراجعات أصدرت الوزارة خطاباً موجهاً لفرع التوكيلات الشهير -تحتفظ "سبق" بصورة منه- وألزامته بإعادة المبلغ كاملاً، وأن ما ذكره المواطن صحيح بحكم الإثباتات والأدلة الموجودة لديه، فإنه بذلك يكون قد تعرّض لعملية غش تجاري تستوجب إعادة مبلغ المركبة كاملاً، واسترجاع السلعة المغشوشة في مدة لا تتجاوز 15 يوماً.

ولفت المواطن المتضرر إلى أن فرع التوكيلات الشهير أصدر خطاباً -تحتفظ "سبق" بصورة منه- جاء تنفيذاً للخطاب الصادر من وزارة التجارة، والذي ينص على أن السلعة مغشوشة، مؤكداً بذلك اعتراف الفرع بخطئه، وأن المركبة التي بيعت له كانت مستعملة.

وختم "القرني" حديثه مناشداً وزير التجارة المهندس توفيق الربيعة بوضع حد لمثل هذه الحالات التي يروح ضحيتها المواطنون، ومحاسبة المتلاعبين ليكونوا عبرة لغيرهم.

وتواصلت "سبق" مع نائب المدير العام للوكالة الشهيرة الذي فضّل عدم التصريح عن هذه القضية.

اعلان
جدة.. "التجارة" تنتصر لمواطن وتلزم وكالة سيارات بإعادة 315 ألف ريال له
سبق

 ألزم فرع وزارة التجارة والصناعة في منطقة مكة المكرمة إحدى وكالات السيارات الأمريكية الشهيرة في مدينة جدة بإعادة مبلغ 315 ألف ريال لمواطن، بعد أن باعته مركبة عائلية اكتشف أنها كانت مباعة على شركة لتأجير السيارات، قبل أن تنقل ملكيتها له، ليصبح هو المالك الثالث.

وتفصيلاً، قال المواطن "ع. ف. القرني" لـ"سبق": تقدمت لأحد فروع وكيل السيارات الأمريكية الشهيرة في مدينة جدة؛ لشراء سيارة عائلية فارهة، وبعد نقل ملكيتها اتضح أنها كانت مستعملة وليست جديدة، وذلك بعد أن راجعت إدارة المرور، وطلبت برنت للمركبة، حيث اتضح أنني المالك الثالث للسيارة.

وأضاف: عند العودة إلى الشركة بالتلاعب أنكروا تماماً، وأصرّوا على أنها جديدة ولم تُستعمل.

وتابع: إن هيئة المركبة وطريقة نقلها وسجلها في إدارة المرور جميعها تثبت أنها مستعملة، وبيعت لي بسعر المركبة الجديدة.

وأردف: تقدمت ببلاغ لوزارة التجارة رقم 10473929 وبعد عدة زيارات ومراجعات أصدرت الوزارة خطاباً موجهاً لفرع التوكيلات الشهير -تحتفظ "سبق" بصورة منه- وألزامته بإعادة المبلغ كاملاً، وأن ما ذكره المواطن صحيح بحكم الإثباتات والأدلة الموجودة لديه، فإنه بذلك يكون قد تعرّض لعملية غش تجاري تستوجب إعادة مبلغ المركبة كاملاً، واسترجاع السلعة المغشوشة في مدة لا تتجاوز 15 يوماً.

ولفت المواطن المتضرر إلى أن فرع التوكيلات الشهير أصدر خطاباً -تحتفظ "سبق" بصورة منه- جاء تنفيذاً للخطاب الصادر من وزارة التجارة، والذي ينص على أن السلعة مغشوشة، مؤكداً بذلك اعتراف الفرع بخطئه، وأن المركبة التي بيعت له كانت مستعملة.

وختم "القرني" حديثه مناشداً وزير التجارة المهندس توفيق الربيعة بوضع حد لمثل هذه الحالات التي يروح ضحيتها المواطنون، ومحاسبة المتلاعبين ليكونوا عبرة لغيرهم.

وتواصلت "سبق" مع نائب المدير العام للوكالة الشهيرة الذي فضّل عدم التصريح عن هذه القضية.

25 فبراير 2016 - 16 جمادى الأول 1437
09:29 AM

جدة.. "التجارة" تنتصر لمواطن وتلزم وكالة سيارات بإعادة 315 ألف ريال له

A A A
32
52,362

 ألزم فرع وزارة التجارة والصناعة في منطقة مكة المكرمة إحدى وكالات السيارات الأمريكية الشهيرة في مدينة جدة بإعادة مبلغ 315 ألف ريال لمواطن، بعد أن باعته مركبة عائلية اكتشف أنها كانت مباعة على شركة لتأجير السيارات، قبل أن تنقل ملكيتها له، ليصبح هو المالك الثالث.

وتفصيلاً، قال المواطن "ع. ف. القرني" لـ"سبق": تقدمت لأحد فروع وكيل السيارات الأمريكية الشهيرة في مدينة جدة؛ لشراء سيارة عائلية فارهة، وبعد نقل ملكيتها اتضح أنها كانت مستعملة وليست جديدة، وذلك بعد أن راجعت إدارة المرور، وطلبت برنت للمركبة، حيث اتضح أنني المالك الثالث للسيارة.

وأضاف: عند العودة إلى الشركة بالتلاعب أنكروا تماماً، وأصرّوا على أنها جديدة ولم تُستعمل.

وتابع: إن هيئة المركبة وطريقة نقلها وسجلها في إدارة المرور جميعها تثبت أنها مستعملة، وبيعت لي بسعر المركبة الجديدة.

وأردف: تقدمت ببلاغ لوزارة التجارة رقم 10473929 وبعد عدة زيارات ومراجعات أصدرت الوزارة خطاباً موجهاً لفرع التوكيلات الشهير -تحتفظ "سبق" بصورة منه- وألزامته بإعادة المبلغ كاملاً، وأن ما ذكره المواطن صحيح بحكم الإثباتات والأدلة الموجودة لديه، فإنه بذلك يكون قد تعرّض لعملية غش تجاري تستوجب إعادة مبلغ المركبة كاملاً، واسترجاع السلعة المغشوشة في مدة لا تتجاوز 15 يوماً.

ولفت المواطن المتضرر إلى أن فرع التوكيلات الشهير أصدر خطاباً -تحتفظ "سبق" بصورة منه- جاء تنفيذاً للخطاب الصادر من وزارة التجارة، والذي ينص على أن السلعة مغشوشة، مؤكداً بذلك اعتراف الفرع بخطئه، وأن المركبة التي بيعت له كانت مستعملة.

وختم "القرني" حديثه مناشداً وزير التجارة المهندس توفيق الربيعة بوضع حد لمثل هذه الحالات التي يروح ضحيتها المواطنون، ومحاسبة المتلاعبين ليكونوا عبرة لغيرهم.

وتواصلت "سبق" مع نائب المدير العام للوكالة الشهيرة الذي فضّل عدم التصريح عن هذه القضية.