جريمة "الطفلتين المشنوقتين".. لم تقع بجازان فأين وقعت إذن؟ فيديو يكشف الحقيقة كاملة

تداول عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية صورة مروّعة تُظهر طفلتين مشنوقتين داخل منزلهما، قيل إن والدهما أقدم على قتلهما في منطقة جازان يوم أمس الجمعة، إلا أن الخبر كما الصورة عاريان تماماً من الصحة.

ونفت الشرطة وفقاً لما نشرته "سبق" أمس صحة الخبر، مؤكدة أنه لم يتم تسجيل أي حادثة من هذا النوع، ولكن يبقى السؤال عن صحة تلك الصورة المتداولة، خصوصاً أنها تبدو واقعية جداً، وليست فبركة أو تمثيلاً.

ووفق موقع "24" الإماراتي فمن خلال البحث الدقيق، تبيّن أن الصورة المتداولة قديمة، وكانت انتشرت على الإنترنت في نهاية العام الماضي في الهند.

وبحسب تقرير نُشر على موقع "إم إتش لايف" الإخباري الهندي، فإن الصورة تعود إلى جريمة وقعت في نهاية العام الماضي، حين أقدمت والدة الفتاتين على شنقهما داخل منزلها الواقع في منطقة "كبار خيران" بمدنية بومباي في الهند، قبل أن تنهي حياتها هي أيضاً.

ويتابع التقرير أن الأم، البالغة 30 عاماً، طلبت من الوالد عدم الذهاب والمشاركة في الانتخابات التي كانت تجرى هناك، إلا أن الزوج لم يرضخ لقرارها. عندئذ، غضبت وصبّت جام غضبها على الفتاتين اللتين تبلغان خمسة أعوام وعاماً ونصف العام، وذلك من مروحة السقف، ومن ثم أقدمت الأم على الانتحار عبر شنق نفسها بالمروحة الموجودة في الغرفة الثانية.

ومن خلال التفاصيل التي ذُكرت أعلاه حول الحادثة، لا سيما مكان وقوعها وتاريخ حدوثها، أمكن العثور في موقع "يوتيوب" على تقرير تلفزيوني لقناة "تي في 9" الهندي، نُشر بتاريخ 28 نوفمبر 2015، يتناول هذه الحادثة، ويتضمّن ليس فقط صوراً للفتاة والوالدة، بل أيضاً زاوية ثانية للصورة المتداولة في السعودية.

وتظهر الفتاتان على حبل المشنقة بنفس الثياب والوضعية، تأكيداً لنفي شرطة جازان صحة الخبر الذي تم تداوله خلال اليومين الماضيين عن هذه الجريمة.

 

رابط فيديو القناة الهندية:

https://www.youtube.com/watch?v=D- m7_bF1pqM

 

اعلان
جريمة "الطفلتين المشنوقتين".. لم تقع بجازان فأين وقعت إذن؟ فيديو يكشف الحقيقة كاملة
سبق

تداول عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية صورة مروّعة تُظهر طفلتين مشنوقتين داخل منزلهما، قيل إن والدهما أقدم على قتلهما في منطقة جازان يوم أمس الجمعة، إلا أن الخبر كما الصورة عاريان تماماً من الصحة.

ونفت الشرطة وفقاً لما نشرته "سبق" أمس صحة الخبر، مؤكدة أنه لم يتم تسجيل أي حادثة من هذا النوع، ولكن يبقى السؤال عن صحة تلك الصورة المتداولة، خصوصاً أنها تبدو واقعية جداً، وليست فبركة أو تمثيلاً.

ووفق موقع "24" الإماراتي فمن خلال البحث الدقيق، تبيّن أن الصورة المتداولة قديمة، وكانت انتشرت على الإنترنت في نهاية العام الماضي في الهند.

وبحسب تقرير نُشر على موقع "إم إتش لايف" الإخباري الهندي، فإن الصورة تعود إلى جريمة وقعت في نهاية العام الماضي، حين أقدمت والدة الفتاتين على شنقهما داخل منزلها الواقع في منطقة "كبار خيران" بمدنية بومباي في الهند، قبل أن تنهي حياتها هي أيضاً.

ويتابع التقرير أن الأم، البالغة 30 عاماً، طلبت من الوالد عدم الذهاب والمشاركة في الانتخابات التي كانت تجرى هناك، إلا أن الزوج لم يرضخ لقرارها. عندئذ، غضبت وصبّت جام غضبها على الفتاتين اللتين تبلغان خمسة أعوام وعاماً ونصف العام، وذلك من مروحة السقف، ومن ثم أقدمت الأم على الانتحار عبر شنق نفسها بالمروحة الموجودة في الغرفة الثانية.

ومن خلال التفاصيل التي ذُكرت أعلاه حول الحادثة، لا سيما مكان وقوعها وتاريخ حدوثها، أمكن العثور في موقع "يوتيوب" على تقرير تلفزيوني لقناة "تي في 9" الهندي، نُشر بتاريخ 28 نوفمبر 2015، يتناول هذه الحادثة، ويتضمّن ليس فقط صوراً للفتاة والوالدة، بل أيضاً زاوية ثانية للصورة المتداولة في السعودية.

وتظهر الفتاتان على حبل المشنقة بنفس الثياب والوضعية، تأكيداً لنفي شرطة جازان صحة الخبر الذي تم تداوله خلال اليومين الماضيين عن هذه الجريمة.

 

رابط فيديو القناة الهندية:

https://www.youtube.com/watch?v=D- m7_bF1pqM

 

27 فبراير 2016 - 18 جمادى الأول 1437
01:32 PM

جريمة "الطفلتين المشنوقتين".. لم تقع بجازان فأين وقعت إذن؟ فيديو يكشف الحقيقة كاملة

A A A
5
40,977

تداول عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية صورة مروّعة تُظهر طفلتين مشنوقتين داخل منزلهما، قيل إن والدهما أقدم على قتلهما في منطقة جازان يوم أمس الجمعة، إلا أن الخبر كما الصورة عاريان تماماً من الصحة.

ونفت الشرطة وفقاً لما نشرته "سبق" أمس صحة الخبر، مؤكدة أنه لم يتم تسجيل أي حادثة من هذا النوع، ولكن يبقى السؤال عن صحة تلك الصورة المتداولة، خصوصاً أنها تبدو واقعية جداً، وليست فبركة أو تمثيلاً.

ووفق موقع "24" الإماراتي فمن خلال البحث الدقيق، تبيّن أن الصورة المتداولة قديمة، وكانت انتشرت على الإنترنت في نهاية العام الماضي في الهند.

وبحسب تقرير نُشر على موقع "إم إتش لايف" الإخباري الهندي، فإن الصورة تعود إلى جريمة وقعت في نهاية العام الماضي، حين أقدمت والدة الفتاتين على شنقهما داخل منزلها الواقع في منطقة "كبار خيران" بمدنية بومباي في الهند، قبل أن تنهي حياتها هي أيضاً.

ويتابع التقرير أن الأم، البالغة 30 عاماً، طلبت من الوالد عدم الذهاب والمشاركة في الانتخابات التي كانت تجرى هناك، إلا أن الزوج لم يرضخ لقرارها. عندئذ، غضبت وصبّت جام غضبها على الفتاتين اللتين تبلغان خمسة أعوام وعاماً ونصف العام، وذلك من مروحة السقف، ومن ثم أقدمت الأم على الانتحار عبر شنق نفسها بالمروحة الموجودة في الغرفة الثانية.

ومن خلال التفاصيل التي ذُكرت أعلاه حول الحادثة، لا سيما مكان وقوعها وتاريخ حدوثها، أمكن العثور في موقع "يوتيوب" على تقرير تلفزيوني لقناة "تي في 9" الهندي، نُشر بتاريخ 28 نوفمبر 2015، يتناول هذه الحادثة، ويتضمّن ليس فقط صوراً للفتاة والوالدة، بل أيضاً زاوية ثانية للصورة المتداولة في السعودية.

وتظهر الفتاتان على حبل المشنقة بنفس الثياب والوضعية، تأكيداً لنفي شرطة جازان صحة الخبر الذي تم تداوله خلال اليومين الماضيين عن هذه الجريمة.

 

رابط فيديو القناة الهندية:

https://www.youtube.com/watch?v=D- m7_bF1pqM