"جماعات أهل السنة" يرحب بانضمام عُمان للتحالف العسكري الإسلامي

الاتحاد أكد أهمية التكاتف مع المملكة بالدفاع عن الحرمين والمقدسات الإسلامية

أكد الاتحاد العالمي لجماعات أهل السنة في بيان صحفي له اليوم أن قرار انضمام سلطنة عمان إلى دول التحالف الإسلامي قرار حكيم يثبت أن سلطنة عمان لمست حجم جدية وكفاءة السعودية في إدارة الحرب ضد الإرهاب الذي يهدد مستقبل المسلمين.

وقال الناطق الرسمي باسم الاتحاد نائب رئيس جمعية أهل الحديث المركزية بباكستان "الشيخ علي محمد أبو تراب" في بيان صحفي: إن سلطنة عمان لديها كفاءة عالية في التصدِّي للإرهاب وقد يُضيف كثيرًا لدول التحالف من خلال تنسيق الجهود والتشارك في هذا التحالف الإسلامي المبارك بقيادة المملكة العربية السعودية.

وتابع: سلطنة عمان لديها تجارب رائعة في المناورات العسكرية بالتضامن مع دول الخليج، وبالأخص السعودية، ولديها خبرة عسكرية تاريخية في المجال البحري.

وأردف البيان الصادر من الاتحاد بأن قرار سلطنة عمان يصبّ في مصلحة الجميع، والدول الإسلامية بحاجة إلى التكاتف والتحالف من أي وقت مضى، وكل الدول منها تعلم وتوقن بأن وحدتها هي مفتاح النجاح في الحفاظ على أمنها واستقرارها ومكتسباتها.

وطالب الاتحاد قادة جميع الدول الإسلامية بالوقوف في مواجهة الإرهاب والتطرف والطائفية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وحكومة المملكة العربية السعودية، وأنه يجب على الأمة الإسلامية التكاتف مع المملكة في الدفاع عن الحرمين الشريفين قبلة المسلمين والمقدسات الإسلامية التي تواجه مؤامرات مخططة، والتي مردها الفشل بإذن الله. 

اعلان
"جماعات أهل السنة" يرحب بانضمام عُمان للتحالف العسكري الإسلامي
سبق

أكد الاتحاد العالمي لجماعات أهل السنة في بيان صحفي له اليوم أن قرار انضمام سلطنة عمان إلى دول التحالف الإسلامي قرار حكيم يثبت أن سلطنة عمان لمست حجم جدية وكفاءة السعودية في إدارة الحرب ضد الإرهاب الذي يهدد مستقبل المسلمين.

وقال الناطق الرسمي باسم الاتحاد نائب رئيس جمعية أهل الحديث المركزية بباكستان "الشيخ علي محمد أبو تراب" في بيان صحفي: إن سلطنة عمان لديها كفاءة عالية في التصدِّي للإرهاب وقد يُضيف كثيرًا لدول التحالف من خلال تنسيق الجهود والتشارك في هذا التحالف الإسلامي المبارك بقيادة المملكة العربية السعودية.

وتابع: سلطنة عمان لديها تجارب رائعة في المناورات العسكرية بالتضامن مع دول الخليج، وبالأخص السعودية، ولديها خبرة عسكرية تاريخية في المجال البحري.

وأردف البيان الصادر من الاتحاد بأن قرار سلطنة عمان يصبّ في مصلحة الجميع، والدول الإسلامية بحاجة إلى التكاتف والتحالف من أي وقت مضى، وكل الدول منها تعلم وتوقن بأن وحدتها هي مفتاح النجاح في الحفاظ على أمنها واستقرارها ومكتسباتها.

وطالب الاتحاد قادة جميع الدول الإسلامية بالوقوف في مواجهة الإرهاب والتطرف والطائفية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وحكومة المملكة العربية السعودية، وأنه يجب على الأمة الإسلامية التكاتف مع المملكة في الدفاع عن الحرمين الشريفين قبلة المسلمين والمقدسات الإسلامية التي تواجه مؤامرات مخططة، والتي مردها الفشل بإذن الله. 

29 ديسمبر 2016 - 30 ربيع الأول 1438
11:24 PM

"جماعات أهل السنة" يرحب بانضمام عُمان للتحالف العسكري الإسلامي

الاتحاد أكد أهمية التكاتف مع المملكة بالدفاع عن الحرمين والمقدسات الإسلامية

A A A
2
8,828

أكد الاتحاد العالمي لجماعات أهل السنة في بيان صحفي له اليوم أن قرار انضمام سلطنة عمان إلى دول التحالف الإسلامي قرار حكيم يثبت أن سلطنة عمان لمست حجم جدية وكفاءة السعودية في إدارة الحرب ضد الإرهاب الذي يهدد مستقبل المسلمين.

وقال الناطق الرسمي باسم الاتحاد نائب رئيس جمعية أهل الحديث المركزية بباكستان "الشيخ علي محمد أبو تراب" في بيان صحفي: إن سلطنة عمان لديها كفاءة عالية في التصدِّي للإرهاب وقد يُضيف كثيرًا لدول التحالف من خلال تنسيق الجهود والتشارك في هذا التحالف الإسلامي المبارك بقيادة المملكة العربية السعودية.

وتابع: سلطنة عمان لديها تجارب رائعة في المناورات العسكرية بالتضامن مع دول الخليج، وبالأخص السعودية، ولديها خبرة عسكرية تاريخية في المجال البحري.

وأردف البيان الصادر من الاتحاد بأن قرار سلطنة عمان يصبّ في مصلحة الجميع، والدول الإسلامية بحاجة إلى التكاتف والتحالف من أي وقت مضى، وكل الدول منها تعلم وتوقن بأن وحدتها هي مفتاح النجاح في الحفاظ على أمنها واستقرارها ومكتسباتها.

وطالب الاتحاد قادة جميع الدول الإسلامية بالوقوف في مواجهة الإرهاب والتطرف والطائفية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وحكومة المملكة العربية السعودية، وأنه يجب على الأمة الإسلامية التكاتف مع المملكة في الدفاع عن الحرمين الشريفين قبلة المسلمين والمقدسات الإسلامية التي تواجه مؤامرات مخططة، والتي مردها الفشل بإذن الله.