جمعية "الغدد الصماء" تطلق جائزة "نادي الابتسامات الحلوة للتحكم بالسكر التراكمي"

"القاضي" أكد أهمية التعاون والشراكة بين الجامعة والجمعية لتحقيق الأهداف المشتركة

أعلنت جمعية، تُعنى بالتوعية بمرض السكري بالمنطقة الشرقية، إقامة جائزة مالية للأطفال المصابين بداء السكري من النوعَين الأول والثاني على مستوى السعودية.
 
 وتهدف الجائزة (جائزة نادي الابتسامات الحلوة للتحكم بالسكر التراكمي)، التي أعلنها رئيس مجلس إدارة جمعية السكر والغدد الصماء السعودية بالمنطقة الشرقية عبدالعزيز التركي، إلى العمل على ثبات معدل السكر في المعدل الطبيعي؛ إذ يتم التنافس بين المصابين من الأطفال، ويتم توزيع الجوائز على الفائزين وذويهم وأطبائهم ومدارسهم.. على أن تستمر الجائزة لمدة عام، وتبدأ من مارس المقبل.
 
 ويتم قياس معدل السكر التراكمي أربع مرات طيلة السنة، بشرط ألا يتجاوز أعمار المشاركين 11 سنة، وأن لا يتعدى المعدل الطبيعي للسكر من 5.7 % - 6.4 %، والاعتماد على التحكم بمعدل السكر التراكمي HbA1 . والهدف هو الوصول لمعدل سكر تراكمي 6.5 % - 7 %.
 
 وكان عبدالعزيز التركي، رئيس مجلس إدارة جمعية السكر والغدد الصماء السعودية بالمنطقة الشرقية، قد افتتح أمس الأول المخيم التعليمي السنوي الرابع في مدينة الدمام بالتعاون مع كلية طب الأسنان بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل. وقد حضر بالمخيم 300 طفل مصاب بالسكري مع ذويهم والعديد من أعضاء هيئة التدريس بالكلية والفريق الإداري والتثقيفي للجمعية.
 
 وأشار "التركي" إلى أن هدف المخيمات التعليمية للأطفال هو التثقيف بالترفيه، وإدخال البرامج التعليمية التفاعلية في المخيمات، وتدريب أولياء الأمور حول مواضيع التغذية والرياضة وقياسات سكر الدم والإنسولين وطوارئ السكري والرعاية اليومية، وإشراك الأطفال في البرامج والأنشطة المجتمعية، وغيرها من المواضيع.
 
 ومن جانبه، رحب وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع، د. عبد الله القاضي، بالحضور من الأطفال وذويهم والمصابين خلال المخيم الرابع، مؤكدًا أهمية التعاون الاستراتيجي والشراكة والتعاون بين الجامعة والجمعية لتحقيق الأهداف المشتركة بتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض غير المعدية، والاستثمار بالصحة من خلال التغذية المتوازنة والرياضة، وتبني أسلوب حياة صحي.
 
 وذكر الأمين العام للجمعية، د. كامل سلامة، أن المخيم الرابع أقيم بالتعاون مع كلية طب الأسنان بجامعة عبدالرحمن بن فيصل. وشمل المخيم أركانًا تثقيفية عدة حول التغذية والإنسولين وحساب النشويات وألعاب تثقيفية وفحص كامل للأسنان لأطفال السكري ومطبخ السكري ورسومات للأطفال، وغيرها. 
 

اعلان
جمعية "الغدد الصماء" تطلق جائزة "نادي الابتسامات الحلوة للتحكم بالسكر التراكمي"
سبق

أعلنت جمعية، تُعنى بالتوعية بمرض السكري بالمنطقة الشرقية، إقامة جائزة مالية للأطفال المصابين بداء السكري من النوعَين الأول والثاني على مستوى السعودية.
 
 وتهدف الجائزة (جائزة نادي الابتسامات الحلوة للتحكم بالسكر التراكمي)، التي أعلنها رئيس مجلس إدارة جمعية السكر والغدد الصماء السعودية بالمنطقة الشرقية عبدالعزيز التركي، إلى العمل على ثبات معدل السكر في المعدل الطبيعي؛ إذ يتم التنافس بين المصابين من الأطفال، ويتم توزيع الجوائز على الفائزين وذويهم وأطبائهم ومدارسهم.. على أن تستمر الجائزة لمدة عام، وتبدأ من مارس المقبل.
 
 ويتم قياس معدل السكر التراكمي أربع مرات طيلة السنة، بشرط ألا يتجاوز أعمار المشاركين 11 سنة، وأن لا يتعدى المعدل الطبيعي للسكر من 5.7 % - 6.4 %، والاعتماد على التحكم بمعدل السكر التراكمي HbA1 . والهدف هو الوصول لمعدل سكر تراكمي 6.5 % - 7 %.
 
 وكان عبدالعزيز التركي، رئيس مجلس إدارة جمعية السكر والغدد الصماء السعودية بالمنطقة الشرقية، قد افتتح أمس الأول المخيم التعليمي السنوي الرابع في مدينة الدمام بالتعاون مع كلية طب الأسنان بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل. وقد حضر بالمخيم 300 طفل مصاب بالسكري مع ذويهم والعديد من أعضاء هيئة التدريس بالكلية والفريق الإداري والتثقيفي للجمعية.
 
 وأشار "التركي" إلى أن هدف المخيمات التعليمية للأطفال هو التثقيف بالترفيه، وإدخال البرامج التعليمية التفاعلية في المخيمات، وتدريب أولياء الأمور حول مواضيع التغذية والرياضة وقياسات سكر الدم والإنسولين وطوارئ السكري والرعاية اليومية، وإشراك الأطفال في البرامج والأنشطة المجتمعية، وغيرها من المواضيع.
 
 ومن جانبه، رحب وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع، د. عبد الله القاضي، بالحضور من الأطفال وذويهم والمصابين خلال المخيم الرابع، مؤكدًا أهمية التعاون الاستراتيجي والشراكة والتعاون بين الجامعة والجمعية لتحقيق الأهداف المشتركة بتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض غير المعدية، والاستثمار بالصحة من خلال التغذية المتوازنة والرياضة، وتبني أسلوب حياة صحي.
 
 وذكر الأمين العام للجمعية، د. كامل سلامة، أن المخيم الرابع أقيم بالتعاون مع كلية طب الأسنان بجامعة عبدالرحمن بن فيصل. وشمل المخيم أركانًا تثقيفية عدة حول التغذية والإنسولين وحساب النشويات وألعاب تثقيفية وفحص كامل للأسنان لأطفال السكري ومطبخ السكري ورسومات للأطفال، وغيرها. 
 

21 فبراير 2017 - 24 جمادى الأول 1438
01:57 AM

جمعية "الغدد الصماء" تطلق جائزة "نادي الابتسامات الحلوة للتحكم بالسكر التراكمي"

"القاضي" أكد أهمية التعاون والشراكة بين الجامعة والجمعية لتحقيق الأهداف المشتركة

A A A
0
1,285

أعلنت جمعية، تُعنى بالتوعية بمرض السكري بالمنطقة الشرقية، إقامة جائزة مالية للأطفال المصابين بداء السكري من النوعَين الأول والثاني على مستوى السعودية.
 
 وتهدف الجائزة (جائزة نادي الابتسامات الحلوة للتحكم بالسكر التراكمي)، التي أعلنها رئيس مجلس إدارة جمعية السكر والغدد الصماء السعودية بالمنطقة الشرقية عبدالعزيز التركي، إلى العمل على ثبات معدل السكر في المعدل الطبيعي؛ إذ يتم التنافس بين المصابين من الأطفال، ويتم توزيع الجوائز على الفائزين وذويهم وأطبائهم ومدارسهم.. على أن تستمر الجائزة لمدة عام، وتبدأ من مارس المقبل.
 
 ويتم قياس معدل السكر التراكمي أربع مرات طيلة السنة، بشرط ألا يتجاوز أعمار المشاركين 11 سنة، وأن لا يتعدى المعدل الطبيعي للسكر من 5.7 % - 6.4 %، والاعتماد على التحكم بمعدل السكر التراكمي HbA1 . والهدف هو الوصول لمعدل سكر تراكمي 6.5 % - 7 %.
 
 وكان عبدالعزيز التركي، رئيس مجلس إدارة جمعية السكر والغدد الصماء السعودية بالمنطقة الشرقية، قد افتتح أمس الأول المخيم التعليمي السنوي الرابع في مدينة الدمام بالتعاون مع كلية طب الأسنان بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل. وقد حضر بالمخيم 300 طفل مصاب بالسكري مع ذويهم والعديد من أعضاء هيئة التدريس بالكلية والفريق الإداري والتثقيفي للجمعية.
 
 وأشار "التركي" إلى أن هدف المخيمات التعليمية للأطفال هو التثقيف بالترفيه، وإدخال البرامج التعليمية التفاعلية في المخيمات، وتدريب أولياء الأمور حول مواضيع التغذية والرياضة وقياسات سكر الدم والإنسولين وطوارئ السكري والرعاية اليومية، وإشراك الأطفال في البرامج والأنشطة المجتمعية، وغيرها من المواضيع.
 
 ومن جانبه، رحب وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع، د. عبد الله القاضي، بالحضور من الأطفال وذويهم والمصابين خلال المخيم الرابع، مؤكدًا أهمية التعاون الاستراتيجي والشراكة والتعاون بين الجامعة والجمعية لتحقيق الأهداف المشتركة بتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض غير المعدية، والاستثمار بالصحة من خلال التغذية المتوازنة والرياضة، وتبني أسلوب حياة صحي.
 
 وذكر الأمين العام للجمعية، د. كامل سلامة، أن المخيم الرابع أقيم بالتعاون مع كلية طب الأسنان بجامعة عبدالرحمن بن فيصل. وشمل المخيم أركانًا تثقيفية عدة حول التغذية والإنسولين وحساب النشويات وألعاب تثقيفية وفحص كامل للأسنان لأطفال السكري ومطبخ السكري ورسومات للأطفال، وغيرها.