جوائز مليونية لمؤلفي كتب الأطفال العربية في "معرض الشارقة"

نهاية أغسطس آخر موعد للتقديم

دعت جائزة اتصالات لكتاب الطفل ناشري ومؤلفي ورسامي كتب الأطفال واليافعين الصادرة باللغة العربية في دول العالم كافة، إلى تقديم طلبات المشاركة في دورتها الثامنة حتى نهاية أغسطس المقبل.

وإلى جانب قيمتها المادية التي تبلغ بفئاتها كافة مليون درهم إماراتي، تعتبر جائزة اتصالات لكتاب الطفل، أرفع جائزة لأدب الأطفال واليافعين في الوطن العربي، وتمكّنت على مدار دوراتها السبع الماضية من استقطاب مشاركات من خارج الدول العربية، لتشمل أيضاً إصدارات دور النشر التابعة للجاليات العربية في مختلف أنحاء العالم. ومن المقرر الإعلان عن الفائزين في حفل افتتاح الدورة 35 من معرض الشارقة الدولي للكتاب في الثاني من نوفمبر 2016.

ويمكن لدور النشر الراغبة في الترشح للجائزة التقدم ضمن فئاتها الخمس، والتي تضم فئة جائزة كتاب الطفل، وقيمتها 300 ألف درهم إماراتي، يتم توزيعها على الناشر والمؤلف والرسام، بواقع 100 ألف درهم لكل واحد منهم، وفئة جائزة كتاب اليافعين، وقيمتها 200 ألف درهم إماراتي، توزع مناصفة بين المؤلف والناشر، وفئة جائزة أفضل نص، وقيمتها 100 ألف درهم إماراتي، وفئة جائزة أفضل رسوم، وقيمتها 100 ألف درهم إماراتي، وفئة جائزة أفضل إخراج وقيمتها 100 ألف درهم إماراتي، كما تخصص الجائزة 200 ألف درهم لتنظيم سلسلة ورش عمل لبناء قدرات الشباب العربي في الكتابة، والرسم.

وقالت مروة العقروبي، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين: "يسعدنا أن نفتح باب المشاركة في الدورة الثامنة من جائزة اتصالات لكتاب الطفل أمام جميع المؤلفين والرسامين والناشرين الذين أصدروا كتباً باللغة العربية، للأطفال واليافعين، للمنافسة على الجائزة في فئاتها الخمس، والتي نتطلع من خلالها إلى إيجاد جيل قارئ، يعتمد على المعرفة في النهوض بحاضره ومستقبله".

ودعت "العقروبي" الراغبين بالمشاركة إلى زيارة الموقع الإلكتروني للجائزة www.etisalataward.ae؛ للاطلاع على الشروط، مشيرة إلى أن الجائزة تقتصر على الكتب الصادرة للفئات العمرية من 0- 18 عاماً، علماً بأن باب المنافسة مفتوح أمام جميع دور النشر العربية والعالمية، بغضّ النظر عن بلد صدور الكتاب، المهم أن يكون العمل باللغة العربية، ونصاً أصلياً غير مترجم أو مقتبس، إضافة إلى التميّز في الشكل والمضمون.

وأشارت "العقروبي" إلى أنه يحق لكل دار نشر ترشيح ثلاثة كتب بحد أقصى لفئة كتب الأطفال، أما فئة كتب اليافعين فيمكنهم التقدم بأي عدد للكتب، وألا يكون الكتاب قد مضى على نشره أكثر من ثلاث سنوات لفئة كتب الأطفال، وخمس سنوات لفئة كتب اليافعين، بالإضافة إلى ألا يكون الكتاب قد فاز من قبل بجائزة محلية أو عالمية أو عربية.

وكانت جائزة اتصالات لكتاب الطفل قد انطلقت في عام 2009، بمبادرة من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين؛ بهدف تعزيز ثقافة القراءة، وغرس حب الكتاب العربي في نفوس الأطفال، من خلال تكريم الإنتاجات الإبداعية لأفضل المؤلفين، والرسامين، والناشرين في مجال صناعة كتب الأطفال، وتشجيع إصدار أعداد متزايدة من كتب الأطفال العربية العالية الجودة، نصاً وتصميماً وإخراجاً.

 

اعلان
جوائز مليونية لمؤلفي كتب الأطفال العربية في "معرض الشارقة"
سبق

دعت جائزة اتصالات لكتاب الطفل ناشري ومؤلفي ورسامي كتب الأطفال واليافعين الصادرة باللغة العربية في دول العالم كافة، إلى تقديم طلبات المشاركة في دورتها الثامنة حتى نهاية أغسطس المقبل.

وإلى جانب قيمتها المادية التي تبلغ بفئاتها كافة مليون درهم إماراتي، تعتبر جائزة اتصالات لكتاب الطفل، أرفع جائزة لأدب الأطفال واليافعين في الوطن العربي، وتمكّنت على مدار دوراتها السبع الماضية من استقطاب مشاركات من خارج الدول العربية، لتشمل أيضاً إصدارات دور النشر التابعة للجاليات العربية في مختلف أنحاء العالم. ومن المقرر الإعلان عن الفائزين في حفل افتتاح الدورة 35 من معرض الشارقة الدولي للكتاب في الثاني من نوفمبر 2016.

ويمكن لدور النشر الراغبة في الترشح للجائزة التقدم ضمن فئاتها الخمس، والتي تضم فئة جائزة كتاب الطفل، وقيمتها 300 ألف درهم إماراتي، يتم توزيعها على الناشر والمؤلف والرسام، بواقع 100 ألف درهم لكل واحد منهم، وفئة جائزة كتاب اليافعين، وقيمتها 200 ألف درهم إماراتي، توزع مناصفة بين المؤلف والناشر، وفئة جائزة أفضل نص، وقيمتها 100 ألف درهم إماراتي، وفئة جائزة أفضل رسوم، وقيمتها 100 ألف درهم إماراتي، وفئة جائزة أفضل إخراج وقيمتها 100 ألف درهم إماراتي، كما تخصص الجائزة 200 ألف درهم لتنظيم سلسلة ورش عمل لبناء قدرات الشباب العربي في الكتابة، والرسم.

وقالت مروة العقروبي، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين: "يسعدنا أن نفتح باب المشاركة في الدورة الثامنة من جائزة اتصالات لكتاب الطفل أمام جميع المؤلفين والرسامين والناشرين الذين أصدروا كتباً باللغة العربية، للأطفال واليافعين، للمنافسة على الجائزة في فئاتها الخمس، والتي نتطلع من خلالها إلى إيجاد جيل قارئ، يعتمد على المعرفة في النهوض بحاضره ومستقبله".

ودعت "العقروبي" الراغبين بالمشاركة إلى زيارة الموقع الإلكتروني للجائزة www.etisalataward.ae؛ للاطلاع على الشروط، مشيرة إلى أن الجائزة تقتصر على الكتب الصادرة للفئات العمرية من 0- 18 عاماً، علماً بأن باب المنافسة مفتوح أمام جميع دور النشر العربية والعالمية، بغضّ النظر عن بلد صدور الكتاب، المهم أن يكون العمل باللغة العربية، ونصاً أصلياً غير مترجم أو مقتبس، إضافة إلى التميّز في الشكل والمضمون.

وأشارت "العقروبي" إلى أنه يحق لكل دار نشر ترشيح ثلاثة كتب بحد أقصى لفئة كتب الأطفال، أما فئة كتب اليافعين فيمكنهم التقدم بأي عدد للكتب، وألا يكون الكتاب قد مضى على نشره أكثر من ثلاث سنوات لفئة كتب الأطفال، وخمس سنوات لفئة كتب اليافعين، بالإضافة إلى ألا يكون الكتاب قد فاز من قبل بجائزة محلية أو عالمية أو عربية.

وكانت جائزة اتصالات لكتاب الطفل قد انطلقت في عام 2009، بمبادرة من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين؛ بهدف تعزيز ثقافة القراءة، وغرس حب الكتاب العربي في نفوس الأطفال، من خلال تكريم الإنتاجات الإبداعية لأفضل المؤلفين، والرسامين، والناشرين في مجال صناعة كتب الأطفال، وتشجيع إصدار أعداد متزايدة من كتب الأطفال العربية العالية الجودة، نصاً وتصميماً وإخراجاً.

 

29 مايو 2016 - 22 شعبان 1437
10:49 PM

نهاية أغسطس آخر موعد للتقديم

جوائز مليونية لمؤلفي كتب الأطفال العربية في "معرض الشارقة"

A A A
0
2,627

دعت جائزة اتصالات لكتاب الطفل ناشري ومؤلفي ورسامي كتب الأطفال واليافعين الصادرة باللغة العربية في دول العالم كافة، إلى تقديم طلبات المشاركة في دورتها الثامنة حتى نهاية أغسطس المقبل.

وإلى جانب قيمتها المادية التي تبلغ بفئاتها كافة مليون درهم إماراتي، تعتبر جائزة اتصالات لكتاب الطفل، أرفع جائزة لأدب الأطفال واليافعين في الوطن العربي، وتمكّنت على مدار دوراتها السبع الماضية من استقطاب مشاركات من خارج الدول العربية، لتشمل أيضاً إصدارات دور النشر التابعة للجاليات العربية في مختلف أنحاء العالم. ومن المقرر الإعلان عن الفائزين في حفل افتتاح الدورة 35 من معرض الشارقة الدولي للكتاب في الثاني من نوفمبر 2016.

ويمكن لدور النشر الراغبة في الترشح للجائزة التقدم ضمن فئاتها الخمس، والتي تضم فئة جائزة كتاب الطفل، وقيمتها 300 ألف درهم إماراتي، يتم توزيعها على الناشر والمؤلف والرسام، بواقع 100 ألف درهم لكل واحد منهم، وفئة جائزة كتاب اليافعين، وقيمتها 200 ألف درهم إماراتي، توزع مناصفة بين المؤلف والناشر، وفئة جائزة أفضل نص، وقيمتها 100 ألف درهم إماراتي، وفئة جائزة أفضل رسوم، وقيمتها 100 ألف درهم إماراتي، وفئة جائزة أفضل إخراج وقيمتها 100 ألف درهم إماراتي، كما تخصص الجائزة 200 ألف درهم لتنظيم سلسلة ورش عمل لبناء قدرات الشباب العربي في الكتابة، والرسم.

وقالت مروة العقروبي، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين: "يسعدنا أن نفتح باب المشاركة في الدورة الثامنة من جائزة اتصالات لكتاب الطفل أمام جميع المؤلفين والرسامين والناشرين الذين أصدروا كتباً باللغة العربية، للأطفال واليافعين، للمنافسة على الجائزة في فئاتها الخمس، والتي نتطلع من خلالها إلى إيجاد جيل قارئ، يعتمد على المعرفة في النهوض بحاضره ومستقبله".

ودعت "العقروبي" الراغبين بالمشاركة إلى زيارة الموقع الإلكتروني للجائزة www.etisalataward.ae؛ للاطلاع على الشروط، مشيرة إلى أن الجائزة تقتصر على الكتب الصادرة للفئات العمرية من 0- 18 عاماً، علماً بأن باب المنافسة مفتوح أمام جميع دور النشر العربية والعالمية، بغضّ النظر عن بلد صدور الكتاب، المهم أن يكون العمل باللغة العربية، ونصاً أصلياً غير مترجم أو مقتبس، إضافة إلى التميّز في الشكل والمضمون.

وأشارت "العقروبي" إلى أنه يحق لكل دار نشر ترشيح ثلاثة كتب بحد أقصى لفئة كتب الأطفال، أما فئة كتب اليافعين فيمكنهم التقدم بأي عدد للكتب، وألا يكون الكتاب قد مضى على نشره أكثر من ثلاث سنوات لفئة كتب الأطفال، وخمس سنوات لفئة كتب اليافعين، بالإضافة إلى ألا يكون الكتاب قد فاز من قبل بجائزة محلية أو عالمية أو عربية.

وكانت جائزة اتصالات لكتاب الطفل قد انطلقت في عام 2009، بمبادرة من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين؛ بهدف تعزيز ثقافة القراءة، وغرس حب الكتاب العربي في نفوس الأطفال، من خلال تكريم الإنتاجات الإبداعية لأفضل المؤلفين، والرسامين، والناشرين في مجال صناعة كتب الأطفال، وتشجيع إصدار أعداد متزايدة من كتب الأطفال العربية العالية الجودة، نصاً وتصميماً وإخراجاً.