حفريات مُهملة تؤذي المُصلين في "بساتين الطائف"

الأهالي قدموا شكاوى متكررة ضد الشركة المنفذة

أبدى عدد من سُكان حي البساتين في الطائف، استغرابهم بسبب غياب الرقابة الحكومية عن بعض المشاريع البسيطة التي لا تستغرق في تنفيذها سوى أيام بسيطة.

وقال الأهالي: تمضي عدة أشهر دون الانتهاء من التنفيذ، وذلك لصالح الشركة أو المؤسسة التي تعنى بالتنفيذ، حيث تتسلم أكثر من مشروع في وقتٍ واحد.

وأضافوا: بخصوص الشارع المقابل لمسجد حي البساتين بالطائف، فقد لجأت جماعة المسجد لإبلاغ عمليات الأمانة على الرقم 940 أكثر من مرة، بسبب الضرر الناجم عن حفريات مهملة.

وأردفوا: حضر مهندس من الأمانة، ووقف على تلك الحفريات المفتوحة التي لم تُدفن، بعد وضع كيابل كهربائية داخلها، ووعدَ السكان المُبلغين بأن تُدفن في نفس اليوم، ولكن الوعد لم يتحقق.

وقال المهندس التابع للشركة: ليس لدينا استعداد، وسنأخذها مرحلة تلو مرحلة باعتبار أن مكرة الكيبل 500 متر، ولا بد من حفرها مرةً واحدة وبعدها ندفن.

وذكر السكان أنهم كثفوا إرسال الشكاوى، فحضر العمل إلى الموقع بالمكره وعملوا على تمديد الكيبل، ولكنهم لم يدفنوا، وبقيت تلك الحفريات مُحاطة بالحواجز الخرسانية، حيث تضرر منها مرتادو المسجد من المصلين مع انتشار الغبار.

وطالب الأهالي بتشديد الرقابة على مثل هذه المشروعات التي تعاني من بطء التنفيذ، ودعوا إلى سرعة دفن تلك الحفريات وإعادة الشارع لطبيعته.

اعلان
حفريات مُهملة تؤذي المُصلين في "بساتين الطائف"
سبق

أبدى عدد من سُكان حي البساتين في الطائف، استغرابهم بسبب غياب الرقابة الحكومية عن بعض المشاريع البسيطة التي لا تستغرق في تنفيذها سوى أيام بسيطة.

وقال الأهالي: تمضي عدة أشهر دون الانتهاء من التنفيذ، وذلك لصالح الشركة أو المؤسسة التي تعنى بالتنفيذ، حيث تتسلم أكثر من مشروع في وقتٍ واحد.

وأضافوا: بخصوص الشارع المقابل لمسجد حي البساتين بالطائف، فقد لجأت جماعة المسجد لإبلاغ عمليات الأمانة على الرقم 940 أكثر من مرة، بسبب الضرر الناجم عن حفريات مهملة.

وأردفوا: حضر مهندس من الأمانة، ووقف على تلك الحفريات المفتوحة التي لم تُدفن، بعد وضع كيابل كهربائية داخلها، ووعدَ السكان المُبلغين بأن تُدفن في نفس اليوم، ولكن الوعد لم يتحقق.

وقال المهندس التابع للشركة: ليس لدينا استعداد، وسنأخذها مرحلة تلو مرحلة باعتبار أن مكرة الكيبل 500 متر، ولا بد من حفرها مرةً واحدة وبعدها ندفن.

وذكر السكان أنهم كثفوا إرسال الشكاوى، فحضر العمل إلى الموقع بالمكره وعملوا على تمديد الكيبل، ولكنهم لم يدفنوا، وبقيت تلك الحفريات مُحاطة بالحواجز الخرسانية، حيث تضرر منها مرتادو المسجد من المصلين مع انتشار الغبار.

وطالب الأهالي بتشديد الرقابة على مثل هذه المشروعات التي تعاني من بطء التنفيذ، ودعوا إلى سرعة دفن تلك الحفريات وإعادة الشارع لطبيعته.

31 مارس 2017 - 3 رجب 1438
03:37 PM

حفريات مُهملة تؤذي المُصلين في "بساتين الطائف"

الأهالي قدموا شكاوى متكررة ضد الشركة المنفذة

A A A
0
701

أبدى عدد من سُكان حي البساتين في الطائف، استغرابهم بسبب غياب الرقابة الحكومية عن بعض المشاريع البسيطة التي لا تستغرق في تنفيذها سوى أيام بسيطة.

وقال الأهالي: تمضي عدة أشهر دون الانتهاء من التنفيذ، وذلك لصالح الشركة أو المؤسسة التي تعنى بالتنفيذ، حيث تتسلم أكثر من مشروع في وقتٍ واحد.

وأضافوا: بخصوص الشارع المقابل لمسجد حي البساتين بالطائف، فقد لجأت جماعة المسجد لإبلاغ عمليات الأمانة على الرقم 940 أكثر من مرة، بسبب الضرر الناجم عن حفريات مهملة.

وأردفوا: حضر مهندس من الأمانة، ووقف على تلك الحفريات المفتوحة التي لم تُدفن، بعد وضع كيابل كهربائية داخلها، ووعدَ السكان المُبلغين بأن تُدفن في نفس اليوم، ولكن الوعد لم يتحقق.

وقال المهندس التابع للشركة: ليس لدينا استعداد، وسنأخذها مرحلة تلو مرحلة باعتبار أن مكرة الكيبل 500 متر، ولا بد من حفرها مرةً واحدة وبعدها ندفن.

وذكر السكان أنهم كثفوا إرسال الشكاوى، فحضر العمل إلى الموقع بالمكره وعملوا على تمديد الكيبل، ولكنهم لم يدفنوا، وبقيت تلك الحفريات مُحاطة بالحواجز الخرسانية، حيث تضرر منها مرتادو المسجد من المصلين مع انتشار الغبار.

وطالب الأهالي بتشديد الرقابة على مثل هذه المشروعات التي تعاني من بطء التنفيذ، ودعوا إلى سرعة دفن تلك الحفريات وإعادة الشارع لطبيعته.