خلاف أمانة المدينة ووزارة المالية يوقف مستحقات مقاول البقيع

لم تُصرف منذ ثلاثة أشهر.. والموظفون يطالبون بسرعة التدخُّل‬

تسبَّب خلاف أمانة منطقة المدينة المنورة ووزارة المالية في إيقاف صرف مستحقات مقاول البقيع مع أمانة المنطقة؛ ويعاني العاملون في الشركة تأخير رواتبهم منذ ثلاثة أشهر؛ ما دفع الموظفين إلى تقديم شكوى لإمارة المنطقة، التي أحالتها إلى مكتب العمل؛ ليضبط مخالفات الشركة بسبب عدم صرف رواتب العاملين.
 
وأكدت مصادر لـ"سبق" أن سبب تأخير رواتب الموظفين يعود إلى خلاف أمانة منطقة المدينة المنورة ووزارة المالية، الذي تسبب في تعثر العقود والمشاريع؛ ما انعكس تأثيره على المدينة المنورة، دون تدخل الجهات العليا في هذا الخلاف الذي بدأت نتائجه بشكل ملحوظ في مشاريع تنموية وعقود مهمة.
 
وقال بعض موظفي الشركة لـ"سبق": إن تأخير الرواتب منذ أكثر من ثلاثة أشهر تسبب لنا في أضرار اجتماعية ومادية؛ إذ إن الكثير لديه التزامات مالية، فضلاً عن مصاريف المنزل والأطفال وإيجار السكن والمركبات.. وقد طرقنا جميع الأبواب إلا أننا لم نجد حلاً لهذه المعاناة. كما تقدمنا بشكوى لإمارة منطقة المدينة المنورة، التي أحالتها إلى مكتب العمل، وتم تغريم الشركة دون وجود حلول لإنهاء معاناتنا.
 
وبيّن الموظفون أنهم يعملون سائقين ومشرفين وحفارين وعمال نظافة، وجميعهم في خدمة أموات المدينة المنورة. مؤكدين أن أصعب الحالات تمر عليهم هي الحوادث المرورية والأمراض المعدية، وغيرها من الحالات.
 
من جانبه، أكد ناجي الأحمدي، مدير مكتب العمل بالمدينة المنورة بالإنابة، لـ"سبق" أن مفتشي المكتب قاموا بضبط مخالفات بناءً على المادة الـ٩٠ لعدم التزام الشركة بصرف أجور العاملين، وكذلك المادة الـ١٥ من نظام العمل؛ وذلك لعدم التزامها بفتح ملف لدى مكتب العمل بالمدينة المنورة. مشيراً إلى أنه تم مخاطبة مكتب العمل بالعاصمة المقدسة؛ لكون المنشأة مسجلة لديهم؛ وذلك لإيقاف خدمات المنشأة لحين الالتزام بالمراجعة وصرف الأجور في موعدها المحدد.  

 

اعلان
خلاف أمانة المدينة ووزارة المالية يوقف مستحقات مقاول البقيع
سبق

تسبَّب خلاف أمانة منطقة المدينة المنورة ووزارة المالية في إيقاف صرف مستحقات مقاول البقيع مع أمانة المنطقة؛ ويعاني العاملون في الشركة تأخير رواتبهم منذ ثلاثة أشهر؛ ما دفع الموظفين إلى تقديم شكوى لإمارة المنطقة، التي أحالتها إلى مكتب العمل؛ ليضبط مخالفات الشركة بسبب عدم صرف رواتب العاملين.
 
وأكدت مصادر لـ"سبق" أن سبب تأخير رواتب الموظفين يعود إلى خلاف أمانة منطقة المدينة المنورة ووزارة المالية، الذي تسبب في تعثر العقود والمشاريع؛ ما انعكس تأثيره على المدينة المنورة، دون تدخل الجهات العليا في هذا الخلاف الذي بدأت نتائجه بشكل ملحوظ في مشاريع تنموية وعقود مهمة.
 
وقال بعض موظفي الشركة لـ"سبق": إن تأخير الرواتب منذ أكثر من ثلاثة أشهر تسبب لنا في أضرار اجتماعية ومادية؛ إذ إن الكثير لديه التزامات مالية، فضلاً عن مصاريف المنزل والأطفال وإيجار السكن والمركبات.. وقد طرقنا جميع الأبواب إلا أننا لم نجد حلاً لهذه المعاناة. كما تقدمنا بشكوى لإمارة منطقة المدينة المنورة، التي أحالتها إلى مكتب العمل، وتم تغريم الشركة دون وجود حلول لإنهاء معاناتنا.
 
وبيّن الموظفون أنهم يعملون سائقين ومشرفين وحفارين وعمال نظافة، وجميعهم في خدمة أموات المدينة المنورة. مؤكدين أن أصعب الحالات تمر عليهم هي الحوادث المرورية والأمراض المعدية، وغيرها من الحالات.
 
من جانبه، أكد ناجي الأحمدي، مدير مكتب العمل بالمدينة المنورة بالإنابة، لـ"سبق" أن مفتشي المكتب قاموا بضبط مخالفات بناءً على المادة الـ٩٠ لعدم التزام الشركة بصرف أجور العاملين، وكذلك المادة الـ١٥ من نظام العمل؛ وذلك لعدم التزامها بفتح ملف لدى مكتب العمل بالمدينة المنورة. مشيراً إلى أنه تم مخاطبة مكتب العمل بالعاصمة المقدسة؛ لكون المنشأة مسجلة لديهم؛ وذلك لإيقاف خدمات المنشأة لحين الالتزام بالمراجعة وصرف الأجور في موعدها المحدد.  

 

29 فبراير 2016 - 20 جمادى الأول 1437
01:26 AM

لم تُصرف منذ ثلاثة أشهر.. والموظفون يطالبون بسرعة التدخُّل‬

خلاف أمانة المدينة ووزارة المالية يوقف مستحقات مقاول البقيع

A A A
5
7,639

تسبَّب خلاف أمانة منطقة المدينة المنورة ووزارة المالية في إيقاف صرف مستحقات مقاول البقيع مع أمانة المنطقة؛ ويعاني العاملون في الشركة تأخير رواتبهم منذ ثلاثة أشهر؛ ما دفع الموظفين إلى تقديم شكوى لإمارة المنطقة، التي أحالتها إلى مكتب العمل؛ ليضبط مخالفات الشركة بسبب عدم صرف رواتب العاملين.
 
وأكدت مصادر لـ"سبق" أن سبب تأخير رواتب الموظفين يعود إلى خلاف أمانة منطقة المدينة المنورة ووزارة المالية، الذي تسبب في تعثر العقود والمشاريع؛ ما انعكس تأثيره على المدينة المنورة، دون تدخل الجهات العليا في هذا الخلاف الذي بدأت نتائجه بشكل ملحوظ في مشاريع تنموية وعقود مهمة.
 
وقال بعض موظفي الشركة لـ"سبق": إن تأخير الرواتب منذ أكثر من ثلاثة أشهر تسبب لنا في أضرار اجتماعية ومادية؛ إذ إن الكثير لديه التزامات مالية، فضلاً عن مصاريف المنزل والأطفال وإيجار السكن والمركبات.. وقد طرقنا جميع الأبواب إلا أننا لم نجد حلاً لهذه المعاناة. كما تقدمنا بشكوى لإمارة منطقة المدينة المنورة، التي أحالتها إلى مكتب العمل، وتم تغريم الشركة دون وجود حلول لإنهاء معاناتنا.
 
وبيّن الموظفون أنهم يعملون سائقين ومشرفين وحفارين وعمال نظافة، وجميعهم في خدمة أموات المدينة المنورة. مؤكدين أن أصعب الحالات تمر عليهم هي الحوادث المرورية والأمراض المعدية، وغيرها من الحالات.
 
من جانبه، أكد ناجي الأحمدي، مدير مكتب العمل بالمدينة المنورة بالإنابة، لـ"سبق" أن مفتشي المكتب قاموا بضبط مخالفات بناءً على المادة الـ٩٠ لعدم التزام الشركة بصرف أجور العاملين، وكذلك المادة الـ١٥ من نظام العمل؛ وذلك لعدم التزامها بفتح ملف لدى مكتب العمل بالمدينة المنورة. مشيراً إلى أنه تم مخاطبة مكتب العمل بالعاصمة المقدسة؛ لكون المنشأة مسجلة لديهم؛ وذلك لإيقاف خدمات المنشأة لحين الالتزام بالمراجعة وصرف الأجور في موعدها المحدد.