"خيرية السرطان" تختتم حملة (أضئ الأمل) بمركز المملكة

برعاية حرم أمير الرياض

اختتم مركز المملكة  بالتعاون مع مركز عبد اللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان الليلة حملة “أضئ الأمل" لسرطان الثدي لشهر أكتوبر ٢٠١٦م تحت رعاية  حرم أمير منطقة الرياض الأميرة نورة بنت محمد آل سعود.


 كما شارك في الحفل  الدكتور / محمد بن أحمد الكنهل – رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان ، ومدير عام الجمعية مقبل بن محمد السريّع والمدير العام لمركز المملكة ندى صالح العتيقي, وحضور عددٍ من الإعلاميين وممثلي الجهات المشاركة.


وكان  مركز المملكة قد دشن بناء أكبر شريط وردي مضيء يتضمن أكثر من ٢٣٠٠ مصباح وسط ساحة مركز التسوق وبحجم ١٨x١٠م ، حيث شارك الزوار في إكمال بناء هذا الشريط بالمصابيح من خلال شرائها دعمًا للجمعية ولمرضى السرطان وتشجيعًا لهم في مواجهة هذا المرض.


فيما تضمن حفل الختام توفر مركز عبد اللطيف مجموعة من المتخصصين من طاقم طبي أثناء الفعالية وجدوا في المعرض طيلة أيام الفعالية  للإجابة عن أسئلة الجمهور، بالإضافة إلى توفير عربة الكشف المبكر والتي تحتوي على جهاز الفحص باستخدام الماموجرام / حيث بلغ عدد المشاركات في الفحص قرابة 953 زائرة.


كما تقدم مركز عبد اللطيف للكشف المبكر ومركز المملكة بالشكر والامتنان  للأميرة  نورة بنت محمد آل سعود على تشريفها الحفل الختامي، وعلى اهتمامها الدائم ودعمها المستمر لمثل هذه الأنشطة والمبادرات والتي تُسهم في خدمة المجتمع والارتقاء به إلى أعلى المستويات.


يُشار إلى أن الفعالية تضمنت مكانًا مخصصًا للفحص السريري تحت إشراف مركز عبداللطيف العبداللطيف للكشف المبكر وذلك للزائرات الراغبات لذلك ، بالإضافة إلى ركن تعليمي لطريقة الفحص الذاتي واستقبال الاستفسارات الطبية والتثقيفية.
 

اعلان
"خيرية السرطان" تختتم حملة (أضئ الأمل) بمركز المملكة
سبق

اختتم مركز المملكة  بالتعاون مع مركز عبد اللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان الليلة حملة “أضئ الأمل" لسرطان الثدي لشهر أكتوبر ٢٠١٦م تحت رعاية  حرم أمير منطقة الرياض الأميرة نورة بنت محمد آل سعود.


 كما شارك في الحفل  الدكتور / محمد بن أحمد الكنهل – رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان ، ومدير عام الجمعية مقبل بن محمد السريّع والمدير العام لمركز المملكة ندى صالح العتيقي, وحضور عددٍ من الإعلاميين وممثلي الجهات المشاركة.


وكان  مركز المملكة قد دشن بناء أكبر شريط وردي مضيء يتضمن أكثر من ٢٣٠٠ مصباح وسط ساحة مركز التسوق وبحجم ١٨x١٠م ، حيث شارك الزوار في إكمال بناء هذا الشريط بالمصابيح من خلال شرائها دعمًا للجمعية ولمرضى السرطان وتشجيعًا لهم في مواجهة هذا المرض.


فيما تضمن حفل الختام توفر مركز عبد اللطيف مجموعة من المتخصصين من طاقم طبي أثناء الفعالية وجدوا في المعرض طيلة أيام الفعالية  للإجابة عن أسئلة الجمهور، بالإضافة إلى توفير عربة الكشف المبكر والتي تحتوي على جهاز الفحص باستخدام الماموجرام / حيث بلغ عدد المشاركات في الفحص قرابة 953 زائرة.


كما تقدم مركز عبد اللطيف للكشف المبكر ومركز المملكة بالشكر والامتنان  للأميرة  نورة بنت محمد آل سعود على تشريفها الحفل الختامي، وعلى اهتمامها الدائم ودعمها المستمر لمثل هذه الأنشطة والمبادرات والتي تُسهم في خدمة المجتمع والارتقاء به إلى أعلى المستويات.


يُشار إلى أن الفعالية تضمنت مكانًا مخصصًا للفحص السريري تحت إشراف مركز عبداللطيف العبداللطيف للكشف المبكر وذلك للزائرات الراغبات لذلك ، بالإضافة إلى ركن تعليمي لطريقة الفحص الذاتي واستقبال الاستفسارات الطبية والتثقيفية.
 

31 أكتوبر 2016 - 30 محرّم 1438
12:55 AM

"خيرية السرطان" تختتم حملة (أضئ الأمل) بمركز المملكة

برعاية حرم أمير الرياض

A A A
0
922

اختتم مركز المملكة  بالتعاون مع مركز عبد اللطيف للكشف المبكر التابع للجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان الليلة حملة “أضئ الأمل" لسرطان الثدي لشهر أكتوبر ٢٠١٦م تحت رعاية  حرم أمير منطقة الرياض الأميرة نورة بنت محمد آل سعود.


 كما شارك في الحفل  الدكتور / محمد بن أحمد الكنهل – رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان ، ومدير عام الجمعية مقبل بن محمد السريّع والمدير العام لمركز المملكة ندى صالح العتيقي, وحضور عددٍ من الإعلاميين وممثلي الجهات المشاركة.


وكان  مركز المملكة قد دشن بناء أكبر شريط وردي مضيء يتضمن أكثر من ٢٣٠٠ مصباح وسط ساحة مركز التسوق وبحجم ١٨x١٠م ، حيث شارك الزوار في إكمال بناء هذا الشريط بالمصابيح من خلال شرائها دعمًا للجمعية ولمرضى السرطان وتشجيعًا لهم في مواجهة هذا المرض.


فيما تضمن حفل الختام توفر مركز عبد اللطيف مجموعة من المتخصصين من طاقم طبي أثناء الفعالية وجدوا في المعرض طيلة أيام الفعالية  للإجابة عن أسئلة الجمهور، بالإضافة إلى توفير عربة الكشف المبكر والتي تحتوي على جهاز الفحص باستخدام الماموجرام / حيث بلغ عدد المشاركات في الفحص قرابة 953 زائرة.


كما تقدم مركز عبد اللطيف للكشف المبكر ومركز المملكة بالشكر والامتنان  للأميرة  نورة بنت محمد آل سعود على تشريفها الحفل الختامي، وعلى اهتمامها الدائم ودعمها المستمر لمثل هذه الأنشطة والمبادرات والتي تُسهم في خدمة المجتمع والارتقاء به إلى أعلى المستويات.


يُشار إلى أن الفعالية تضمنت مكانًا مخصصًا للفحص السريري تحت إشراف مركز عبداللطيف العبداللطيف للكشف المبكر وذلك للزائرات الراغبات لذلك ، بالإضافة إلى ركن تعليمي لطريقة الفحص الذاتي واستقبال الاستفسارات الطبية والتثقيفية.