"درباوي الزفة" يعود لأعراس عرعر.. إطلاق "رشاشات" وربكة مرورية

"سبق" حذَّرت من هذه الظاهرة قبل عامَيْن

عادت ظاهرة "درباوي الزفة" من جديد في مواكب زفة العريس لصالة الأفراح، التي يصاحبها دخول مجموعة من الشبان المراهقين بسيارات من نوع "داتسون" مغيرة في ملامحها، يُعرفون باسم "الدرباوية"، ويدخلون الموكب، ويعملون ربكة في الطرق من تفحيط وخلافه، ويصاحب ذلك أحيانًا إطلاق النيران أثناء المسيرة.

 

"سبق" اطلعت على هذه الممارسات، وتابعتها، واكتشفت أن هؤلاء المراهقين المعروفين بـ"الدرباوية" دائمًا ما يفاجئون أهل العريس بدخولهم في مسيرة الزفة دون علمهم ومعرفتهم بهؤلاء الشبان، ويقعون في حرج شديد من جراء تلك الممارسات غير المقبولة إطلاقًا، التي يرفضونها.

 

وطالب العديد من المواطنين بمدينة عرعر عبر "سبق" بتطبيق أقصى العقوبات على ممارسي هذه الظاهرة الخطيرة، التي قد تحوّل الأفراح إلى أتراح بكوارث بشرية.

 

وكانت "سبق" قد وتطرقت إلى هذه الظاهرة قبل عامَيْن بعنوان ("درباوي الزفة".. ظاهرة خطيرة تهدد أعراس عرعر"، حذرت منها.

اعلان
"درباوي الزفة" يعود لأعراس عرعر.. إطلاق "رشاشات" وربكة مرورية
سبق

عادت ظاهرة "درباوي الزفة" من جديد في مواكب زفة العريس لصالة الأفراح، التي يصاحبها دخول مجموعة من الشبان المراهقين بسيارات من نوع "داتسون" مغيرة في ملامحها، يُعرفون باسم "الدرباوية"، ويدخلون الموكب، ويعملون ربكة في الطرق من تفحيط وخلافه، ويصاحب ذلك أحيانًا إطلاق النيران أثناء المسيرة.

 

"سبق" اطلعت على هذه الممارسات، وتابعتها، واكتشفت أن هؤلاء المراهقين المعروفين بـ"الدرباوية" دائمًا ما يفاجئون أهل العريس بدخولهم في مسيرة الزفة دون علمهم ومعرفتهم بهؤلاء الشبان، ويقعون في حرج شديد من جراء تلك الممارسات غير المقبولة إطلاقًا، التي يرفضونها.

 

وطالب العديد من المواطنين بمدينة عرعر عبر "سبق" بتطبيق أقصى العقوبات على ممارسي هذه الظاهرة الخطيرة، التي قد تحوّل الأفراح إلى أتراح بكوارث بشرية.

 

وكانت "سبق" قد وتطرقت إلى هذه الظاهرة قبل عامَيْن بعنوان ("درباوي الزفة".. ظاهرة خطيرة تهدد أعراس عرعر"، حذرت منها.

29 مايو 2016 - 22 شعبان 1437
10:08 PM

"سبق" حذَّرت من هذه الظاهرة قبل عامَيْن

"درباوي الزفة" يعود لأعراس عرعر.. إطلاق "رشاشات" وربكة مرورية

A A A
9
17,881

عادت ظاهرة "درباوي الزفة" من جديد في مواكب زفة العريس لصالة الأفراح، التي يصاحبها دخول مجموعة من الشبان المراهقين بسيارات من نوع "داتسون" مغيرة في ملامحها، يُعرفون باسم "الدرباوية"، ويدخلون الموكب، ويعملون ربكة في الطرق من تفحيط وخلافه، ويصاحب ذلك أحيانًا إطلاق النيران أثناء المسيرة.

 

"سبق" اطلعت على هذه الممارسات، وتابعتها، واكتشفت أن هؤلاء المراهقين المعروفين بـ"الدرباوية" دائمًا ما يفاجئون أهل العريس بدخولهم في مسيرة الزفة دون علمهم ومعرفتهم بهؤلاء الشبان، ويقعون في حرج شديد من جراء تلك الممارسات غير المقبولة إطلاقًا، التي يرفضونها.

 

وطالب العديد من المواطنين بمدينة عرعر عبر "سبق" بتطبيق أقصى العقوبات على ممارسي هذه الظاهرة الخطيرة، التي قد تحوّل الأفراح إلى أتراح بكوارث بشرية.

 

وكانت "سبق" قد وتطرقت إلى هذه الظاهرة قبل عامَيْن بعنوان ("درباوي الزفة".. ظاهرة خطيرة تهدد أعراس عرعر"، حذرت منها.