دورة تدريبية بمكة لتطوير أعمال الدعاة والمترجمين في موسم الحج

شملت أكثر من 200 فرد وتستمر لمدة 10 أيام

انطلقت اليوم الاثنين، بمكة المكرمة الدورات التدريبية لتطوير أعمال الدعاة و المترجمين العاملين في موسم حج هذا العام، بتوجيه و رعاية وزير الشؤون الإسلامية والدعوة و الإرشاد، الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، ونائبه الدكتور توفيق بن عبد العزيز السديري. 

 

بلغ عدد الملتحقين بالدورات أكثر من 200 داعية و مترجم وتستمر لمدة عشرة أيام .

 

 واشتملت الدورة على عدة موضوعات يحاضر فيها عدد من أصحاب الفضيلة المشايخ العاملين في حقل الدعوة الإسلامية.

 

وضمت موضوعات الدورة مهارات التعامل مع الحجاج، و محاضرة عن فقه الدعوة في الحج، وأخرى بعنوان أحوال الحجاج وسماتهم، ومحاضرة عن مهارات المترجمين في الحج، و محاضرة عن مهارات الإلقاء .

 

وتتراوح مدة الدورة الواحدة من يومين إلى ثلاثة أيام.

 

وحاضر في بداية الدورة أمس الشيخ عبد المحسن بن عثمان ابن باز عن مفهوم الدعوة الإسلامية، ومشيرا إلى أنها تدريب وتعليم وتطبيق. كما تطرق في محاضرته إلى كيفية الأداء الدعوي الصحيح.

 

يذكر أن هذه الدورة لها أهمية بالغة، واعتادت وكالة الوزارة للمساجد و الدعوة والإرشاد ممثله في الأمانة للتوعية الإسلامية في الحج و العمرة و الزيارة تنظمها سنويا قبيل موسم الحج، وهي موجهة للدعاة العاملين في موسم الحج في مكة المكرمة و المدينة المنورة، و يتم تنظيمها هذا العام بالشراكة مع الجمعية السعودية للدراسات الدعوية .

 

وأوضح الأمين العام للتوعية الإسلامية في الحج والعمرة و الزيارة، الشيخ حسن القرشي، أن برامج الدورة شملت مواضيع مهارية عديدة وغيرها من خدمات ضمن ما دأبت عليه الوزارة من الاهتمام بما يقدم للحجاج و بما يليق بمكانة الوزارة وحكومة المملكة .

 

وقال المشرف على سير أعمال البرامج التدريبية بالوزارة، مدير عام الإدارة العامة للتطوير الإداري، الشيخ صالح الزهراني، أن الدورة شهدت تفاعلا كبيرا من أصحاب الفضيلة الدعاة والمترجمين المشاركين فيها و رغبتهم في الحضور.

 

وأضاف أن الدورة تضمنت عددا من المواضيع، كما دُعمت الدورات بطاقم إشرافي متكامل و مدربين مؤهلين وخبراء في مجال موضوعات الدورة نظرا لأهميتها و أهمية العناية براحة ضيوف الرحمن. 

اعلان
دورة تدريبية بمكة لتطوير أعمال الدعاة والمترجمين في موسم الحج
سبق

انطلقت اليوم الاثنين، بمكة المكرمة الدورات التدريبية لتطوير أعمال الدعاة و المترجمين العاملين في موسم حج هذا العام، بتوجيه و رعاية وزير الشؤون الإسلامية والدعوة و الإرشاد، الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، ونائبه الدكتور توفيق بن عبد العزيز السديري. 

 

بلغ عدد الملتحقين بالدورات أكثر من 200 داعية و مترجم وتستمر لمدة عشرة أيام .

 

 واشتملت الدورة على عدة موضوعات يحاضر فيها عدد من أصحاب الفضيلة المشايخ العاملين في حقل الدعوة الإسلامية.

 

وضمت موضوعات الدورة مهارات التعامل مع الحجاج، و محاضرة عن فقه الدعوة في الحج، وأخرى بعنوان أحوال الحجاج وسماتهم، ومحاضرة عن مهارات المترجمين في الحج، و محاضرة عن مهارات الإلقاء .

 

وتتراوح مدة الدورة الواحدة من يومين إلى ثلاثة أيام.

 

وحاضر في بداية الدورة أمس الشيخ عبد المحسن بن عثمان ابن باز عن مفهوم الدعوة الإسلامية، ومشيرا إلى أنها تدريب وتعليم وتطبيق. كما تطرق في محاضرته إلى كيفية الأداء الدعوي الصحيح.

 

يذكر أن هذه الدورة لها أهمية بالغة، واعتادت وكالة الوزارة للمساجد و الدعوة والإرشاد ممثله في الأمانة للتوعية الإسلامية في الحج و العمرة و الزيارة تنظمها سنويا قبيل موسم الحج، وهي موجهة للدعاة العاملين في موسم الحج في مكة المكرمة و المدينة المنورة، و يتم تنظيمها هذا العام بالشراكة مع الجمعية السعودية للدراسات الدعوية .

 

وأوضح الأمين العام للتوعية الإسلامية في الحج والعمرة و الزيارة، الشيخ حسن القرشي، أن برامج الدورة شملت مواضيع مهارية عديدة وغيرها من خدمات ضمن ما دأبت عليه الوزارة من الاهتمام بما يقدم للحجاج و بما يليق بمكانة الوزارة وحكومة المملكة .

 

وقال المشرف على سير أعمال البرامج التدريبية بالوزارة، مدير عام الإدارة العامة للتطوير الإداري، الشيخ صالح الزهراني، أن الدورة شهدت تفاعلا كبيرا من أصحاب الفضيلة الدعاة والمترجمين المشاركين فيها و رغبتهم في الحضور.

 

وأضاف أن الدورة تضمنت عددا من المواضيع، كما دُعمت الدورات بطاقم إشرافي متكامل و مدربين مؤهلين وخبراء في مجال موضوعات الدورة نظرا لأهميتها و أهمية العناية براحة ضيوف الرحمن. 

29 أغسطس 2016 - 26 ذو القعدة 1437
04:02 PM

شملت أكثر من 200 فرد وتستمر لمدة 10 أيام

دورة تدريبية بمكة لتطوير أعمال الدعاة والمترجمين في موسم الحج

A A A
0
1,153

انطلقت اليوم الاثنين، بمكة المكرمة الدورات التدريبية لتطوير أعمال الدعاة و المترجمين العاملين في موسم حج هذا العام، بتوجيه و رعاية وزير الشؤون الإسلامية والدعوة و الإرشاد، الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، ونائبه الدكتور توفيق بن عبد العزيز السديري. 

 

بلغ عدد الملتحقين بالدورات أكثر من 200 داعية و مترجم وتستمر لمدة عشرة أيام .

 

 واشتملت الدورة على عدة موضوعات يحاضر فيها عدد من أصحاب الفضيلة المشايخ العاملين في حقل الدعوة الإسلامية.

 

وضمت موضوعات الدورة مهارات التعامل مع الحجاج، و محاضرة عن فقه الدعوة في الحج، وأخرى بعنوان أحوال الحجاج وسماتهم، ومحاضرة عن مهارات المترجمين في الحج، و محاضرة عن مهارات الإلقاء .

 

وتتراوح مدة الدورة الواحدة من يومين إلى ثلاثة أيام.

 

وحاضر في بداية الدورة أمس الشيخ عبد المحسن بن عثمان ابن باز عن مفهوم الدعوة الإسلامية، ومشيرا إلى أنها تدريب وتعليم وتطبيق. كما تطرق في محاضرته إلى كيفية الأداء الدعوي الصحيح.

 

يذكر أن هذه الدورة لها أهمية بالغة، واعتادت وكالة الوزارة للمساجد و الدعوة والإرشاد ممثله في الأمانة للتوعية الإسلامية في الحج و العمرة و الزيارة تنظمها سنويا قبيل موسم الحج، وهي موجهة للدعاة العاملين في موسم الحج في مكة المكرمة و المدينة المنورة، و يتم تنظيمها هذا العام بالشراكة مع الجمعية السعودية للدراسات الدعوية .

 

وأوضح الأمين العام للتوعية الإسلامية في الحج والعمرة و الزيارة، الشيخ حسن القرشي، أن برامج الدورة شملت مواضيع مهارية عديدة وغيرها من خدمات ضمن ما دأبت عليه الوزارة من الاهتمام بما يقدم للحجاج و بما يليق بمكانة الوزارة وحكومة المملكة .

 

وقال المشرف على سير أعمال البرامج التدريبية بالوزارة، مدير عام الإدارة العامة للتطوير الإداري، الشيخ صالح الزهراني، أن الدورة شهدت تفاعلا كبيرا من أصحاب الفضيلة الدعاة والمترجمين المشاركين فيها و رغبتهم في الحضور.

 

وأضاف أن الدورة تضمنت عددا من المواضيع، كما دُعمت الدورات بطاقم إشرافي متكامل و مدربين مؤهلين وخبراء في مجال موضوعات الدورة نظرا لأهميتها و أهمية العناية براحة ضيوف الرحمن.