ذوو الشهيد الرقيب "الحلافي": تمنى الشهاده فنالها على الحد الجنوبي

​قطع إجازته مرات عدة لمشاركة زملائه شرف الدفاع عن الوطن

تلقى ذوو الرقيب مظلي "محمد خلوفة سعود الحلافي"، خبر استشهاده مغرب أمس الثلاثاء في منطقة علب على الحد الجنوبي من
الوطن، بالرضا بقضاء الله، مؤكدين أن الشهادة في سبيل الدفاع عن وطنه كانت أمنيته.

وقال شقيقه "أحمد بن خلوفة الحلافي" لـ"سبق": "تلقينا مساء أمس نبأ استشهاد شقيقي محمد "29 عاما، أعزب" من منسوبي اللواء المظلي إثر مقذوفات عسكرية من الأراضي اليمنية".

وأضاف: "كان شقيقي محمد نعم الأخ.. محباً ومخلصاً لهذه البلاد"؛ مشيراً إلى أن الشهيد قطع إجازته مرات كثيرة للذهاب إلى الحد الجنوبي من الوطن؛ ليشارك زملاءه البواسل في الدفاع عن تراب الوطن الطاهر.
 
واختتم شقيقه قائلا: دار حديث ودي في الأيام الأخيرة بيني والشهيد ووالدي، حيث ذكر أنه لا يريد من هذه الدنيا شيئا سوى الشهادة في سبيل الله".

من جهته، قال شيخ قبيلة الحلافات في "الفوهه" شمال منطقة عسير، علي بن محمد بن خبزان الحلافي، لـ"سبق": "الشهيد الرقيب "محمد" -يرحمه الله- أحد جنود هذا الوطن البواسل، وسبق له المشاركة في معركة جبل دخان السابقة، وأصيب حينها، نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان".

اعلان
ذوو الشهيد الرقيب "الحلافي": تمنى الشهاده فنالها على الحد الجنوبي
سبق

تلقى ذوو الرقيب مظلي "محمد خلوفة سعود الحلافي"، خبر استشهاده مغرب أمس الثلاثاء في منطقة علب على الحد الجنوبي من
الوطن، بالرضا بقضاء الله، مؤكدين أن الشهادة في سبيل الدفاع عن وطنه كانت أمنيته.

وقال شقيقه "أحمد بن خلوفة الحلافي" لـ"سبق": "تلقينا مساء أمس نبأ استشهاد شقيقي محمد "29 عاما، أعزب" من منسوبي اللواء المظلي إثر مقذوفات عسكرية من الأراضي اليمنية".

وأضاف: "كان شقيقي محمد نعم الأخ.. محباً ومخلصاً لهذه البلاد"؛ مشيراً إلى أن الشهيد قطع إجازته مرات كثيرة للذهاب إلى الحد الجنوبي من الوطن؛ ليشارك زملاءه البواسل في الدفاع عن تراب الوطن الطاهر.
 
واختتم شقيقه قائلا: دار حديث ودي في الأيام الأخيرة بيني والشهيد ووالدي، حيث ذكر أنه لا يريد من هذه الدنيا شيئا سوى الشهادة في سبيل الله".

من جهته، قال شيخ قبيلة الحلافات في "الفوهه" شمال منطقة عسير، علي بن محمد بن خبزان الحلافي، لـ"سبق": "الشهيد الرقيب "محمد" -يرحمه الله- أحد جنود هذا الوطن البواسل، وسبق له المشاركة في معركة جبل دخان السابقة، وأصيب حينها، نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان".

30 نوفمبر 2016 - 1 ربيع الأول 1438
06:55 PM

ذوو الشهيد الرقيب "الحلافي": تمنى الشهاده فنالها على الحد الجنوبي

​قطع إجازته مرات عدة لمشاركة زملائه شرف الدفاع عن الوطن

A A A
11
18,816

تلقى ذوو الرقيب مظلي "محمد خلوفة سعود الحلافي"، خبر استشهاده مغرب أمس الثلاثاء في منطقة علب على الحد الجنوبي من
الوطن، بالرضا بقضاء الله، مؤكدين أن الشهادة في سبيل الدفاع عن وطنه كانت أمنيته.

وقال شقيقه "أحمد بن خلوفة الحلافي" لـ"سبق": "تلقينا مساء أمس نبأ استشهاد شقيقي محمد "29 عاما، أعزب" من منسوبي اللواء المظلي إثر مقذوفات عسكرية من الأراضي اليمنية".

وأضاف: "كان شقيقي محمد نعم الأخ.. محباً ومخلصاً لهذه البلاد"؛ مشيراً إلى أن الشهيد قطع إجازته مرات كثيرة للذهاب إلى الحد الجنوبي من الوطن؛ ليشارك زملاءه البواسل في الدفاع عن تراب الوطن الطاهر.
 
واختتم شقيقه قائلا: دار حديث ودي في الأيام الأخيرة بيني والشهيد ووالدي، حيث ذكر أنه لا يريد من هذه الدنيا شيئا سوى الشهادة في سبيل الله".

من جهته، قال شيخ قبيلة الحلافات في "الفوهه" شمال منطقة عسير، علي بن محمد بن خبزان الحلافي، لـ"سبق": "الشهيد الرقيب "محمد" -يرحمه الله- أحد جنود هذا الوطن البواسل، وسبق له المشاركة في معركة جبل دخان السابقة، وأصيب حينها، نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان".