رئاسة الهيئات تجهز 1.5 مليون كتاب توعوي لضيوف الرحمن

إعداد ٨٨ شاشة عرض تلفزيونية وخمس سيارات كهربائية

 تساهم الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعرف والنهي عن المنكر في حج هذا العام 1437هـ من خلال تقديم عدد من البرامج التوعوية الهادفة إلى مساعدة الحجاج على أداء نسكهم وفق هدي النبي صلى الله عليه وسلم بعيداً عما يخلّ بصحة حجهم، أو يمس عقائدهم.

 

وسخّرت الرئاسة لذلك الهدف الإمكانات المادية والبشرية المتاحة وأعدت أكثر من ستة ملايين مادة توعوية؛ منها ما يقارب 1.5 مليون كتاب توعوي ومليون قرص مدمج وثلاثة ملايين و٢٢٠ ألف مطوية.

 

وجهزت الرئاسة العامة ٨٨ شاشة عرض تلفزيونية وخمس سيارات كهربائية، إضافة إلى حافلة توجيهية متنقلة تعمل عند مسجد البيعة، و١٣٨ لوحة إرشادية موزعة على ٤٥ مركزاً ونقطة توزيع تمثل منصّة توعوية توزع منها العديد من المواد التوعوية التوجيهية.

 

وفيما يتعلق بالقوى العاملة؛ كلفت الرئاسة ٨٨٤ مشاركاً؛ منهم ٥٩٨ عضواً للقيام بأعمال التوعية والتوجيه في منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة، إضافة إلى ٨٠ مترجماً من أصحاب الخبرة والكفاءة يتحدثون بـ١٧ لغة للعمل خلال موسم حج هذا العام.

 

وأعدت لجنة التوعية والتوجيه بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لحج هذا العام منذ وقت مبكر البرامج التوعوية والتوجيهية التي تخدم ضيوف الرحمن لأداء ركنهم الخامس وفق المنهج الشرعي الصحيح، من خلال طباعة الكتيبات والمطويات بـ13 لغة حية، بالإضافة إلى عمل المترجمين في المراكز التوجيهية في مكة المكرمة والمدينة المنورة، خدمة لحجاج بيت الله الحرام ومعتمريه وزائريه.

 

وتحظى مشاركة الرئاسة بمتابعة وإشراف من الرئيس العام الشيخ الدكتور "عبدالرحمن بن عبدالله السند"، الذي قام مؤخراً بزيارة تفقدية لعددٍ من مراكز الرئاسة العامة العاملة في الحج للاطلاع على جاهزيتها لاستقبال ضيوف الرحمن.

 

وتسعى الرئاسة العامة من خلال مشاركتها إلى مساندة الجهات الحكومية العاملة في هذا الموسم العظيم بالسبل المتاحة وترجمة لتطلعات وجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز المقدمة للحجاج وتفعيلاً لما تضمنته رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ في العناية بالحجاج والمعتمرين والزوار.

اعلان
رئاسة الهيئات تجهز 1.5 مليون كتاب توعوي لضيوف الرحمن
سبق

 تساهم الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعرف والنهي عن المنكر في حج هذا العام 1437هـ من خلال تقديم عدد من البرامج التوعوية الهادفة إلى مساعدة الحجاج على أداء نسكهم وفق هدي النبي صلى الله عليه وسلم بعيداً عما يخلّ بصحة حجهم، أو يمس عقائدهم.

 

وسخّرت الرئاسة لذلك الهدف الإمكانات المادية والبشرية المتاحة وأعدت أكثر من ستة ملايين مادة توعوية؛ منها ما يقارب 1.5 مليون كتاب توعوي ومليون قرص مدمج وثلاثة ملايين و٢٢٠ ألف مطوية.

 

وجهزت الرئاسة العامة ٨٨ شاشة عرض تلفزيونية وخمس سيارات كهربائية، إضافة إلى حافلة توجيهية متنقلة تعمل عند مسجد البيعة، و١٣٨ لوحة إرشادية موزعة على ٤٥ مركزاً ونقطة توزيع تمثل منصّة توعوية توزع منها العديد من المواد التوعوية التوجيهية.

 

وفيما يتعلق بالقوى العاملة؛ كلفت الرئاسة ٨٨٤ مشاركاً؛ منهم ٥٩٨ عضواً للقيام بأعمال التوعية والتوجيه في منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة، إضافة إلى ٨٠ مترجماً من أصحاب الخبرة والكفاءة يتحدثون بـ١٧ لغة للعمل خلال موسم حج هذا العام.

 

وأعدت لجنة التوعية والتوجيه بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لحج هذا العام منذ وقت مبكر البرامج التوعوية والتوجيهية التي تخدم ضيوف الرحمن لأداء ركنهم الخامس وفق المنهج الشرعي الصحيح، من خلال طباعة الكتيبات والمطويات بـ13 لغة حية، بالإضافة إلى عمل المترجمين في المراكز التوجيهية في مكة المكرمة والمدينة المنورة، خدمة لحجاج بيت الله الحرام ومعتمريه وزائريه.

 

وتحظى مشاركة الرئاسة بمتابعة وإشراف من الرئيس العام الشيخ الدكتور "عبدالرحمن بن عبدالله السند"، الذي قام مؤخراً بزيارة تفقدية لعددٍ من مراكز الرئاسة العامة العاملة في الحج للاطلاع على جاهزيتها لاستقبال ضيوف الرحمن.

 

وتسعى الرئاسة العامة من خلال مشاركتها إلى مساندة الجهات الحكومية العاملة في هذا الموسم العظيم بالسبل المتاحة وترجمة لتطلعات وجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز المقدمة للحجاج وتفعيلاً لما تضمنته رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ في العناية بالحجاج والمعتمرين والزوار.

31 أغسطس 2016 - 28 ذو القعدة 1437
05:40 PM

إعداد ٨٨ شاشة عرض تلفزيونية وخمس سيارات كهربائية

رئاسة الهيئات تجهز 1.5 مليون كتاب توعوي لضيوف الرحمن

A A A
2
2,084

 تساهم الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعرف والنهي عن المنكر في حج هذا العام 1437هـ من خلال تقديم عدد من البرامج التوعوية الهادفة إلى مساعدة الحجاج على أداء نسكهم وفق هدي النبي صلى الله عليه وسلم بعيداً عما يخلّ بصحة حجهم، أو يمس عقائدهم.

 

وسخّرت الرئاسة لذلك الهدف الإمكانات المادية والبشرية المتاحة وأعدت أكثر من ستة ملايين مادة توعوية؛ منها ما يقارب 1.5 مليون كتاب توعوي ومليون قرص مدمج وثلاثة ملايين و٢٢٠ ألف مطوية.

 

وجهزت الرئاسة العامة ٨٨ شاشة عرض تلفزيونية وخمس سيارات كهربائية، إضافة إلى حافلة توجيهية متنقلة تعمل عند مسجد البيعة، و١٣٨ لوحة إرشادية موزعة على ٤٥ مركزاً ونقطة توزيع تمثل منصّة توعوية توزع منها العديد من المواد التوعوية التوجيهية.

 

وفيما يتعلق بالقوى العاملة؛ كلفت الرئاسة ٨٨٤ مشاركاً؛ منهم ٥٩٨ عضواً للقيام بأعمال التوعية والتوجيه في منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة، إضافة إلى ٨٠ مترجماً من أصحاب الخبرة والكفاءة يتحدثون بـ١٧ لغة للعمل خلال موسم حج هذا العام.

 

وأعدت لجنة التوعية والتوجيه بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لحج هذا العام منذ وقت مبكر البرامج التوعوية والتوجيهية التي تخدم ضيوف الرحمن لأداء ركنهم الخامس وفق المنهج الشرعي الصحيح، من خلال طباعة الكتيبات والمطويات بـ13 لغة حية، بالإضافة إلى عمل المترجمين في المراكز التوجيهية في مكة المكرمة والمدينة المنورة، خدمة لحجاج بيت الله الحرام ومعتمريه وزائريه.

 

وتحظى مشاركة الرئاسة بمتابعة وإشراف من الرئيس العام الشيخ الدكتور "عبدالرحمن بن عبدالله السند"، الذي قام مؤخراً بزيارة تفقدية لعددٍ من مراكز الرئاسة العامة العاملة في الحج للاطلاع على جاهزيتها لاستقبال ضيوف الرحمن.

 

وتسعى الرئاسة العامة من خلال مشاركتها إلى مساندة الجهات الحكومية العاملة في هذا الموسم العظيم بالسبل المتاحة وترجمة لتطلعات وجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز المقدمة للحجاج وتفعيلاً لما تضمنته رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ في العناية بالحجاج والمعتمرين والزوار.