رئيس البرلمان العربي: قمم الرياض محفل سياسي غير مسبوق في العصر الحديث

أكد أن من أهم نتائجها بناء شراكة وثيقة بين الدول العربية والإسلامية والولايات المتحدة

أشاد رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي بالنتائج والقرارات المهمة التي صدرت عن القمم التاريخية الثلاث السعودية، والخليجية، والعربية الإسلامية- الأمريكية، التي عقدت بمشاركة قادة وممثلي 55 دولة عربية وإسلامية بمدينة الرياض في المملكة العربية السعودية خلال اليومين الماضيين.
 
وقال رئيس البرلمان العربي إن من أهم نتائج هذه القمم التاريخية هو بناء شراكة وثيقة بين الدول العربية والإسلامية والولايات المتحدة الأمريكية لمواجهة التطرف والإرهاب وتحقيق السلام والاستقرار والتنمية في العالم العربي والإسلامي، والاتفاق على مكافحة الإرهاب والوقوف ضد الدول والمؤسسات الراعية والممولة له، وإنشاء المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف (اعتدال) الذي سوف تستضيفه المملكة العربية السعودية، والذي سيكون من أهم الأدوات لمحاربة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله، والتصدي لجذوره الفكرية وتجفيف مصادر تمويله، مؤكدًا أن هذا المركز سيكون له تأثير كبير في التصدي للتطرّف والإرهاب الذي يمثل تهديدًا لكل دول وشعوب العالم.
 
وشدد الدكتور مشعل بن فهم السلمي على أن عقد القمم الثلاث التي تعد أكبر محفل سياسي خليجي عربي إسلامي أمريكي في العصر الحديث، يعد أكبر حراك سياسي استراتيجي تقوده المملكة العربية السعودية خدمة لقضايا ومصالح الأمة العربية والإسلامية الكبرى والاستراتيجية، خصوصًا الاتفاق على إنهاء الصراع العربي الإسرائيلي وحل القضية الفلسطينية على أساس مبادرة السلام العربية وقرارات مجلس الأمن الدولي التي تضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على الأراضي التي تم احتلالها عام ١٩٦٧م.
 
وأعرب رئيس البرلمان العربي أن نتائج القمم أكدت أن هناك قناعة دولية بأن النظام الإيراني أصبح داعمًا للإرهاب ومهددًا لاستقرار وأمن المنطقة العربية والإسلامية ويجب الضغط عليه لكي يتوقف عن تكوين ودعم الميليشيات الإرهابية داخل الدول العربية والإسلامية  ومدها بالأسلحة والتدريب، ويحترم سيادة واستقلال الدول العربية والإسلامية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.
 

قمة الرياض قمة العزم القمة العربية الإسلامية الأمريكية
اعلان
رئيس البرلمان العربي: قمم الرياض محفل سياسي غير مسبوق في العصر الحديث
سبق

أشاد رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي بالنتائج والقرارات المهمة التي صدرت عن القمم التاريخية الثلاث السعودية، والخليجية، والعربية الإسلامية- الأمريكية، التي عقدت بمشاركة قادة وممثلي 55 دولة عربية وإسلامية بمدينة الرياض في المملكة العربية السعودية خلال اليومين الماضيين.
 
وقال رئيس البرلمان العربي إن من أهم نتائج هذه القمم التاريخية هو بناء شراكة وثيقة بين الدول العربية والإسلامية والولايات المتحدة الأمريكية لمواجهة التطرف والإرهاب وتحقيق السلام والاستقرار والتنمية في العالم العربي والإسلامي، والاتفاق على مكافحة الإرهاب والوقوف ضد الدول والمؤسسات الراعية والممولة له، وإنشاء المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف (اعتدال) الذي سوف تستضيفه المملكة العربية السعودية، والذي سيكون من أهم الأدوات لمحاربة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله، والتصدي لجذوره الفكرية وتجفيف مصادر تمويله، مؤكدًا أن هذا المركز سيكون له تأثير كبير في التصدي للتطرّف والإرهاب الذي يمثل تهديدًا لكل دول وشعوب العالم.
 
وشدد الدكتور مشعل بن فهم السلمي على أن عقد القمم الثلاث التي تعد أكبر محفل سياسي خليجي عربي إسلامي أمريكي في العصر الحديث، يعد أكبر حراك سياسي استراتيجي تقوده المملكة العربية السعودية خدمة لقضايا ومصالح الأمة العربية والإسلامية الكبرى والاستراتيجية، خصوصًا الاتفاق على إنهاء الصراع العربي الإسرائيلي وحل القضية الفلسطينية على أساس مبادرة السلام العربية وقرارات مجلس الأمن الدولي التي تضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على الأراضي التي تم احتلالها عام ١٩٦٧م.
 
وأعرب رئيس البرلمان العربي أن نتائج القمم أكدت أن هناك قناعة دولية بأن النظام الإيراني أصبح داعمًا للإرهاب ومهددًا لاستقرار وأمن المنطقة العربية والإسلامية ويجب الضغط عليه لكي يتوقف عن تكوين ودعم الميليشيات الإرهابية داخل الدول العربية والإسلامية  ومدها بالأسلحة والتدريب، ويحترم سيادة واستقلال الدول العربية والإسلامية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.
 

22 مايو 2017 - 26 شعبان 1438
01:52 AM

رئيس البرلمان العربي: قمم الرياض محفل سياسي غير مسبوق في العصر الحديث

أكد أن من أهم نتائجها بناء شراكة وثيقة بين الدول العربية والإسلامية والولايات المتحدة

A A A
1
5,557

أشاد رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي بالنتائج والقرارات المهمة التي صدرت عن القمم التاريخية الثلاث السعودية، والخليجية، والعربية الإسلامية- الأمريكية، التي عقدت بمشاركة قادة وممثلي 55 دولة عربية وإسلامية بمدينة الرياض في المملكة العربية السعودية خلال اليومين الماضيين.
 
وقال رئيس البرلمان العربي إن من أهم نتائج هذه القمم التاريخية هو بناء شراكة وثيقة بين الدول العربية والإسلامية والولايات المتحدة الأمريكية لمواجهة التطرف والإرهاب وتحقيق السلام والاستقرار والتنمية في العالم العربي والإسلامي، والاتفاق على مكافحة الإرهاب والوقوف ضد الدول والمؤسسات الراعية والممولة له، وإنشاء المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف (اعتدال) الذي سوف تستضيفه المملكة العربية السعودية، والذي سيكون من أهم الأدوات لمحاربة الإرهاب والتطرف بكل أشكاله، والتصدي لجذوره الفكرية وتجفيف مصادر تمويله، مؤكدًا أن هذا المركز سيكون له تأثير كبير في التصدي للتطرّف والإرهاب الذي يمثل تهديدًا لكل دول وشعوب العالم.
 
وشدد الدكتور مشعل بن فهم السلمي على أن عقد القمم الثلاث التي تعد أكبر محفل سياسي خليجي عربي إسلامي أمريكي في العصر الحديث، يعد أكبر حراك سياسي استراتيجي تقوده المملكة العربية السعودية خدمة لقضايا ومصالح الأمة العربية والإسلامية الكبرى والاستراتيجية، خصوصًا الاتفاق على إنهاء الصراع العربي الإسرائيلي وحل القضية الفلسطينية على أساس مبادرة السلام العربية وقرارات مجلس الأمن الدولي التي تضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على الأراضي التي تم احتلالها عام ١٩٦٧م.
 
وأعرب رئيس البرلمان العربي أن نتائج القمم أكدت أن هناك قناعة دولية بأن النظام الإيراني أصبح داعمًا للإرهاب ومهددًا لاستقرار وأمن المنطقة العربية والإسلامية ويجب الضغط عليه لكي يتوقف عن تكوين ودعم الميليشيات الإرهابية داخل الدول العربية والإسلامية  ومدها بالأسلحة والتدريب، ويحترم سيادة واستقلال الدول العربية والإسلامية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.